حقل غاز ظهر


حقل غاز ظهر يوجد في منطقة كبيرة في شرق البحر الأبيض المتوسط أسمها شروق ، وهي منطقة تبعد نحو 200 كيلومتر شمال بورسعيد. ظهر هو أكبر حقل غاز في مصر تم اكتشافه في البحر الأبيض المتوسط في عام 2015 من قبل شركة إيني ENI الايطالية [1]. ويعتبر هذا الحقل من أكبر الحقول المكتشفه في البحر الأبيض المتوسط متجاوزاً حقل غاز ليفياثان الاسرائيلي . سوف يبدأ الإنتاج منه في ديسمبر 2017 والاحتياطي المؤكد 30 تريليون قدم مكعب.[2][3][4][5] وإذا كان هذا التقدير صحيحا فسيضاعف هذا الحقل ثروة مصر من الغاز الطبيعي.[6]

حقل ظهر
معلومات
البلد مصر
المنطقة البحر الأبيض المتوسط
بري/بحري في البحر
المستغلون إيني الإيطالية
شركة ( بي بي) البريطانية
بريتيش بتروليوم (سابقًا)
تاريخ الحقل
الاكتشاف 2015
بدء الإنتاج ديسمبر 2017
خصائص الحقل
الإنتاج الحالي للغاز × قدم مكعب/السنة (منتظر)
احتياطي الغاز القابل للاستغلال 30 تريليون قدم مكعب
المنطقة الاقتصادية الخاصة لقبرص و إسرائيل طبقا لتوقيعها في نيقوسيا. الجزء الجنوبي يخص مصر. ويوجد حقل ظهر غرب نقطة إلتقاء الحدود البحرية بين مصر وإسرائيل وقبرص .(ملحوظة: الجزء الخاص بلبنان والجزء الخاص بغزة مغالط فيهما.)

يبعد عن بور سعيد نحو 200 كيلومتر في البحر الأبيض المتوسط. وقد عثرت عليه شركة إني الإيطالية في منطقة في البحر المتوسط على عمق نحو 1500 متر، وقد تم حفر البئر إلى عمق 4000 متر في المنطقة الاقتصادية المصرية في البحر المتوسط.

طبقا لتقديرات شركة إني ، سوف تستخرج إني نحو 1 مليار قدم مكعب في السنة الأولى للإنتاج، وترتفع تدريجيا حتى يصل إنتاج حقل ظهر 5و2 مليار قدم مكعب في السنة في عام 2019. هذا الإنتاج سيشكل نحو 40% من إنتاج مصر من الغاز. [7]

وفقا للخطة، حقل ظهر المصرى سيصدر جزء من الغاز منه إلى أوروبا ودول الشرق الأوسط.[8]

الوضع في عام 2019عدل

أذاع قناة "المصرية" للتلفاز خبرا عن وزير البترول المصري (يوم 2019/2/6)، أن حقل ظهر قد بلغ إنتاجه اليومي في دسيمبر 2018 نحو 1و2 مليار قدم مكعب من الغاز . ويتوقع الوزير أن يزيد الإنتاج حتي يصل إلى 3 مليار قدم مكعب من الغاز يوميا في نهاية عام 2019.

الوضع في يناير 2020عدل

طبقا لآخر المعلومات المنشورة من "إيني" فقد وصل الإنتاج اليومي 7و2 مليار قدم مكعب في أغسطس 2019 ومن المفترض أن يصل الإنتاج إلى 2و3 مليار قدم مكعب يوميا عند نهاية عام 2019/مطلع عام 2020 . اتمت إيني حفر 10 آبار في القطاع الشمالي لحقل الغاز ظهر وبئرين في جنوب القطاع . كما تم إنشاء 8 وحدات لمعالجة الغاز على الساحل في شمال مصر، وكذلك تم مد خط ثان لأنبوب الغاز يصل من حقل الغاز إلى وحدات المعالجة على الشاطيء بطول 216 كبلومتر.

حقل غاز ظهر يكفي 40% من احتياجات جمهورية مصر العربية . وتعاقدت مصر على شراء غاز من إسرائيل لسد احتياجاتها الحالية وهي عقود طويلة الأجل.

انظر أيضاًعدل

مراجععدل

  1. ^ "Egypt Hands Out Acreages For Gas, Oil Exploration". africaoilgasreport.com. 2013-05-02. مؤرشف من الأصل في 5 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 أغسطس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Israel has a gas conundrum". ذي إيكونوميست. 17 August 2017. مؤرشف من الأصل في 15 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 أغسطس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Eni discovers a supergiant gas field in the Egyptian offshore, the largest ever found in the Mediterranean Sea". Eni (press release). 30 August 2015. مؤرشف من الأصل في 7 مايو 2016. اطلع عليه بتاريخ 01 سبتمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Italy's Eni Finds 'Supergiant' Natural Gas Field Off Egypt". New York Times. 2015. مؤرشف من الأصل في 27 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 أغسطس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); غير مسموح بالترميز المائل أو الغامق في: |ناشر= (مساعدة)
  5. ^ "Eni discovers largest known gas field in Mediterranean". theguardian.com. مؤرشف من الأصل في 20 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 أغسطس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "ENI in Egypt: Euregas!". ذي إيكونوميست. 5 September 2015. مؤرشف من الأصل في 18 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ (بالإنجليزية) Financial Times Egyptian gas reserves from under the sea, 18 april 2015, geraadpleegd op 19 december 2016 نسخة محفوظة 18 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ "روسيا: حقل "ظهر" المصرى سيصدر الغاز لأوروبا ودول الشرق الأوسط". youm7. مؤرشف من الأصل في 5 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 يوليو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بالنفط بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.