افتح القائمة الرئيسية

بنو قينقاع هي إحدى القبائل الثلاث اليهودية التي كانت تسكن المدينة المنورة في القرن السابع الميلادي. قام النبي محمد بطردهم من المدينة في عام 624 م في السنة الثالثة من الهجرة. بعد غدرهم لعهد الصلح بينهم و بين المسلمين.[1]

محتويات

لمحة تاريخيةعدل

  • ينتسبون إلى: قينقاع بن عمشيل بن منشي بن يوحنان بن بنيامين بن صارون بن نفتالي بن نافس بن حي بن موسى من ذرية منشا بن النبي يوسف بن النبي يعقوب بن النبي إسحاق.

وهم يهود عرب أقاموا في حصن كبير داخل يثرب من قبل البعثة. وكانوا يعملون في بالصياغة والحدادة وكانوا حلفاء الخزرج ولهم سوق كبير في حصنهم.

وصول الرسول محمد إلى المدينةعدل

حينما هاجر رسول الإسلام محمد إلى المدينة عاهدهم على أن للمسلمين دينهم ونفقتهم ولليهود دينهم ونفقتهم وعلى النصرة على من حاربهم وعلى من يدهم يثرب.

الجلاءعدل

جاءت امرأة من العرب إلى أحد صاغتهم فراودوها فأبت فقام الصائغ بربط ثوبها بالكرسي وهي غافلة فلما نهضت كشف عن عورتها، فصاحت وولولت فوثب رجل من العرب فقتل الصائغ ثم شدت اليهود على العربي المسلم فقتلوه فاستصرخ أهل القتيل بالعرب المسلمين. فحاصر المسلمون حصنهم بقيادة رسول الإسلام. فتدخل عبد الله بن أبي بن سلول حيث أنهم من حلفائه وطالب محمد بتركهم، فتركهم له،لكن الرعب سيطر على الكثير منهم، فخرجوا للشام وخيبر.

انظر أيضاعدل

وصلات خارجيةعدل

المراجععدل

  1. ^ "سبب غزوتي بني قينقاع وبني النضير". Islamweb إسلام ويب. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2018. 
 
هذه بذرة مقالة عن شخصية يهودية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.