افتح القائمة الرئيسية


غايتانو بريشي (النطق الإيطالي: [ɡaeˈtano ˈbreʃʃi]; 10 نوفمبر 1869 – 22 مايو 1901) أناركي إيطالي قام باغتيال الملك الإيطالي أومبيرتو الأول. يعتبر بريشي أول أوروبي يقتل ملكاً ولا يتم إعدامه، حيث تم إلغاء عقوبة الإعدام في إيطاليا منذ عام 1889.[1]

جايتانو بريشي
(بالإيطالية: Gaetano Bresci تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Gaetano Bresci.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 10 نوفمبر 1869  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
الوفاة 22 مايو 1901 (32 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
سبب الوفاة شنق  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Italy (1861–1946).svg
مملكة إيطاليا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة لاسلطوي،  وعامل  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
تهم
التهم قتل الملك
قتل  تعديل قيمة خاصية أدين بتهمة (P1399) في ويكي بيانات

محتويات

التشددعدل

 
نصب غايتانو بريشي في كرارا.

وُلد بريشي بالقرب من براتو في توسكانا وهاجر من إيطاليا إلى الولايات المتحدة، وعمل كحائك في باترسون في نيو جيرسي التي كان بها مجتمعاً إيطالياً-أمريكياً كبيراً.[2] انضم وأصبح فيما بعد عضواً قيادياً لمجموعة سياسية إيطالية تسمى "Gruppo diritti all'esistenza" (جماعة حق الوجود). كان أحد مؤسسي La Questione Sociale، الجريدة الأناركية الناطقة بالإيطالية في باترسون.

في عام 1898 أدى ارتفاع أسعار الخبز إلى مظاهرات في جميع أنحاء إيطاليا. في ميلان اتجه حشد أعزل من المتظاهرين في مسيرة نحو القصرالذي كان محاطاً بقوى عسكرية تحت قيادة الجنرال فيورينزو بافا-بيكاريس. عندما تجاهل الحشد أمر التفرق عندها أعطى الجنرال إشارة إطلاق النار بالبنادق والمدافع، مما أدى إلى مذبحة بين المتظاهرين راح ضحيتها أكثر من 90 شخصاً.

 
جايتانو بريشي أثناء محاكمته

الاغتيالعدل

أثنى الملك أمبرتو لاحقاً على بافا-بيكاريس ومدح "شجاعته في الدفاع عن البيت الملكي"، الأمر الذي جعل بريشي مصمماً على قتل الملك، فاسترد بريشي قرضه للجريدة (دون أن يخبر رفاقه السبب)  وذهب بالمال إلى إيطاليا، وخلال زيارة الملك لمونزا في 29 يوليو 1900 أطلق بريشي النار على الملك 4 مرات من مسدس عيار .32. أقيم النصب التذكاري كابيلا إسبياتوريا في الموقع الذي اغتيل فيه الملك.[3]

المحاكمة والموتعدل

تم القبض على بريشي وعرض للمحاكمة، حيث كان يدافع عنه المحامي الأناركي فرانشيسكو سافيريو ميرلينو. لعدم وجود عقوبة الإعدام في إيطاليا آنذاك حكم عليه في ميلانو في 29 أغسطس عام 1900 بالأشغال الشاقة مدى الحياة في جزيرة سانتو ستيفانو بالقرب من فينتوتيني، حيث تم إرسال العديد من الفوضويين على مر السنين. بعد أقل من عام في 22 مايو عام 1901 عُثر عليه ميتاً في السجن في سن الـ31. ليس من الواضح ما إذا كان انتحر كما تم الإعلان رسمياً أو قتل من قبل حراسه.

في الثقافة الشعبيةعدل

تم عرض حياة بريشي وموته من خلال سردها على لسان أحر المسافرين على متن حافلة لمسافر آخر في فيلم باترسون.

تراثعدل

  • خصصت مدينة كارارا نصب من الرخام لبريشي.
  • قامت مدينة براتو بإطلاق اسمه على أحد الشوارع عام 1976.

مراجععدل

وصلات خارجيةعدل