افتح القائمة الرئيسية

جودا باي، (مريم الزمان) (1 أكتوبر 1542 - 19 مايو 1623)، كانت امبراطورة الإمبراطورية المغولية. زوجة ملك المغول جلال الدين محمد أكبر كانت من الهندوس و مسقط رأسها الراجبوت ولم يجبرها على اعتناق الإسلام وبنا لها مسجد وكانت من أجمل زوجاته، وكانت احب زوجاته واولى زوجاته ففي بداية زواجهما كانت هناك مشاكل كثيره بينهما بما أن جودا هندوسية وجلال مسلم كانت هناك كثير من المشاكل لكن وقعا في الحب و جلال كان يعيش بقصة حب جميلة جدا لان جودا سحرته بصوتها و جلال سحرها بوسامته وجاذبيته ،وجودا أكبر كانت الملكة الام والاولى وانجبت منه " جهانكير نور الدين سليم ".

جودا باي
جودا
Jodhbai.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 1 أكتوبر 1542(1542-10-01)
راجبوت
الوفاة 19 مايو 1623 (80 سنة)
أغرة[1][2][3]  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن ضريح جودا باي،  وأغرة  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
الجنسية الهند
الديانة هندوسية/سابقة الإسلام
الزوج جلال الدين محمد أكبر
أبناء جهانكير  تعديل قيمة خاصية ابن (P40) في ويكي بيانات
مناصب
عقيلة ملك   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
6 فبراير 1562  – 27 أكتوبر 1605 

محتويات

نبذةعدل

جودا باي ولدت في القرن السادس عشر -راجبوتية- وديانتها الهندوسية تزوجت من جلال الدين محمد أكبر ملك المغول-مسلم- لاسباب سياسية .وقد تزوجت وظلت هندوسية إلى فترة طويلة ولكنها اسلمت بعد ولادة ابنها سليم وبنى لها زوجها مسجدا[4]. بعد فترة من الزواج اصبحت جودا تحب جلال وبعدها انجبت وريث المملكة- جهانكير "نور الدين سليم"- ولقبت بمريم الزمان . واضافة إلى ذلك كانت طيبة وفاعلة للخير- كما ذكر في الكتب - مما جعلها محبوبة.

مواصفاتهاعدل

كانت شديدة الجمال في عصرها حيث كانت تتميز بالوجه الجميل والصوت الرقيق والمعاملة الطيبة مع راعيتها حيث جذبت الملك جلال الدين أكبر .ليكتب القدر لهم ان يعيشوا حياة طيبة سعيدة وممتلئه بالحب . وقد انجبت الملك جهانكير (نور الدين سليم )وبذلك تعتبر الملكة الأم والأولى.

انظر أيضاًعدل

مصادرعدل