افتح القائمة الرئيسية


حُكَيْم بن جَبَلة العَبْدي: هو حكيم بن جبلة بن حصن بن أسود بن كعب العبدي من بني عبد القيس. أحد صحابة رسول الله Mohamed peace be upon him.svg.[1] أدرك نبي الإسلام محمد بن عبد الله Mohamed peace be upon him.svg وأسلم على يديه مع وفد أهل البحرين الذين كانوا يرفضون عبادة الأصنام، ثم هاجر مع قومه إلى البصرة في عهد عمر بن الخطاب، وهو الذي تولى السند في عهد عثمان بن عفان ، وكان من أصحاب الثفنات، أي المشهورين بكثرة السجود والعبادة. كان واليا من قبل لعثمان على السند. ولم تكن له رواية عن النبي صلى الله عليه وسلم.

حُكيم بن جبلة العبدي
حُكيم بن جبلة العبدي
معلومات شخصية
مكان الوفاة البصرة

محتويات

ترجمته في كتب الرجالعدل

مقتلهعدل

تُظهر كيفية مصرعه أنه كان على بطولة وبسالة في القتال، فقد روى الطبري عن آخر لحظات حُكيم في موقعة الجمل: ”وقاتلهم قتالا شديدا، وضرب رجلٌ ساق حُكيم فقطعها، فأخذ حُكيم ساقه فرماه بها فأصاب عنقه فصرعه ووقذه، ثم حبى إليه فقتله واتكأ عليه، فمر به رجلٌ فقال: من قتلك؟ قال وسادتي!“.[5] بينما روى عنه ابن الأثير: ”قُطعت رجله فأخذها وضرب بها الذي قطعها فقتله ولم يزل يقاتل ورجله مقطوعة وهو يقول: يا ساقِ لن تراعي، إن معي ذراعي، أحمي بها كراعي .. حتى نزفه الدم فاتكًا على الرجل الذي قطع رجله وهو قتيل، فقال له قائل: من فعل بك هذا؟ قال: وسادتي! فما رُؤِي أشجع منه. ثم قتله سحيم الحداني. قال أبو عبيدة معمّر بن المثنى: ليس يُعرف في جاهلية ولا إسلام رجلٌ فعل مثل فعله“'.[2]

اولاده واحفادهعدل

ومن ولده كان أبو بكر يموت بن المزرع بن موسى بن سنان بن حكيم ابن جبلة ، أحد الرواة العلماء ، وهو ابن اخت عمرو بن بحر الجاحظ ،وكان ليموت ابن اسمه مهلهل ، من أهل العلم أيضا والرواية ، بصريون ، سكن يموت دمشق وبها مات سنة 304 ، واسم يموت محمد ، وانما يموت لقب .

ثناء علي بن أبي طالب عليهعدل

أثنى علي بن أبي طالب على حُكَيْم بن جبلة العبدي وأبدى تفجّعه بمقتله ونصّ على أنه نال منزلة رفيعة في أبيات قالها، رواها البلاذري حيث روى: (فخرج علي في سبعمئة من الأنصار وورد الربذة، فقدم عليه المثنى بن محربة العبدي فأخبره بأمر طلحة والزبير، وبقتل حُكيم بن جبلة العبدي فيمن قُتل من عبد القيس وغيرهم من ربيعة، فقال علي عليه السلام:

يا لهفَ أمّاهُ على الربيعةْ
ربيعةُ السامِعةُ المطيعَةْ
قَد سبَقَتْني بهمُ الوَقيعةْ
دَعا حُكَيْمٌ دَعوةً سَميعَةْ
نالَ بها المنزِلَةَ الرَّفيعَةْ)
[6]

وصلات خارجيةعدل

مصادرعدل

  1. ^ (تاريخ الطبري /ج3/ص438) ، (الكامل في التاريخ /ج3/ص215/ لمؤلفه ابن الأثير)
  2. أ ب (أسد الغابة/ج2/ص40)
  3. ^ (الأعلام للزركلي/ج2/ص269)
  4. ^ (الاستيعاب/ج1/ص108)
  5. ^ (تاريخ الطبري/ج3/ص491)
  6. ^ (أنساب الأشراف/ص233)
  • جمهرة أنساب العرب لابي محمد علي بن أحمد بن سعيد بن حزم الأندلسي صفحة 298