افتح القائمة الرئيسية
Generalife.JPG
جَنَّة الْعَرِيف عبارة عن قصر يقع بالقرب من قصر الحمراء ويبعد عنه مسافة كيلو متر واحد شيد في أواخر القرن الثالث عشر الميلادي، ويقع شمال شرقي قصر الحمراء، وكان يتخذه ملوك غرناطة منتزهًا للراحة والاستجمام. وتشغل جنة العريف أطراف ربوة الشمس، حيث تنبع منها كل المدينة وأودية الخنيل ونهر دارو. وعلى الرغم من أن زيارتها حاليا ما تزال مرتبطة بزيارة الحمراء، إلا أنها في الواقع تشكل مجموعة أثرية مستقلة تمامًا. ويوجد بها أربعة بساتين، والتى ما تزال واحدة منها على الأقل باقية حتى اليوم، هي الكلورادا ولا جراندي وفوينتيبينيا وميرثيريا، وعلى الرغم من أسمائها المسيحية، إلا أنها تعود تقريبًا إلى العصور الوسطى. كانت هذه البساتين تمتد في شكل تدريجي مختلف المستويات تحت القصر، مما كان يضفي على الشكل العام روعة وإبداعًا.