جبهة غرباء الشام

فصيل مناهض للحكومة في الحرب الأهلية السورية

غرباء الشام هي جماعة من المقاتلين، التي نشطت خلال الحرب الأهلية السورية، لصالح دولة غير دينية.[1] كان لدى الجماعة سابقا حوالي 2,000 رجل، ولكن في مايو 2013 اشتبكت مع تشكيلات أصولية وتفرق معظم مقاتليها.[1] وقد صودرت ترسانات غرباء الشام من قبل الأصوليين والآن ليس لديها سوى حوالي 100 مقاتل في صفوفها. وتتكون الجماعة من خليط من العلمانيين والإسلاميين.[1] تم تغيير اسم الجماعة منذ ذلك الحين.[2] وهناك كتيبة ضمن الجماعة تسمى كتيبة الإخلاص تتكون كلياً من النساء.[6]

غرباء الشام
مشارك في الحرب الأهلية السورية
سنوات النشاط 2011[1][2]– أبريل 2016[بحاجة لمصدر]
قادة الشيخ عمر[1]
حسن جزرة  أعدم[3]
منطقة 
العمليات
محافظة حلب[1]
قوة 2،000 (لغاية مايو 2013) ~100 (منذ مايو 2013)[1]
جزء من معارضة سورية الجيش السوري الحر[4]
خصوم القوات المسلحة السورية
 جبهة النصرة[5]
لواء التوحيد[5]
 تنظيم الدولة الإسلامية[2]

في نوفمبر 2013، أعدم حسن جزرة، قائد غرباء الشام، علنا على يد أفراد من الدولة الإسلامية في العراق والشام في بلدة الأتارب بمحافظة حلب. واتهمت جماعات المعارضة غرباء الشام بالنهب والتعاون في بعض الأحيان مع نظام الأسد.[3]

في أبريل 2016 اعتقلت الشرطة الألمانية رجل سوري عمره 41 عاما لم يكشف عن اسمه اتهم بارتكاب جرائم ضد القانون الدولي مثل التعذيب والنهب، ارتبكها بينما كان زعيما للجماعة في 2012–2013.[7][8]

انظر أيضًا عدل

المراجع عدل

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Special Report: Syria's Islamists seize control as moderates dither". Reuters. 19 يونيو 2013. مؤرشف من الأصل في 2015-12-03. اطلع عليه بتاريخ 2014-04-24.
  2. ^ أ ب ت "Scores die as rebel factions fight in Aleppo". Al Jazeera English. 13 أكتوبر 2013. مؤرشف من الأصل في 2018-08-01. اطلع عليه بتاريخ 2014-04-24.
  3. ^ أ ب "Battles rage around Damascus, jihadists slay rival rebel leader". The Daily Star. Beirut. 28 نوفمبر 2013. مؤرشف من الأصل في 2019-05-22. اطلع عليه بتاريخ 2014-04-24.
  4. ^ "RPT-INSIGHT-Beheadings and spies help al Qaeda gain ground in Syria". Reuters. 6 ديسمبر 2013. مؤرشف من الأصل في 2015-09-24. اطلع عليه بتاريخ 2014-04-24.
  5. ^ أ ب "Warring Syrian rebel groups abduct each other's members". Times of Israel. Jerusalem. 18 مايو 2013. مؤرشف من الأصل في 2018-07-20. اطلع عليه بتاريخ 2014-04-24.
  6. ^ "Using Women to Win in Syria". Al Monitor. 29 سبتمبر 2013. مؤرشف من الأصل في 2019-03-27. اطلع عليه بتاريخ 2014-04-24.
  7. ^ "Völkerstrafrecht: SEK nimmt mutmaßlichen Kriegsverbrecher aus Syrien fest" (بالألمانية). DER SPIEGEL. 6 Apr 2016. Archived from the original on 2018-10-03. Retrieved 2016-04-06.
  8. ^ "اعتقال سوري في المانيا مشتبه بارتكابه جرائم حرب - SWI swissinfo.ch". SWI swissinfo.ch. 6 أبريل 2016. مؤرشف من الأصل في 2016-12-21. اطلع عليه بتاريخ 2016-12-20.