تعديد (بديع)

التعديد هو عند أهل البديع إيقاع أسماء مفردة على سياق واحد، ويسمى سياقة الأعداد أيضًا.[1] وأكثره يكون في الصفات نحو قوله تعالى في الآية الثانية والعشرين من سورة الحشر: ﴿هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عما يشركون﴾، أو كقول المتنبي:

الخيل والليل والبيداء تعرفني
والسيف والرمح والقرطاس والقلم

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

 
هذه بذرة مقالة عن الأدب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.