افتح القائمة الرئيسية

ثانوية ديكارت (بالفرنسية: Lycée Descartes) هي مدرسة ثانوية فرنسية تنتمي إلى البعثة الفرنسية تقع في مدينة الرباط بالمغرب.[1]

ثانوية ديكارت
ثانوية ديكارت
معلومات
الموقع الجغرافي
المدينة الرباط
البلد  المغرب
إحصاءات
أساتذة
موقع الويب الموقع الرسمي

محتويات

تاريخعدل

رأت ثانوية ديكارت النور، بحسب العارفين بتاريخها، بعد تحويل ثانوية "غورو"، التي ظلت أول مؤسسة للتعليم الثانوي الفرنسي بالمغرب وشُيدت إبّان الحماية الفرنسية للمغرب عام 1919،[2] وتُعد ثانوية ديكارت، التي يعود تاريخ تأسيسها إلى شهر أكتوبر من عام 1963، واحدة من أبرز وأكبر مؤسسات التعليم الفرنسي بالمغرب، حيث تضم داخل أسوارها حوالي 2500 تلميذا، من بينهم زهاء 600 من حاملي الجنسية الفرنسية.

التجهيزات، التكوينعدل

وتوفر المؤسسة تكويناً من السنة الأولى إعدادي، إلى غاية السنة الثانية من الأقسام التحضيرية للمدراس العليا للهندسة، مروراً بالتكوين الثانوي. في منطقة حيوية في حي أكدال، على مقربة من السويسي، تستوقف زائري العاصمة الرباط، مؤسسة تعليمية ثانوية، مُختلفة تماماً عن باقي الثانويات المغربية.

تُعد الفرنسية هي اللغة الرسمية طبعاً في هذه المؤسسة، لكن يتم تدريس لغات أخرى، على غرار العربية والألمانية والإنكليزية والإسبانية واللاتينية.

وإلى جانب المواد المُدرَسة، يتم إيلاء أهمية كبرى للأنشطة الرياضية والفنية وكذلك التكنولوجية، من خلال مجموعة من التجهيزات تحتوي عليها المؤسسة، فهي تتوفر على مركّب رياضي، كما أنّ التلاميذ يتلقون دروساً إجبارية في مادّتيْ الموسيقى والفن التشكيلي، وفي ما يخص الجانب التكنولوجي، تتوفر المؤسسة على قاعتين مجهزتين بالحواسيب وأجهزة تكنولوجية أخرى، بهدف استثمار التكنولوجيا الحديثة، في خدمة التكوين العلمي.

وتُعد هذه المدرسة، الوجهة المفضلة لأبناء النخبة وأثرياء العاصة الرباط، وكذلك المدن القريبة منها، بل هناك بعض الأسر من مدن أخرى بعيدة تكتري لأبنائها مساكن في حي أكدال، حيث توجد الثانوية، من أجل متابعة دراستهم فيها، نظرا لجودة ما تقدمه من تكوين، وفق النظام التعليمي الفرنسي.

شخصيات درست بالثانويةعدل

احتضنت ثانوية ديكارت العديد من الأسماء المعروفة على الصعيدين المغربي والفرنسي، على غرار المستشار الملكي الطيب الفاسي الفهري، وإدريس بنهيمة، الرئيس المدير العام للخطوط الملكية المغربية، وكذلك محمد نبيل بنعبد الله، وزير السكنى وسياسة المدينة والأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، ونادية ياسين الناشطة الإسلامية السياسية، باللإضافة إلى يونس العيناوي البطل السابق في رياضة التنس، وأمينة بن خضراء، الوزيرة السابقة.

وفي فرنسا نجد نجوماً ومشاهيرَ على غرار السياسية إليزابيث غيغو، والمؤرخ بيرنارد كوتريه، وكذلك رولان كايول، مدير أحد أبرز معاهد الاستطلاعات.[3]

مراجععدل

  1. ^ Home page. Lycée Descartes. Retrieved on 5 April 2015. "B.P. 768, Place Jean Courtin, Agdal, 10 106 Rabat - Maroc" نسخة محفوظة 24 يناير 2019 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Effy، Tselikas (2004). Les Lycées français du soleil. Paris: Autrement. ISBN 978-2-7467-0435-0. Tselikas-Hayoun. 27  (consulté le قالب:Date-)
  3. ^ ثانوية "ديكارت" مؤسسة تعليمية لأبناء النخبة في الرباط نسخة محفوظة 27 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.