حسين الجبوري

سياسي عراقي

الدكتور حسين محمد عبد الله الجبوري وهو سياسي عراقي

الدكتور
حسين الجبوري
عضو مجلس النواب العراقي
في المنصب
2007 – 2010
مستشار نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي
في المنصب
2006 – 2007
عضو الجمعية الوطنية الانتقالية
في المنصب
2004 – 2005
أستاذ في قسم الاقتصاد الزراعي، كلية الزراعة، جامعة الموصل[1]
في المنصب
1985 – 1991
موظفا في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي[1]
في المنصب
1976 – 1979
معلومات شخصية
الميلاد 6 يناير 1950 (70 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
ناحية العلم، محافظة صلاح الدين، العراق 6 يناير 1950 (العمر 70 سنة)[1]
الجنسية عراقي
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية الإدارة والاقتصاد - الجامعة المستنصرية[1]
معهد كارل ماركس [الإنجليزية] في صوفيا[1]
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب التجمع الوطني العراقي[1]

السيرة العلمية والعمليةعدل

الدكتور حسين محمد عبد الله الجبوري حاصل على شهادة البكالوريوس من كلية الإدارة والاقتصاد-الجامعة المستنصرية عام 1976، عمل بعدها موظفا في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي. التحق عام 1979 ببعثة دراسية حصل على إثرها على حصلت على شهادة الدكتوراه بالعلوم الاقتصادية من معهد كارل ماركس [الإنجليزية] في صوفيا في بلغاريا عام 1985.[1]

عمل أستاذ في قسم الاقتصاد الزراعي في كلية الزراعة بجامعة الموصل للفترة من حتى 1991.[1]

النشاط السياسي المعارضعدل

الدكتور حسين الجبوري رئيس التجمع الوطني العراقي وأمينه العام،[1] قاد محاولة انقلابية للإطاحة بنظام الرئيس صدام حسين، وبعد فشل المحاولة تعرض اغلب زملاؤه في حزبه للإعدام والسجن. هرب بتاريخ 28 آب 1991 إلى مناطق كردستان العراق التي كانت خارج سيطرة الحكومة العراقية، والتحق بالمعارضة.[1][2] حكم بعدها بالإعدام ومصادرة أمواله.[1]

شارك في مؤتمر المعارضة العراقية في منتجع صلاح الدين عام 1992.[1]

نجى من الموت بعد محاولة اغتيال مدبرة من الحكومة العراقية في 23 مارس 1992 بواسطة الثاليوم، لكنه عولج في بريطانيا بوساطة ودعم من جلال الطالباني والرئيس السوري السابق حافظ الأسد.[1][2]

دعم عام 1994 محاولة الانقلاب العسكري للواء الركن الطيار محمد مظلوم الدليمي واللواء الركن وضاح الشاوي.[1]

تعرض لخطر القتل عام 1996 عندما اجتاحت القوات العراقية أربيل، لكنه نجى بسبب موقف مسعود البارزاني.[1]

في كانون الأول 2002، اختير ضمن لجنة المتابعة والتنسيق المنبثقة عن مؤتمر المعارضة العراقية في لندن (إنجلترا).[1][3][4]

المناصب السياسية بعد عام 2003عدل

شغل منصب عضو في الجمعية الوطنية الانتقالية المؤقتة عامي 2004 و2005،[5][6][7][8] وشغل منصب عضو اللجنة الاقتصادية والمالية في الجمعية.

كان بديلا عن مشعان الجبوري في الدورة الأولى من مجلس النواب العراقي بعد رفع الحصانة الدبلوماسية عنه بسبب اتهامه بعمليات سرقة واختلاس ومساعدة الإرهابيين، وأدى اليمين بتاريخ 3 تموز 2007،[1] وكان عضوا عن كتلة المصالحة والتحرير.[1]

شارك حسين الجبوري في انتخابات عام 2010 مرشحا في محافظة صلاح الدين عن ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه نوري المالكي لكنه لم يحصل على مقعد.[9]

المصادرعدل

  1. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع السيرة الذاتية للنائب الدكتور .حسين محمد الجبوري، موقع وكالة أنباء براثا، 3 يوليو 2007 نسخة محفوظة 15 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب الدكتور حسين الجبوري يكشف لـ "الوسط" : هكذا خططت مع عسكريين عراقيين لقلب نظام صدام حسين، تاريخ النشر: 19 أبريل 1993 نسخة محفوظة 20 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ نص البيان الختامي لمؤتمر المعارضة العراقية في لندن - موقع قناة الجزيرة نت، نشر في 17ديسمبر 2002، اطلع عليه في 30 يوليو 2017 نسخة محفوظة 07 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Members of the "Follow-Up and Arrangement Committee", agreed on 17 December 2002, [www.middleeastference.org.uk], accessed on 2007-01-21[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 07 20أغسطس على موقع واي باك مشين.
  5. ^ لائحة أسماء أعضاء "المجلس الوطني الموقت" صحيفة الحياة، اطلع عليه في 29 يوليو 2017 نسخة محفوظة 30 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ أحزاب الحكومة تسيطر على المجلس الوطني العراقي الجديد صحيفة الوسط البحرينية، اطلع عليه في 29 يوليو 2017 نسخة محفوظة 30 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ قائمة اعضاء المجلس الوطني العراقي الجديد، دنيا الوطن، نشر في 20 أغسطس 2004، اطلع عليه في 29 يوليو 2017 نسخة محفوظة 30 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ مرشحو قائمة الملتقى: ديموقراطية منقوصة المؤتمر اختار في جلسة صاخبة أعضاء المـجلس الوطني، نشر في 19 أغسطس 2004، اطلع عليه في 29 يوليو 2017 نسخة محفوظة 30 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ العراق التائه بين الطائفية و القومية، محمود الشاوي نسخة محفوظة 9 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.