جابر عبد الحسين الكاظمي

شاعر وخطاط عراقي


جابر بن عبد الحسين بن عبد الحميد الكاظمي ويعرف أيضا بـجابر بن الجواد (1807 - 1859) شاعر وخطاط عراقي في القرن 19 م. ولد في الكاظمية ببغداد. تلقى علومه العربية على حبيب بن طالب الكاظمي، وآخرين. رحل إلى إيران أيام فتح علي شاه وأقام بها زمناً فتعلم الفارسية ونظم بها ديواناً. كان متعدد المواهب: خطاطاً وكاتباً، أصابه مرض عصبي في أواخر عمره وتوفي في مسقط رأسه ودفن في العتبة الكاظمية. [2][3][4][5]

الشيخ  تعديل قيمة خاصية (P511) في ويكي بيانات
جابر عبد الحسين الكاظمي
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1807  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الكاظمية  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 1859 (51–52 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
الكاظمية  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن العتبة الكاظمية  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the Ottoman Empire.svg الدولة العثمانية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة الإسلام[1]،  وشيعة اثنا عشرية[1]  تعديل قيمة خاصية (P140) في ويكي بيانات
مشكلة صحية اضطراب عصبي  تعديل قيمة خاصية (P1050) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة شاعر،  وخطاط  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية،  والفارسية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

سيرتهعدل

ولد جابر (أو محمد-جابر) بن عبد الحسين بن عبد الحميد بن جواد الربيعي الكاظمي في الكاظمية سنة 1807 م/ 1222 هـ وان أبوه قد هاجر إليها من مدينة بلد لطلب العلم ونشأ فيها ودرس اللغة والأدب على أساتذة عصره منهم حبيب بن طالب الكاظمي. سافر داخل العراق وخارجه واورثته سفراته إلى إيران القدرة على نظم الشعر الفارسي حتی صار له فيه ديوان، سلوة الغريب وأبهة الأديب. سافر إلى إيران أيام فتح علي شاه القاجاري سنة 1242 هـ وأخرى في عهد السلطان محمد شاه 1251 هـ. هو من مؤرخين اعمار العتبة الكاظمية بالشعر «أنه ما ترك مرحلة إعمار في زمانه الا وأرّخها.»

مرضه ووفاتهعدل

أصابه مرض عصبي «خيّل له في أواخر عمره أفكاراً وأوهاماً دفعته إلى أن ينظم فيها، ويعدل في صياغة شعره لتوافقها، وقد أدى هذا إلى فساد الكثير من جيد إبداعه.» توفي بالكاظمية في صفر 1313 هـ/ 1859 م وقيل 1312 هـ في ربيع الأول أثر اصابته بمرض عصبي ودفن في الصحن العتبة في الغرفة الثالثة عن يمين داخل من باب فرهاد ميرزا.

شعرهعدل

هو شاعر مسلم الذي شغفه حب آل البيت حتى «شغله عما سواه، فملأ دنياه، كما استولى على لغته، وقاد صياغته، وشكل معارفه وحدد معالمه. نوَّع في الموضوع، وفي الممدوح... يحمل شعره إمكانات الفحولة بما يبدي من ثراء المعجم وغزارة المعرفة وندرة التصور، ولكن حبس الموهبة في الموضوع الواحد - مهما اتسع - يصيب القصيدة بالتصلب.»

آثارهعدل

له:

  • تخميس الارزية في مدح النبي والوصي والآل، طبع في النجف بالمطبعة الحيدرية‌1370 هـ/ 1950 م قدم له محمد رضا.
  • ديوان، طبع بعنوان "ديوان الشيخ جابر الكاظمي" بتحقيق محمد حسن آل ياسين في المكتبة العلمية ببغداد سنة 1946.
  • سلوة الغريب وأبهة الاديب ديوانه بالفارسية. أسلمه لأحد أدباء إيران ليطبعه، ففقد أثره. وقد ذكر شرح نسبه أبا واُمّا وأدبه وبعض ظرائفه في مقدّمة هذا الديوان.

مراجععدل

  1. ^ https://web.archive.org/web/20191216002406/http://www.aljawadain.org/flags-post.php?id=125
  2. ^ "جابر الكاظمي". معجم البابطين. مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "الشيخ جابر الشيخ عبد الحسين الكاظمي". aljawadain.org. مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ رسول كاظم عبد السادة (2016). موسوعة أدباء إعمار العتبات المقدسة. الجزء الأول. مجمع الذخائر الإسلامية، مركز النجف الأشرف. صفحة 231-246. ISBN 9789649888552. مؤرشف من الأصل في 11 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ إميل يعقوب (2009). معجم الشعراء منذ بدء عصر النهضة. المجلد الأول أ - س (الطبعة الأولى). بيروت: دار صادر. صفحة 248. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)