جامعة بلفورد

Other languages square icon.svg
لا يزال النص الموجود في هذه الصفحة في مرحلة الترجمة من الإنجليزية إلى العربية. إذا كنت تعرف اللغة الإنجليزية، لا تتردد في الترجمة من النص الأصلي باللغة الإنجليزية.
(إنجليزية) en:Belford University ← (عربية) جامعة بلفورد

جامعة بلفورد (بالإنجليزية: Belford University) هي مؤسسة تقدم شهادات جامعية غير متوافقة مع المستوى العلمي لطلابها وذلك يتم عبر الإنترنت. وتحتفظ المنظمة بصندوق بريد في هامبل، ولاية تكساس، فترسل الشهادات بالبريد من دولة الإمارات العربية المتحدة. [1] جامعة بلفورد مملوكة من قبل شركة Axact التي مقرها في كراتشي، باكستان وفقا لتحقيقات صحيفة نيويورك تايمز، لهذه الشركة تاريخ طويل في بيع شهادات أكاديمية مزورة وتحويلها عبر الإنترنت على نطاق عالمي.[2]

في 31 أغسطس 2012، تم إغلاق جامعة بلفورد وغرم مؤسسها سالم قرشي، بدفع 22.7 مليون دولار.[3] حيث بينت المحكمة ان جامعة بلفورد وثانوية بلفورد ايضا هي مؤسسات تعليمية وهمية أي أنه غير موجودة على ارض الواقع "[4] كما أظهرت المحكمة أيضا أن جامعة بلفورد كان يديرها سالم قرشي البالغ من العمر 30 عاما من شقته في كراتشي، باكستان.[5][6] وقد وجدت المحكمة أن قرشي طور نظام تفاعلي محكم عبر الأنترنت لأيهام الأسخاص بوجود الجامعة وشرعيتها وانها أنها محل ثقة لأرباب العمل والجمعيات المهنية وبقية الأكاديميات التعليمية [5] أنشأ قرشي 44 جامعة على الانترنت وأكثر من 100 موقع ترويجي

بأستخدام ألة طابعة وبرنامج مايكروسوفت وورد، وبعض المواقع الرخيصة، أصبح قرشي مليونير بين عشية وضحاها.

[7] يكسب أكثر من 70 مليون دولار سنويا من بيع الشهادات المزورة.[7] رفعت ضده عدة دعاوى قضائية بسبب تورطه مع جامعة روتشفيل .[3]

وعلى الرغم من أمر المحكمة الجزائية الأمريكية بأغلاق الموقع الإلكتروني للجامعة اعتبارا من 25 فبراير 2013، إلا انها تواصل العمل من موقع إلكتروني بديل.[8]

موثوقية الجامعةعدل

الجامعة غير معتمدة من قبل أي وكالة اعتماد معترف بها من قبل الولايات المتحدة ووزارة التربية والتعليم ( USDE ) أو مجلس اعتماد التعليم العالي ( CHEA ) إلا ان جامعة بلفورد تدعي، أنها معتمدة من قبل عدة وكالات تعليمية كـ

مع العلم أنها جمعيات أعتماد معترف بها من قبل وزارة التعليم العالي [9] إلا ان شهاداتها غير معترف بها، وليست مقبولة لدى أرباب العمل أو غيرها من المؤسسات الأكاديمية، واستخدام شهادات بلفورد مقيد أو غير مشروع في بعض الولايات القضائية.[10] كولاية أوريجون، [11][12] ميتشيغان، [13] ولاية ماين، [14] ولاية داكوتا الشمالية، [12] ولاية نيو جيرسي، [12] واشنطن، [11][15] ولاية نيفادا إلينوي,[11] إنديانا[11] وتكساس.[16][17] العديد من الدول الأخرى أيضا تفرض القيود على الشهادات الصادرة عن المؤسسات غير المعتمدة.[18]

الجدل والانتقاداتعدل

عام 2005 قام تلفزيون ويك في روتشستر، نيويورك، بأصدار تحقيق شامل حول جامعة بلفورد التي تبين أنها "واحد من المئات من مؤسسات التعليم العالي المزيفة التي يسهل الوصول إليها عبر الإنترنت." [19]

وفقا لديفيد لينكليتر من مجلس تنسيق التعليم العالي بولاية تكساس،

بلفورد ليست مؤسسة شرعية للتعليم العالي. ولا جامعة مشروعة توفر شهادات موثوقة على أساس التجربة العملية للفرد. مع العلم أن جامعة بلفورد في ولاية تكساس تعمل في انتهاك قانون ولاية تكساس للتربية والتعليم.[1] وعلاوة على ذلك، مجلس تنسيق التعليم العالي بولاية تكساس قد أشار إلى أن بلفورد وجامعة ورشفلي، وبعض المؤسسات التعليمية الأخرى الذين يزعمون أنهم معتمدون "يبدو أنهم يشغلون من قبل نفس الأشخاص." [1]

تمنح بلفورد درجات الماجستير على أساس' التجربة العملية ' مقابل 479 دولار. كما يطلب من المستعملين تقديم خبرتهم في مجال العمل على الشبكة العالمية للتأهل للحصول على الدرجة. وإذا كان ليس هناك أي خبرة في العمل، ما زال يمكن الحصول على درجة علمية من خلال أجتياز أختبار الأختيار من متعدد على الانترنت". في الواقع، "البرنامج يتيح حتى للمستخدمين اختيار المعدل التراكمي المعدلات التراكمية. معدل التراكمي 3.0 يكون حر، ولكن يمكنهم أن يكسبوا 4.0 إضافية مقابل 75 دولار. يَعدالبرنامج أيضا أن يرسل الدرجات في غضون أسبوع.

في عام 2008، تمت إزالة مرشح لمنصب شيريف في مقاطعة ماهونينج، أوهايو، من الاقتراع بعد أن اعتبرت المحكمة العليا في ولاية أوهايو أن درجته الجامعية المكتسبة من جامعة بلفورد لا يمكن استخدامها لتلبية متطلبات الوظيفة وان منصب شيريف يتطلب سنتين دراسيتين على الأقل في مرحلة ما بعد التعليم الثانوي .[20]

في مقال نشر عام 2007، ذكر صحفي يعمل لدى Yale Daily News أنه تقدم للحصول على درجة الدكتوراه من جامعة بلفورد ليصف ما حدث معه بالتجربة القصيرة والتافهة وكانت نتيجتها انه تمت الموافقة على شهادته المطلوبة بعد 12 ساعة. وقال ان السعر الأساسي للدرجة الدكتوراه كان 549 دولارا، ويحصل المتقدم على نسخة من شهادة الدكتوراه ويمكن الحصول على درجة الشرف اللاتينية مقابل رسوم إضافية بقيمة 25 دولار ويمكن ايضا تعديل تاريخ الشهادة مقابل رسوم إضافية قدرها 75 دولار.[21]

وانظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. أ ب ت Malisow، Craig (2006-07-20). "First-Degree Fraud". Houston Press. مؤرشف من الأصل في 08 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2007. 
  2. ^ Walsh، Declan (17 May 2015). "Fake Diplomas, Real Cash: Pakistani Company Axact Reaps Millions". مؤرشف من الأصل في 9 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 مايو 2015. 
  3. أ ب "Rochville University Scam. Read reviews, comments, ratings and more". 2012-03-17. مؤرشف من الأصل في March 17, 2012. اطلع عليه بتاريخ 01 مايو 2016. 
  4. ^ The Googasian Firm, P.C. "Belford Class Action Lawsuit". مؤرشف من الأصل في 23 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2013. 
  5. أ ب "McCluskey v. Belford University" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2013. 
  6. ^ Rogalski، Jeremy. "Alleged diploma mill program traced to Pakistan". KHOU.com. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2014. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2013. 
  7. أ ب Coalition for Advocates of Online Education. "Kureshi's Extravagant Global Diploma Mill Scam". Online Consumer Fraud Monitoring Advocates of America. مؤرشف من الأصل في 23 فبراير 2013. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2013. 
  8. ^ "Belford University". مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2013. 
  9. ^ منظمات الاعتماد المعترف بها (اعتبارا من شباط / فبراير، 2006)، شيا نسخة محفوظة 13 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ نظام دبلوم والاعتماد -- اعتماد نسخة محفوظة 17 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  11. أ ب ت ث الكليات غير المعتمدة، مكتب أوريجون لترخيص الدرجة نسخة محفوظة 05 أكتوبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  12. أ ب ت تدرس الدولة التعلم عبر الإنترنت من قبل وكالة انباء اسوشيتد برس، الجريدة الرسمية بيلينجز، 30 يناير 2005[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 15 يناير 2008 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ الجامعات والكليات ليست معتمدة من قبل شيا، تعليم ميشيغان وخدمات الأطفال نسخة محفوظة 23 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ الكليات والجامعات المعتمدة وغير المعتمدة ، قائمة الوظائف الغير المعتمدة في المدارس الثانوية في ولاية ماين نسخة محفوظة 06 يونيو 2013 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ مجلس تنسيق التعليم العالي بواشنطن ، معلومات المستهلك بواشنطن نسخة محفوظة 13 سبتمبر 2011 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ Institutions Whose Degrees are Illegal to Use in Texas, Texas Higher Education Coordinating Board نسخة محفوظة 12 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ Two less doctors in the house - Hebert, Wilson back away from Ph.D.'s issued by ‘diploma mills', by Stephen Palkot, Fort Bend Herald, September 28, 2007.[وصلة مكسورة]
  18. ^ هل أوريجون الدولة الوحيدة التي لا تبيح استخدام الدرجات غير المعتمدة؟ أوريغون مكتب درجة التخويل نسخة محفوظة 30 أغسطس 2012 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ "I-Team 10 Investigation: Diploma mills". WHEC-TV. 2005-02-08. مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2006. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2007. 
  20. ^ والمبرئ (يانجز، أوهايو)، انتخابات مجلس إدارة غير مؤهلة للانضمام المعلى، يناير 11، 2008، وتقول ولينغتون مسألة الترشيح كان ينبغي أن تسوى محليا، 15 فبراير 2008 نسخة محفوظة 11 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ الدبلوم يستحق التصنيف الخاص به، من جانب مايكل سيرينغاوس، ييل ديلى نيوز، 5 أبريل 2007 نسخة محفوظة 25 أغسطس 2009 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجيةعدل