بوب ودورد

صحفي أمريكي

بوب ودورد (بالإنجليزية: Bob Woodward)‏ واسمه الحقيقي روبرت يبشور ودورد (26 مارس 1943 في جنيف، إلينوي) هو صحفي استقصائي ومؤلف خريج جامعة ييل، اشتهر عبر العالم بلقب مفجر فضيحة ووترغيت[2] التي أدت إلى استقالة الرئيس الأمريكي السابق ريتشارد نيكسون من منصبه وتلطيخ سمعته، وقد أدى تقرير تلك الفضيحة الذي أعده ودورد رفقة زميله الصحفي المخضرم كارل برنستين على حصول جريدة واشنطن بوست على جائزة بوليتزر في مجال الخدمة العامة والصحافة عام 1973 كما حولتهما إلى "أفضل الصحفيين الإستقصائيين الأميركيين". وقد وصفته صحيفة رولينغ ستون بأنه «"واحد من أكثر الصحفيين المحترمين في التاريخ الأمريكي"».[3]

بوب وودورد
(بالإنجليزية: Bob Woodward)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Woodward 1945.JPG
Bob Woodward

معلومات شخصية
اسم الولادة روبرت يبشور وودرد
الميلاد 26\3\1943
جنيف, ولاية الينوي
الإقامة واشنطن العاصمة
الجنسية أمريكي
الزوجة اليسا والش
أبناء ابنتان
الأب ألفرد إي. وودورد  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الحياة العملية
التعلّم ليسانس اداب, جامعة ييل
المدرسة الأم كلية ييل  [لغات أخرى] (–1965)
جامعة جورج واشنطن  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة صحفي
اللغات الإنجليزية[1]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
موظف في واشنطن بوست  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
أعمال بارزة كل رجال الرئيس  تعديل قيمة خاصية (P800) في ويكي بيانات
الجوائز
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

في 11 سبتمبر 2018 نشر وولف كتابه الخوف: ترامب في البيت الأبيض الذي يستند إلى "مئات الساعات من المقابلات مع مصادر مباشرة ومذكرات لإجتماعات متزامنة وملفات ومستندات ويوميات شخصية عن فترة رئاسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب".[4] سجل ودورد مقابلاتها.[5] وفقًا لمقالة صحيفة نيويورك تايمز في 4 سبتمبر 2018، حل الكتاب المرتبة السابعة للطبعات الإلكترونية للكتب الأعلى مبيعا على موقع أمازون.[6]

العملعدل

محقق صحفي عمل في سنة 1971 بصحيفة الواشنطن بوست مراسل صحفي يعد الكاتب بوب ودورد من أشهر الكُتاب الأمريكيين، ويسمى بمفجر فضيحة ووترغيت.

مؤلفاتةعدل

هذا الكتاب الرابع في سلسلة كتب بدأ نشرها منذ سنة 2002 تتميز بقربها الاستثنائي من كواليس إدارة الرئيس بوش، المتسمة عموما بالغموض، وكشفها عن تفاصيل كثيرة عبر حوارات مباشرة مع صانعي القرار في واشنطن[7]


روابط خارجيةعدل

المراجععدل

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb119293964 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ كتاب "الخوف".. ترامب بمواجهة مفجر فضيحة ووترغيت نسخة محفوظة 07 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Bort, Ryan. "Bob Woodward's New Trump Book Sounds Both Damning and Frightening". رولينغ ستون. مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ September 5, 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Stevens, Matt; Bailey, Jason M. (July 30, 2018). "Bob Woodward's New Book Will Detail 'Harrowing Life' Inside Trump White House". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 04 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ September 4, 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  5. ^ Jonathan Swan and Mike Allen (September 5, 2018). "Furious Trump trapped by hundreds of Woodward tapes". axios.com. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: يستخدم وسيط المؤلفون (link)
  6. ^ Amazon Best Sellers of 2018 (So Far) نسخة محفوظة 09 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ الحرب في الداخل نسخة محفوظة 25 ديسمبر 2010 على موقع واي باك مشين.