النادي المكناسي

نادي كرة قدم في المغرب

النادي المكناسي أو النادي الرياضي المكناسي هو نادٍ رياضي مغربي من مدينة مكناس، يمارس بالقسم الثالث[1] مع إطلالة سنة 1962 يأتي التفكير في إنشاء فريق النادي الرياضي المكناسي، ناد يضم مختلف الفروع الرياضية، ويعطي انطلاقة رياضية أخرى تعتمد بالدرجة الأولى على أُطر ومسيّرين أكفاء يعملون للحفاظ على تلك الصفحات المشرقة التي طبعت مسيرة الرياضة بمدينة مكناس، زمرة من المسيرين وحشد كبير من اللاعبين كانوا وراء هذا التأسيس، فالبداية الصعبة للفريق المكناسي لم تستطع أن تعطي ما كان ينتظر منها بالقياس إلى عدد اللاعبين وحرص المسؤولين عن الرياضة بالمدينة الذي بدأ يقل لظهور عوامل أخرى كانت آثارها واضحة على القطاع الرياضي، في حين الجيل الذي صنع الأمجاد، وحقق الحضور المشرق بدأ يدخل خانة التهميش تارة والنسيان تارة أخرى. ولم يبق أمام الفريق سوى اللعب من أجل الصعود إلى قسم الكبار. والرهان على فتح صفحات أخرى، وفعلا يستطيع الفريق المكناسي في مسيرته أن يوفق بين هذا الحلم ويحقق الصعود، وتبدأ مسيرته التي اتسمت بمعادلة غريبة ذلك أن الفريق المكناسي يصعد لينزل، وينزل ليصعد، وبين هذا وذاك تفتقت بعض المواهب، ويحقق بعض البريق، ويسجل بعض الحضور، وفي هذا الجدول نوضح بعض التعثرات التي رافقت الفريق منذ التأسيس.

النادي المكناسي
Supporters du CODM.jpg
 

الاسم الكامل 600px Rosso e Bianco (strisce).png النادي الرياضي المكناسي
Club Omnisport De Meknès
الاسم المختصر CODM
تأسس عام 1962 (منذ 59 سنة)
الملعب الملعب الشرفي بمكناس
(السعة: 20 ألف متفرج)
البلد Flag of Morocco.svg المغرب  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الدوري الدوري المغربي الممتاز  تعديل قيمة خاصية (P118) في ويكي بيانات
الإدارة
الرئيس المغرب كريم العراقي
المدرب المغرب محمد بورجي
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
الألقاب والأوسمة
المحلية الدوري المغربي (1)
كأس العرش (1)
الطقم الأساسي
الطقم الاحتياطي

سجل بطولات الناديعدل

البطولات عدد الألقاب سنوات الألقاب
  الدوري المغربي الممتاز 1 1995
  كأس العرش 1 1966

ملعب الناديعدل

الملعب الشرفي بمكناس، وهو ملعب جميل يشبه الملاعب الإسبانية، حيث يتميز بوجود أربع مدرجات قريبة من الملعب، مخصص فقط لكرة القدم وبدون مضمار أولمبي بتصميمه المماثل لأشهر الملاعب الأوروبية كون أن المدرجات مجانبة لأرضية الملعب. تبلغ طاقته الاستيعابية 20.000 متفرج بعد أن تم توسيع مدرجاته وإصلاحها مع بداية القرن الحالي كما انطلقت فيه أشغال تعشيب جديدة بعد نهاية الموسم الرياضي 2006 - 2007.

مسيرة النادي الرياضي المكناسي لكرة القدمعدل

 
الملعب الشرفي بمكناس
  • 1962 ـ تأسس الفريق المكناسي بعد انضمام كل من نادي طنجة فاس، نادي الرشاد المكناسي، نادي الأطلس المكناسي ونادي الإسماعيلية.
  • 1963 ـ الصعود إلى قسم الكبار
  • 1965ـ 1966 ـ فوز الفريق المكناسي بكأس العرش والنزول إلى القسم الوطني الثاني
  • 1966ـ 1968 ـ القسم الوطني الثاني
  • 1969 ـ الصعود مرة أحرى إلى القسم الوطني الأول
  • 1970 ـ النزول إلى القسم الوطني الثاني
  • 1986 ـ الملف القضائي والنزول إلى القسم الوطني الثاني
  • 1987 ـ الصعود إلى القسم الوطني الأول
  • 1988 ـ النزول مرة أخرى إلى القسم الوطني الثاني
  • 1989ـ 1990 ـ لعب مباريات السد من أجل الصعود إلى القسم الوطني الأول ضد الفتح 1 ـ 0
  • 1990ـ 1991 ـ مقابلة السد ضد الاتحاد البيضاوي
  • 1991ـ 1992 ـ القسم الوطني الثاني
  • 1993 ـ عودة الفريق المكناسي إلى قسم الكبار بعد لقاء السد ضد حسنية اغادير
  • 1994ـ 1995 ـ بطل المغرب لأول مرة في تاريخه
  • 1996 ـ لعب الفريق دوري كأس إفريقيا
  • 2005 ـ لعب الفريق دوري كأس إفريقيا
  • 2006 ـ لعب الفريق دوري كأس أبطال العرب
  • 2011 ـ صعود الفريق إلى القسم الأول
  • 2011 ـ لعب الفريق نهائي كأس العرش وانهزم أمام المغرب الفاسي
  • 2012 ـ المشاركة في كأس الاتحاد الإفريقي

الشعار السابق للناديعدل

الشعار الحالي للناديعدل

لاعبون في الذاكرةعدل

  • عبد الجليل هدا: لاعب النادي المكناسي الملقب بكماتشو حقق مع النادي لقب البطولة الوطنية سنة 1995، وأدرك معه التألق وأصبح نجما من نجوم الكرة المغربية بموهبته وخبرته. مما أهّله للاحتراف بنادي ريال سبورتينغ خيخون الإسباني. وقد لفت أنظار الناخب الوطني هنري ميشيل الذي أدخله في التشكيلة الرسمية للمنتخب الوطني في إقصائيات كأس العالم التي أهّلته للمشاركة في هذه التظاهرة العالمية الكبيرة سنة 1998
  • عزيز الدايدي: المايسترو! هكذا كان يحلوا لجماهير الكوديم بتسميته لتمريراته الساحرة وضربات أخطائه الثابتة المركزة بداخل القدم، دون إغفال أخلاقه الطيبة والتي كان يعرفه بها الصغير قبل الكبير، وساهم عزيز الدايدي في احتلال المنتخب للمركز 3 في كأس إفريقيا نيجيريا 1980

ورغم ذلك فهو لم يأخذ فرصته الكاملة رفقة المنتخب الوطني لكنه يبقى محبوب الجماهير المكناسية على مر التاريخ. و في 7 شتنبر من سنة 1993 لفظ عزيز عميد الكوديم والمنتخب الوطني في الثمانينات أنفاسه الأخيرة مستسلما لمرض السرطان مسدلا الستار عن أسطورة يفتخر بها كل عشاق الكوديم.

مراجععدل

وصلات خارجيةعدل