بول ريفيه

عالم أثنولوجيا فرنسي

بول ريفيه (7 مايو 1876 - 21 مارس 1958) (بالفرنسية: Paul Rivet)‏ إثنوغرافي فرنسي، مُؤسّس متحف الإنسان في عام 1937.

بول ريفيه
(بالفرنسية: Paul Rivet)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Paul Rivet.jpeg
 

معلومات شخصية
الميلاد 7 مايو 1876[1]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الوفاة 21 مارس 1958 (81 سنة)   تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
باريس  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن مقبرة بير لاشيز  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of France.svg فرنسا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
عضو في الرابطة الفرنسية لحقوق الإنسان  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
مناصب
عضو الجمعية الوطنية الفرنسية   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1945  – 1946 
الحياة العملية
المهنة سياسي،  وعالم إنسان،  وعضو في المقاومة الفرنسية  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم الفرنسية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات الفرنسية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل علم الأعراق  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
أعمال بارزة متحف الإنسان  تعديل قيمة خاصية (P800) في ويكي بيانات
الجوائز
الدكتوراه الفخرية من الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك  [لغات أخرى]‏  (1951)  تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات

الحياة المبكرة والدراسةعدل

ولد بول ريفيه في بلدية (Wasigny) بإقليم الأردين سنة 1876. درس في مدرسة ليون لخدمة الصحة العسكرية التي تخرج منها طبيبًا في عام 1897.

مسارهعدل

في عام 1901، عرض عليه مُرافقة البعثة الجيوديسية الفرنسية، التي ذهبت إلى الإكوادور لاستئناف الأعمال التي نفذت من 1735 إلى 1745، من قبل شارل ماري دي لا كوندامين ولويس غودين وبيير بوجيه لقياس قوس خط الطول (Arc de méridien) عند درجة قربه من خط الاستواء. في نهاية هذه المهمة، بقي ريفيه في أمريكا الجنوبية لمدة 6 سنوات، يراقب سكان الوديان بين بلدان الأنديز. ثم شارك في خدمة الأعمال الفرنسية في الخارج (Service des œuvres françaises à l’étranger).[2]

عند عودته إلى باريس، تم تعيينه مساعدا في المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي في باريس، نُشرت ملاحظات ريفيه عن أمريكا الجنوبية بالاشتراك مع تلك التي كتبها رينيه فيرنو (René Verneau)، في جزأين، بين عامي 1912 و1922، تحت عنوان «الإثنوغرافيا القديمة في الإكوادور».

في عام 1926، شارك ريفيه في تأسيس معهد علم الأعراق في جامعة باريس وأصبح أمينه العام مع مارسيل موس. في عام 1928، خلف رينيه فيرنو كمدير لمتحف علم الأعراق (تروكاديرو)، الملحق بالمتحف الوطني للتاريخ الطبيعي، الذي تعهد به لإعادة تنظيمه بمساعدة جورج هنري ريفيير. في عام 1937، أصبح متحف علم الأعراق (تروكاديرو) متحف الإنسان وانتقل إلى قصر دي تشايلو (palais de Chaillot)، الذي أقيم بمناسبة معرض باريس الدولي (1937).

عاد إلى باريس سنة 1945، وواصل أبحاثه بخصوص أمريكا الجنوبية. قدّمت أعماله اللغوية عناصر جديدة إلى اللغة الأيمرية ولغة كتشوا.

قاده ارتباطه بأمريكا اللاتينية إلى تأسيس المعهد الفرنسي للدراسات البرازيلية العليا رُفقة بول دوارتي (Paul Duarte)، كما اقتتح سنة 1954 معهد الدراسات العليا لأمريكا اللاتينية في السوربون.[3]

المجال السياسيعدل

انخرط ريفيه في السياسة، حيث انزعج من صعود الفاشية في أوروبا خلال الثلاثينيات. خلال أزمة 6 فبراير 1934، كان أحد مؤسسي لجنة اليقظة الفكرية لمناهضي الفاشية، وهي منظمة مناهضة للفاشية تم إنشاؤها في أعقاب أعمال شغب واسعة النطاق في باريس، وكان ريفيه قائدًا في المقاومة الفرنسية للاحتلال النازي. نجا بصعوبة من الاعتقال والإعدام من قبل النازيين.

المجال اللسانيعدل

اشتهر ريفيه بتصنيفه للغات أمريكا الجنوبية، حيث اقترح 77 عائلة لغوية وحوالي 1240 لغة ولهجة.[4] أدرج جون ألدن ماسون وطالبه السابق تشيستمير لوكوتكا (Čestmír Loukotka) معظم أعماله المتعلقة بتصنيف اللغة.[5]

نظرية الهجرةعدل

تؤكد نظرية ريفيه أن آسيا كانت أصل الشعوب الأصلية في الأمريكتين. وقد اقترح أيضًا أن الهجرة إلى أمريكا الجنوبية تم إجراؤها من أستراليا قبل حوالي 6000 عام، ومن ميلانيزيا إلى حد ما في وقت لاحق. تم نشر Les Origines de l'Homme Américain («أصول الرجل الأمريكي») في عام 1943، وتتضمن الحجج اللغوية والأنثروبولوجية التي تدعم أطروحته.

وفاتهعدل

توفي سنة 1958، ودُفن في مقبرة بير لاشيز.

مراجععدل

  1. ^ Dalibor Brozović; Tomislav Ladan (1999). Hrvatska enciklopedija | Paul Rivet (بالكرواتية). Leksikografski zavod Miroslav Krleža. ISBN 978-953-6036-31-8. OCLC 247866724. OL 120005M. WikiData Q1789619.
  2. ^ Le théâtre français au Brésil de 1945 à 1970 : un outil de la diplomatie française contre le recul de son influence culturelle. Harmattan. 2009. ISBN 978-2-296-10851-6. OCLC 517267812. مؤرشف من الأصل في 2020-07-11. اطلع عليه بتاريخ 2020-03-11. {{استشهاد بكتاب}}: الوسيط |الأول= يفتقد |الأخير= (مساعدةالوسيط |وصلة= و|مسار= تكرر أكثر من مرة (مساعدة)، والوسيط غير المعروف |isbn2= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ R. d'Harcourt, « Nécrologie de Paul Rivet 1876-1958 », in Journal de la Société des américanistes, t. 47, 1958, p. 6-20. نسخة محفوظة 11 يوليو 2020 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Rivet, Paul. 1924. Langues Américaines III: Langues de l’Amérique du Sud et des Antilles. In: Antoine Meillet and Marcel Cohen (ed.), Les Langues du Monde, Volume 16, 639–712. Paris: Collection Linguistique.
  5. ^ Campbell، Lyle (2012). "Classification of the indigenous languages of South America". في Grondona، Verónica؛ Campbell، Lyle (المحررون). The Indigenous Languages of South America. The World of Linguistics. Berlin: De Gruyter Mouton. ج. 2. ص. 59–166. ISBN 978-3-11-025513-3.

روابط خارجيةعدل