تروبونين تي

تروبونين

تروبونين تي (بالإنجليزية: Troponin T) هو جزء من مركب التروبونين الذي يتم التعبير عنه في الخلايا العضلية الهيكلية والقلبية. ومجمع تروبونين هو المسؤول عن اقتران دورة انقباض الساركومير إلى اختلافات في تركيز الكالسيوم داخل الخلايا، والنوع الفرعي القلبي من تروبونين تي على وجه الخصوص مفيد في التشخيص المختبري للأزمة القلبية؛ لأنه يتم إطلاقه في مجرى الدم عندما يحدث تلف في عضلة القلب.[1] وتروبونين تي هو جزء من مركب التروبونين، حيث يرتبط بالتروبوميوسين ويساعد على وضعه على الأكتين،[2] ويشكل تقلصًا للعضلة المخططة مع بقية مركب التروبونين.[3]

الأنواع الفرعية الخاصة بالنسيج هي:

  • تروبونين تي1 الهيكيلي البطيء (19q13.4, 191041)
  • تروبونين تي2 القلبي (1q32, 191045)
  • تروبونين تي3 الهيكلي السريع (11p15.5, 600692)

وتشير زيادة مستويات تروبونين بعد حدوث ألم في الصدر إلى احتشاء عضلة القلب.[4]

القيم المرجعيةعدل

الشريحة المئوية الـ99 للحد القاطع لتروبونين تي القلبي هي 0.01 نانوغرام/مل.[5]

تاريخعدل

تم اكتشاف تروبونين تي من قِبَل الطبيب الألماني هوجو كاتيوس في جامعة هايدلبرغ، الذي طور أيضا فحص تروبونين تي.[6]

وفي المرضى الذين يعانون من مرض القلب التاجي المستقر، وُجِد أن تركيز التروبونين تي يرتبط ارتباطًا وثيقًا بحدوث الموت القلبي الوعائي وفشل القلب، ولكن كان ذلك قبل عام 2014 قبل أن يتم قبوله كمتنبئ لمن سيعاني لاحقًا من احتشاء عضلة القلب الحاد (النوبة القلبية).[7][8]

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ Braunwald's Heart Disease. Elsevier Saunders. صفحة 433. ISBN 978-1-4557-5134-1. 
  2. ^ marieb, elaine (2004)
  3. ^ black, joyce (2005)
  4. ^ Michael A. Chen. "Troponin test". مدلاين بلس, U.S. National Library of Medicine. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 يوليو 2017.  Review Date 10/6/2015
  5. ^ Ashvarya Mangla. "Troponins". مدسكيب. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 يوليو 2017.  Updated: Jan 14, 2015
  6. ^ "Development of the Cardiac Troponin T Immunoassay". American Association for Clinical Chemistry, Inc. 2008. مؤرشف من الأصل في 7 يونيو 2011. اطلع عليه بتاريخ 01 مايو 2010. 
  7. ^ "A Sensitive Cardiac Troponin T Assay in Stable Coronary Artery Disease". New England Journal of Medicine. 2009. مؤرشف من الأصل في 3 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 04 أبريل 2012. 
  8. ^ "Health Conditions: Diseases, conditions & medical information - MSN Health & Fitness". healthyliving.msn.com. مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2018. 

روابط خارجيةعدل


 
هذه بذرة مقالة عن علم الأحياء بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.