افتح القائمة الرئيسية

بشير الصقال

بشير بن احمد بن عزالدين الصقال
معلومات شخصية
الميلاد 1324هـ - 1906م
الموصل
تاريخ الوفاة 1407هـ - 1986م
الإقامة الموصل
الديانة أهل السنة والجماعة
الحياة العملية
الحقبة 1349هـ - 1407هـ
المهنة شاعر  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
تأثر بـ عبد الله النعمة

بشير الصقال (1324 - 1407 هـ/ 1906 - 1986 م) هو عالم دين من الموصل.

محتويات

نشأته ودراستهعدل

ولد بشير بن أحمد بن عزالدين الصقال في مدينة الموصل عام 1906 في بيت علم وتقى، دخل الكتاب كعادة اطفال المدينة، وقرأ القرآن الكريم على السيد عبد الله البحراني وبعد أن تعلم القراءة والكتابة انتقل إلى المدرسة العثمانية الأميرية، وواصل فيها الدراسة حتى الصف السادس الابتدائي، ثم تركها ليلتحق بحلقات الشيوخ من علماء الموصل للحصول على العلوم الشرعية، فدرس على أحمد حميد الحمداني المعروف بالمسدّي، وعلى الشيخ صالح الجهادي الشهير بالبربر والسيد داود الوضحة، واتصل بعد ذلك بالشيخ محمد الرضواني ولازم حلقة الشيخ عبد الله النعمة وقرأ عليه العلوم النقلية والعقلية واللغة العربية وأخذ عنه الاجازة العالمية سنة 1349هـ.

تدريسهعدل

وفي تدريسه كان الصقال يصطحب كتبه كطلابه، ويراجع الموضوع أو الباب الذي يّدرسه قبل عرضه على طلبته، ومن تلامذته الذين لهم اثر في الحياة الدينية والشرعية في مدينة الموصل:محمد ياسين، ومحمد العمر، ومحمود حسن عكله، وعبد الرحمن أحمد المحمود، وإبراهيم نعمي ذنون، ونوري عبد الله، واكرم عبد الوهاب، وإبراهيم النعمة. وجلس الصقال للوعظ في جامع النبي جرجيس عصر يومي الاثنين والخميس من كل اسبوع وكان الناس يئمون مجلس وعظه لسماع ما يقوله الشيخ الصقال في الرد على اعداء الإسلام وكتب في صحف عديدة، محلية وعراقية وعربية في سوريا وفلسطين ومصر، وكانت مراسلات بينه وبين شكيب ارسلان وورد في إحدى رسائله إلى الصقال "ان المقالات التي تكتبونها لمما تقّربها اعين امثالي" ولم يكن الصقال بعد قد تجاوز السابعة عشرة من عمره[1] وذكر النعمة أيضاً طموح الصقال في اصدار جريدة[2]، تمكن من اصدارها باسم الشيخ عبد الله الصوفي وحملت اسم (البرهان) اصدرت عدة اعداد وتوقفت عن الصدور بعد أن نشر فيها الصقال مقالاً يشرح فيه بنود اتفاقية عقدت بين انكلترا والعراق، وفيها انتقاد صارخ لسياسة العراق آنذاك.

يقول إبراهيم النعمة في صدد توقف جريدة البرهان وأداء للامانة العلمية، اقرر هنا ما ذكره لي استاذنا الصقال من أن الدافع لكتابة ذلك المقال:«قرر هنا ما ذكره لي استاذنا الصقال من ان الدافع لكتابة ذلك المقال:ان تقوم الحكومة باغلاق الجريدة بعد ان ضاقت السبل في امر اصدارها.إذ ان الدوائر الحكومية لاتنشرعنده شيئاً من الاعلانات وتصحيح الجريدة يتحمل هو عبئه الأكبر، وهكذا اغلقت الجريدة والغى امتيازها».

واتبع الصقال نهج الشيخ محمد عبده وجمال الدين الأفغاني في شرح الإسلام والرد على المستشرقين، وكان يرى في كتاباتهما النموذج الذي يسير في ظله، وقد تأثر بـمحمد عبده تأثراً كبيراً وقال فيها لهذا رجل عظيم، استطاع ان يخدم الإسلام خدمة كبيرة هو واستاذه جمال الدين الأفغاني، واذا كانت السهام قد انتقلت وريشت ورمي بها هذان العالمان فلأن كلا منهما بذل جهوداً كبيرة في ايقاظ العالم الإسلامي.

وقد اجاز الصقال عدداً من طلبته الذين اخذوا العلم عنه، منهم: محمد علي الياس العدواني، وشاكر النعمة، ومحمد ياسين ومحمد عمر الحديدي ونعمان حسين الموالي، وشمس الدين البدري ومحمود حسن عكله وعبد الهادي الحاج علي وإبراهيم خلف عنيز.[3]

عمله وذكراهعدل

عمل قوطجيا (أي بائعا للشاي والسكر) لفترة في باب السراي.[4] امتهن الصقال التجارة مصداراً للرزق بعد أن فصل من وظائفه عام 1948 على الرغم من أن التدريس عنده أفضل من اية مهنة أخرى لأنه تصله بطلابه وبالعلم مباشرة وجهوده في إنشاء الجمعيات الإسلامية في الموصل معروفة فقد قام بتشكيل جمعية البر الإسلامية، وفي هذه الجمعية ميتم يقبل فيه سبعون طالباً من الطلاب اليتامى وصار رئيساً للجمعية بعد وفاة شيخه عبد الله النعمة.وكان كاتم سر جمعية الشبان المسلمين وله فيها مجلس يشرح فيها أحاديث صحيح البخاري، وقام بتأسيس فرع جمعية الهداية الإسلامية في الموصل وعقرة وله كتاب اليقظة الإسلامية في العصر الحديث.

يذكره اهل الموصل، من مسلمين ونصارى، بالخير ويكنون له الاحترام والتوقير.[5]

شعرهعدل

كان الصقال خطيباً وشاعراً، جمع الحاج حسين محمد العلوي بعض أشعاره المنشورة في الصحف، وأضاف إليها ما خصه بها من قصائد، فتكون لديه مجموع أسماه «ديوان الصقال»، ولاكنه لم ينشر بعد.[6]

وهو القائل في الشعر:

عصر الكلام تصرمت اوطارهفعدا يجـر وراءه الانغاما
لو كان ينفعنا الكـلام منمـقاًلملأت اذان الزمـان كلاماً

المراجععدل

  1. ^ إبراهيم النعمة، اليقظة الإسلامية، ص13
  2. ^ إبراهيم النعمة، اليقظة الإسلامية، ص14
  3. ^ بشير الصقال 1906-1986 أعلام الموصل في القرن العشرين للعلامة الدكتور عمر محمد الطالب نسخة محفوظة 30 يوليو 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ العلاف، إبراهيم خليل (2009-09-13). "الشيخ عبد الله الاربيلي وكتابيه : الرسالة في الزكاة وتوحيد المسلم". ملتقى أبناء الموصل. اطلع عليه بتاريخ 29 مايو 2011. 
  5. ^ عزيزة، ماجد (2010-08-31). "الشيخ بشير الصقال.. وهذه الحادثة !". ملتقى أبناء الموصل. اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2011. 
  6. ^ "بشير الصقّال". معجم البابطين. 2010-08-31. اطلع عليه بتاريخ 23 مايو 2011. 

وصلات خارجيةعدل