افتح القائمة الرئيسية

بيت كوربير عالمة أمريكية متخصصة في علم الأحياء الحاسوبي، تتركز أبحاثها حول مجال البيولوجيا الجزيئية وعلى الوراثيات السكانية المرتبطة بفيروس نقص المناعة البشري HIV والذي يسبب عدوى الإيدز. وقد ساهمت كوربير بشكل كبير في المجهودات المبذولة في سبيل التوصل إلى لقاح مضاد لفيروس نقص المناعة البشري[1] فقد أنشأت قاعدة بيانات بمختبر لوس ألاموس الوطني والتي مكنتها من تصميم لقاحات جديدة مضادة للفيروس منها لقاح يمر حاليا بمرحلة الاختبار على البشر في إفريقيا[2]. كما تحتوي قاعدة البيانات التي أنشأتها كوربير على الآلاف من تسلسلات الجينوم (المحتوى الوراثي) لهذا الفيروس والمعطيات المتعلقة به[2].

و تشتغل كوربير عالمة بيولوجيا نظرية وعالمة فيزياء حيوية[1] بالمختبر الوطني بلوس ألاموس، وهي حاصلة على جائزة إرنيست أولاندو لاورنس و التي تعد من أرفع الجوائز التي تمنحها وزارة الطاقة الأمريكية للإنجازات العلمية [3]، بالإضافة إلى عدة جوائز أخرى كجائزة إليزابيث كليزير للأبحاث بميدان طب الأطفال حول الإيدز[4] وكذا جائزة ريتشارد فينمان للإبتكار[5].

النشأة و التعليمعدل

نشأت بيت كوربير في كاليفورنيا الجنوبية، وحصلت على شهادة الإجازة في الكيمياء بسنة 1981 في جامعة كاليفورنيا الحكومية بلونغ بيتش حيث كان والدها يدرس علم الاجتماع. وكانت والدتها خريجة مدرسة تمريض أما أختها فقد درست الصحافة[6]. درست بيت من سنة 1981 إلى سنة 1988 بسلك الماستر بمعهد كاليفورنيا للتكنولوجيا (Caltech) حيث عملت مع إيوونا ستروينوسكي بمختبر ليروي هود لتحصل على شهادة الدكتوراه سنة 1988 [7]. كان عملها يتركز على ميكانيزمات تنظيم التعبير الجيني لجين المركب 1 للتوافق النسيجي الذي ينتج بروتينات سطح الخلايا و التي تلعب دورا في رفض زراعة الأنسجة بسبب الالتهابات الفيروسية التي تسببها الإنترفيرونات[8][9].

حصلت بيت بعدها على زمالة بسلك مابعد الدكتوراه مع مايرون إيسيكس، فقد عمل الاثنان إلى حدود سنة 1990[10] بمدرسة هارفرد للصحة العمومية على دراسة الوبائيات الجزيئية لفيروس نقص المناعة البشري HIV وفيروس HTLV-1 وفيروس اللوكيميا البشري. و هناك اعتمدت كوربير على تفاعل البوليميراز المتسلسل(PCR) من أجل تبيين كل من النسخ الكاملة والممسوحة للجينومات الفيروسية للخلايا اللوكيمية [11] ، و قد كان لعملها على هذه الجينومات الفيروسية الكاملة و الجزيئية التأثير الكبير كما وصار يشكل مرجعا هاما في المجال[12][13][14]، وأصبحت سنة 1991عضوا زائرا بهيئة التدريس بمعهد سانتا حيث عملت إلى غاية2011.[15]

العمل البحثيعدل

انتشار فيروس HIV من خلية مصابةعدل

تجري كوربير أبحاثها بالمختبر الوطني بلوس ألاموس حيث بدأت مشوارها سنة 1990.[15] وتنطوي مقاربتها على تطبيق معطيات البيولوجيا الحاسوبية من أجل تصميم لقاح مضاد للإيدز وفيروس HIV.[16]

لقد نشأ اهتمام كوربير بفيروس HIV أول الأمر حين أصيب صديق مقرب لها ولخطيبها من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا بالفيروس، وقد كانت هذه إحدى أولى حالات الإصابة بالإيدز في باسادينا، كاليفورنيا.[7] وقالت كوربير " لقد تعلمنا الكثير بخصوص HIV خلال فترة مرضه، لكن لم يكن هناك أي علاج لحالته فتوفى سنة 1991، فقررت أني أرغب في الاشتغال على فيروس HIV حين أتخرج من سلك الدكتوراه"[7] بالنظر إلى الوراء بعد مرور عدة سنوات، تصف كوربر تأثير هذا الحدث عليها : " أكره فيروس HIV .... لقد خسرت عدة أصدقاء بسببه، فهذا الفيروس يقتل بطرق مريعة، إنني أفكر بما فعله هذا الفيروس بإفريقيا وهذا الأمر يحفزني." [7]

المراجععدل

  1. أ ب Korber، B.؛ Kuiken، C. (2002)، المحرر: Leitner، T.، "The HIV Databases: History, Design, and Function"، The Molecular Epidemiology of Human Viruses، Boston, MA: Kluwer Academic Publishers .
  2. أ ب اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع :8
  3. ^ "A short history of women at Los Alamos". Los Alamos National Laboratory. March 22, 2018. مؤرشف من الأصل في 4 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ August 31, 2018. 
  4. ^ Hooper، E. (1999). The River: A Journey to the Source of HIV and AIDS. Boston, New York, and London: Little, Brown and Co. صفحة 165. 
  5. ^ Hooper، E. (2003). "AIDS and the polio vaccine: Edward Hopper finds new evidence". London Review of Books. 25 (7): 22–23. 
  6. ^ "The Ernest Orlando Lawrence Award". US Department of Energy, Office of Science. اطلع عليه بتاريخ August 31, 2018. 
  7. أ ب ت ث "Promising Los Alamos Innovations Take the Spotlight: Bette Korber receives 2018 Richard P Feynman Innovation Award for HIV vaccine designs". Newswise Los Alamos. اطلع عليه بتاريخ August 31, 2018. 
  8. ^ Williams، B. R. G. (1991). المحررون: Christen، P.؛ Hofmann، E. "Transcriptional regulation of interferon-stimulated genes". European Journal of Biochemistry Reviews. 1991: 111–121. ISBN 978-3-540-55012-9. 
  9. ^ Burke، P. A.؛ Hirschfeld، S.؛ Shirayoshi، Y.؛ Kasik، J. W.؛ Hamada، K.؛ Appella، E.؛ Ozato، K. (1989). "Developmental and tissue-specific expression of nuclear proteins that bind the regulatory element of the major histocompatibility complex Class I gene". Journal of Experimental Medicine. 169: 1309–1320. 
  10. ^ "1981 graduates: Bette Korber" (PDF). California State University, Long Beach Chemistry. August 1988. اطلع عليه بتاريخ November 7, 2018. 
  11. ^ Korber، B.؛ Okayama، A.؛ Donnelly، R.؛ Tachibana، N.؛ Essex، M. (1991). "Polymerase chain reaction analysis of defective human T-Cell leukemia virus type I proviral genomes in leukemic cells of patients with adult T-Cell leukemia". Journal of Virology. 65: 5471–5476. 
  12. ^ Feuer، G.؛ Chen، I. (1992). "Mechanisms of human T-cell leukemia virus-induced leukemogenesis". Biochimica et Biophysica Acta. 1114: 223–233. doi:10.1016/0304-419X(92)90017-S. 
  13. ^ Bangham، C. R. (1993). "Retrovirus infections of the nervous system". Current Opinion in Neurology and Neurosurgery. 6: 176–181. 
  14. ^ Sherman، M. P.؛ Dube، D. K.؛ Saksena، N. K.؛ Poiesz، B. J. (1993)، المحررون: Freireich، E. J.؛ Kantarjian، H.، "Human T-cell lymphoma/leukemia retroviruses and malignancy"، Leukemia: Advances in Research and Treatment. Cancer Treatment and Research، Boston, MA: Springer، 64، صفحات 79–103 .
  15. أ ب اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع :5
  16. ^ McEnerny، R. (2010)، "Tracking HIV Evolution"، IAVI Report، 14 (3)، صفحات 4–9 .