افتح القائمة الرئيسية

اللغة العربية في الدولة العثمانية

على الرغم من اتخاذ الدولة العثمانية اللغة التركية لغة رسمية لها فإنها لم تسع إلى تغيير البنية اللغوية في الولايات التابعة لها.[1] فالعثمانيون رغم استعمالهم اللغة العثمانية في مؤسسات الدولة فإنهم لم يدرسوا هذه اللغة للشعب في أي مؤسسة من المؤسسات.[2] كانت اللغة العربية هي السائدة في جميع المدارس والجامعات العثمانية.[3] في حين استخدمت اللغة العثمانية في الأعمال الحكومية فقط.[4]

محتويات

الكتب المقررةعدل

في وثيقة عثمانية مؤرّخة بعام 973هـ 1565م برقم ( 2803 – E ) في أرشيف طوبقبو سراي بإسطنبول، نجد قائمة بالكتب الموزّعة على المدرسين في المدارس العثمانية، وبيانها كالتالي :

التخطيط لجعل اللغة العربية لغة رسميةعدل

عندما أعلن السلطان سليم الأول نفسه خليفة للمسلمين فكر في جعل اللغة العربية لغة رسمية في الدولة العثمانية لكن مستشاريه نصحوه بعدم فعل ذلك لصعوبة تطبيقه في ذلك الوقت.[6][7]

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ معالم الحياة الفكرية في الولايات العربية في العصر العثماني، ليلى الصباغ، الأولى، 1999، ج2، ص308.
  2. ^ "اللغة العربية في الدولة العثمانية". موقع الألوكة. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2017. 
  3. ^ "العثمانيون اتخذوا من اللغة العربية لغة للعلم والثقافة". جريدة الرياض. اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2017. 
  4. ^ "بعض الجوانب الحضارية في الدولة العثمانية العناية باللغة العربية". الموسوعة الإسلامية الموثقة. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2017. 
  5. ^ "هل تجاهلت الدولة العثمانية اللغة العربية". موقع ترك بريس التركي. اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2017. 
  6. ^ "اللغة التركية أصولها عربية". موقع ترك بريس التركي. اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2017. 
  7. ^ "اللغة العربية واهتمام المسلمين بها". قناة الجزيرة. اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2017. 
 
هذه بذرة مقالة عن الدولة العثمانية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.