حسن سامي التتار

قاضي وحقوقي عراقي شغل منصب وزير العدلية في عهد المملكة العراقية

حسن سامي بن حسين العمر التاتار، (1894-1981)، قاضي وحقوقي وسياسي عراقي، شغل عدة مناصب قضائية وتولى منصب وزير العدل في عهد المملكة العراقية، انتخب نائبا عن خانقين في مجلس النواب العراقي في شهر فبراير 1951، لكنه عين رئيسا لمحكمة التمييز في 16 يوليو1951، فتخلى عن الوزارة والنيابة وظل رئيسا للمحكمة إلى شهر أغسطس من عام 1958.[1]

حسن سامي التتار
حسن سامي التتار.jpeg

معلومات شخصية
الميلاد سنة 1894  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
بغداد  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 1981 (86–87 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
بغداد  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Iraq (1924–1959).svg المملكة العراقية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة قاضي،  ووزير،  وسياسي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية،  والعربية،  والتركية العثمانية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

ولادته ونشأتهعدل

ولد حسن سامي في بغداد عام 1312هـ /1894، اسمه مركب (حسن سامي)، والتاتار لقب تركي لصاحب البريد، كان جده عمر آغا ملما بعلم الهيئة القديم، وهو ابن عثمان بن عارف بن بكر. أما أبوه حسين بك فكان يشغل منصب رئيس اللوازم العسكرية. درس دراسته الأولية في مدارس بغداد والتحق بمدرسة الحقوق ولم يكملها لنشوب الحرب العالمية الأولى، فجند برتبة ضابط احتياط في جيش الدولة العثمانية، واشترك في المعارك ووقع في أسر الجيش البريطاني في آذار / مارس 1917، بعد سقوط بغداد فنفي إلى الهند ، عاد حسن سامي من منفاه بعد الهدنة إلى بغداد، وواصل دراسته وتخرج في مدرسة الحقوق عام 1921.

المناصب والأعمالعدل

عين معاون حاكم في صلح بغداد في شهر سبتمبر/أيلول 1921. ثم عين حاكما لصلح بغداد والكرادة والكاظمية، وبعدها شغل منصب المدعي العام في بغداد في 25 ديسمبر/كانون الأول 1925، ثم حاكما في محكمة الجزاء، ونقل إلى منصب المفتش العدلي عام 1930، فمديراً للسجون في يوليو/تموز 1931، وأعيد إلى القضاء نائبا لرئيس محكمة بداءة ديالى في يوليو/ تموز 1932، فحاكم جزاء بغداد في سبتمبر/ أيلول 1934، ثم عين عضوا في محكمة التمييز عام 1937، فنائب رئيسها عام 1946، وبعدها شغل منصب وزير العدلية من 5 فبراير/ شباط 1950، إلى غاية 5 أغسطس/آب 1950، وانتخب نائبا عن خانقين في شهر فبراير/شباط 1951، لكنه عين رئيسا لمحكمة التمييز في 16 يوليو/تموز 1951، فتخلى عن الوزارة والنيابة وظل رئيسا للمحكمة إلى شهر أغسطس/آب من عام 1958.[1]

وفاتهعدل

توفى حسن سامي في بغداد عام 1401هـ / 1981م.

المصادرعدل

  1. أ ب أعلام السياسة في العراق الحديث - مير بصري - دار الحكمة لندن - الجزء الثاني - صفحة 148.


 
هذه بذرة مقالة عن شخصية سياسية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.