مؤتمر المعارضة العراقية (2002)

انعقد مؤتمر المعارضة العراقية يومي 14 و15 كانون الأول/ديسمبر 2002 في لندن، وكان يهدف لجمع الأحزاب المعارضة للحكومة العراقية آنذاك والتحضير لمرحلة ما بعد صدام حسين، حيث كانت الولايات المتحدة تعد لاحتلال العراق وإزاحة نظام حزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم في العراق.[1]

الأحزاب المشاركةعدل

ومن بين الأحزاب المشاركة في المؤتمر:

بالإضافة لمستقلين وسياسيين منتمين لحركات وأحزاب سياسة أخرى. كما حضر النائب الكويتي محمد الصقر، وزلماي خليل زاده مبعوث الإدارة الأمريكية لدى المعارضة العراقية، وديفيد بيرس عن وزارتي الخارجية والدفاع الأمريكيتين وممثلون عن جهاز الأمن القومي الأمريكي ووزارة الخارجية البريطانية، وممثلون عن سفارات فرنسا والصين وبلجيكا واليونان والدنمارك، ولم تشارك روسيا، وغابت الدول العربية باستثناء الكويت.[2]

المنسحبونعدل

انسحبت عدة حركات من المؤتمر احتجاجا على ما وصفه بتجاوز بعض الاطراف على مبدأ التعددية والديمقراطية، وهي:[3]

نتائج المؤتمرعدل

أقر المؤتمر في ختام أعماله لجنة سميت بلجنة المتابعة والتنسيق تكونت من 65 شخصية أضيف إليها في وقت لاحق عشرة آخرين.[4]

طالع أيضاعدل

المصادرعدل

  1. ^ نص البيان السياسي لمؤتمر لندن: المعارضة العراقية تحلم بالتغيير وتحمل صدام كوارث العراق، دعوة للتعاون مع الكويت وإيران واطلاق سراح محتجزي الطرفينصحيفة البيان الإماراتية، 18 ديسمبر 2002، اطلع عليه في 1 أغسطس 2017 نسخة محفوظة 17 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ افتتاح مؤتمر المعارضة العراقية في لندن وسط إجراءات أمن مشددة للغاية- صحيفة الشرق الأوسط، 15 ديسمبر 2002، اطلع عليه في 1 أغسطس 2017 نسخة محفوظة 01 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ مؤتمر المعارضة العراقية يتفق على خطة عمل للمستقبل، موقع بي بي سي، 17 ديسمبر 2002، اطلع عليه في 1 أغسطس 2017 نسخة محفوظة 10 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ نص البيان الختامي لمؤتمر المعارضة العراقية في لندن - موقع قناة الجزيرة نت، نشر في 17ديسمبر 2002، اطلع عليه في 30 يوليو 2017 نسخة محفوظة 07 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.