الفاروق (لقب)

لقب للشخص الذي يفرّق بين الحق والباطل، اشتهر به ثاني الخلفاء الراشدين عمر بن الخطاب وبشكل أقل بكثير الإمام علي بن أبي طالب

الفَارُوقُ هي كلمة أو لقب يُوصف بها من يُميّز بين الحق والباطل. يطلق المسلمون لقب الفاروق على عمر ابن الخطاب، في حين يعتقد الشيعة بأنّه لقبٌ مختصٌ بعلي بن أبي طالب دون غيره، وأن الرسول لقبه بذلك.[1]

تكبير
تكبير

التسمية

عدل

وفقاً لكتاب لسان العرب الذي كتبه ابن منظور فإن الفاروق تعني الشخص الذي يُفرق ما بين الباطل وما بين الحق.[2]

آراء

عدل

السنة

عدل

في المذهب السني في الإسلام يُطلق هذا اللقب على الخليفة الراشد عمر بن الخطاب، وبحسب اعتقاد أهل السنة فإن أول من أطلق هذا اللقب على عمر بن الخطاب هو نبي الإسلام محمد. كما قيل سماه به أهل الكتاب.[3][4]

الشيعة

عدل

في المذهب الشيعي يعتقد بأن هذا اللقب قد أطلق على علي بن أبي طالب والذي لقبه النبي محمد[5][6][7]، بينما من لقب عمر بن الخطاب بالفاروق هم أهل الكتاب.[8]

المراجع

عدل
  1. ^ الشيخ محمد حسن المظفر، دلائل الصدق لنهج الحق، الجزء : 5  صفحة : 99. نسخة محفوظة 2017-12-26 في Wayback Machine
  2. ^ ابن منظور ، لسان العرب ،   الجزء : 10  صفحة : 303. نسخة محفوظة 2017-12-26 في Wayback Machine
  3. ^ يوسف بن حسن المبرد، محض الصواب في فضائل أمير المؤمنين عمر بن الخطاب،  صفحة:174-175. نسخة محفوظة 2017-05-21 في Wayback Machine
  4. ^ الطبقات الكبرى لإبن سعد - ج3 ص2710
  5. ^ مناقب آل أبي طالب- ابن شهرآشوب المازندراني- المجلد 3- الصفحة: 90 نسخة محفوظة 2017-12-07 في Wayback Machine
  6. ^ المراجعات- عبد الحسين شرف الدين- الصفحة: 118 نسخة محفوظة 2017-12-19 في Wayback Machine
  7. ^ إحقاق الحق وإزهاق الباطل- نور الله التستري- المجلد 4- الصفحة 379 والمجلد 22- الصفحة 281 نسخة محفوظة 2017-12-08 في Wayback Machine
  8. ^ جعفر مرتضى العاملي، الصحيح من سيرة الإمام علي،  الجزء : 14  صفحة : 154. نسخة محفوظة 2017-12-26 في Wayback Machine