افتح القائمة الرئيسية

ملعب لندن (رسمياً: الملعب الأولمبي (بالإنجليزية: Olympic Stadium)) هو ملعب أولمبي يقع في مدينة ستراتفورد إحدى ضواحي شرق العاصمة الإنجبليزية لندن.[1] يبعد الملعب حوالي 6.5 ميلا (10.5 كم) من وسط لندن، ولكن ست دقائق من محطة السكك الحديدية لندن سانت بانكراس عبر خدمات السكك الحديدية ستراتفورد الدولية عالية السرعة.

ملعب لندن
Olympic Stadium (London) illuminated, 3 August 2012.jpg
الشكل الخارجي للملعب في فترة أولمبياد لندن 2012

فرنسا ضد رومانيا في كأس العالم للرجبي 2015
فرنسا ضد رومانيا في كأس العالم للرجبي 2015
معلومات عامة
البلد  المملكة المتحدة
العنوان جادة مارشغيت، لندن، إنجلترا
إحداثيات 51°32′19″N 0°00′59″W / 51.538611111111°N 0.016388888888889°W / 51.538611111111; -0.016388888888889  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
الإنشاء والافتتاح
انطلاق الأشغال 22 مايو 2008
المهندس الإنشائي بورو هابولد
المتعهد العام بالفور بيتي
المتعهد الرئيسي السير روبرت ماكالباين
كلفة الإنشاء 486 مليون £
الافتتاح 6 مايو 2012
الاستعمال
الفرق المستضيفة وست هام يونايتد (2016–حتى الآن)
الإدارة وست هام يونايتد
التجهيزات
الأرضية نبات مروج
الطاقة الاستيعابية 67,000
الموقع الإلكتروني www.london-stadium.com
الملعب في يونيو 2011

شيد الملعب في البداية من أجل احتضان دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2012 ودورة ألعاب البارالمبيك الصيفية 2012. حيث اسضاف الملعب افتتاح الدورة و ختامها مع عدة منافسات أخرى. يعتبر الملعب الأولمبي ثالث أكبر ملعب في بريطانيا بعد ملعب ويمبلي وملعب تويكنهام، حيث يستع لحضور 80,000 متفرج.[2][3] بدأت أعمال البناء في منتصف عام 2007،[2][4][5] وقد افتتح في عام 2011.[6]

نجح نادي وست هام يونايتد الإنجليزي في منتصف عام 2013 بالفوز بحق استئجار الملعب الأولمبي بالعاصمة لندن بدءاً من موسم 2017/2016 بعد خوضه لمنافسة شرسة مع أندية ( توتنهام هوتسبير، كوينز بارك رينجرز ولايتون آورينت ) للانتفاع بالملعب لمدة 99 عاماً.[7][8][9] بعد 3 سنوات من المنافسة مع نادي توتنهام هوتسبور.[10] ويعود سبب فوز وست هام يونايتد بأخذ الملعب بعد تعهده بالإبقاء على مضمار ألعاب القوى، بينما رفض توتنهام هوتسبور ذلك، في الوقت الذي أعلنت فيها رابطة الدوري الإنجليزي دعمها لعرض وست هام يونايتد بعدما تم الوفاء بكل المعايير المطلوبة.[11]

وكان ويستهام قد أعلن في عرضه أنه يهدف لتحويل قدرة الملعب إلى 60 ألف متفرّج لمنافسات كرة القدم، ألعاب القوى، الحفلات الموسيقية والنشاطات الاجتماعية،[12] بينما رفض توتنهام ذلك وأعلن أن ذلك لا يعتبر مناقضاً للاتفاق.[13]

المراجععدل

  1. ^ "Queen Elizabeth Olympic Park official website". London Legacy Development Corporation. مؤرشف من الأصل في 17 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ 25 يوليو 2013. 
  2. أ ب "Olympic stadium work starts early". BBC News. 22 May 2008. مؤرشف من الأصل في 02 ديسمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2013. 
  3. ^ "Olympic Stadium work starts early". BBC News. 11 March 2008. مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2008. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2013. 
  4. ^ Administrator. "London Olympic Stadium, Building, Photos, Architect, London Olympics Stadium Building". E-architect.co.uk. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2011. 
  5. ^ "London unveils 2012 stadium plan". BBC News. 7 November 2007. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2013. 
  6. ^ Pearce، Nick (29 March 2011). "London 2012 Olympics: Olympic Stadium completed 'on time and under budget'". ديلي تلغراف. مؤرشف من الأصل في 20 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2013. 
  7. ^ "London unveils 2012 Olympic stadium". CNN. 7 November 2007. مؤرشف من الأصل في 28 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 04 مايو 2010. 
  8. ^ Press Association (23 March 2010). "West Ham confirm plan to move into Olympic stadium after 2012". The Guardian. London. مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2010. اطلع عليه بتاريخ 04 مايو 2010. 
  9. ^ ويستهام سيُطهر نفسه قبل الانتقال للملعب الأولمبي - Goal.com نسخة محفوظة 09 2يناير3 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ وست هام يبيع استاد ابتون بارك بعد الانتقال للملعب الأولمبي عام 2016[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 03 2يناير4 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ مغرس : ويستهام يرفض تقاسم الملعب الاولمبي مع توتنهام نسخة محفوظة 02 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ "Gold and Sullivan Take Over West Ham". اطلع عليه بتاريخ 19 يناير 2010. 
  13. ^ فشل إنكليزي لتدارك الخلاف بين توتنهام وويستهام على الملعب الأولمبي نسخة محفوظة 02 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.