افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
هذه المقالة تعتمد اعتماداً كاملاً أو شبه كامل على مصدر وحيد، رجاء ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة مصادر مناسبة. (ديسمبر 2018)
أوروبا خلال العصر الجليدي الأخير قبل نحو 20.000 سنة.
الشكل يبين مرحلتين : قبل 300.000 سنة (بنفسجي) وقبل 20.000 (أحمر) [لاحظ جبال الألب وبعض المرتفعات في إسبانيا و إيطاليا و القوقاز. ] . الأرقام تعطي مواقع مدن حالية.

العصر الجليدي الأخير هو أقرب عصر جليدي من فترات تجلد الرباعي إلى زمننا الحالي والذي حدث في الأعوام الأخيرة من البليستوسين، منذ حوالي 110,000 إلى 10,000 عام.[1]

أثناء ذاك العصر، كانت هناك عدة تغييرات جليدية بين تقدم وانحسار. كان أقصى تقدم للتجلد منذ حوالي 18,000 عام. يرى علماء الآثار، أن هذا العصر يقع في فترات العصر الحجري القديم والعصر الميزوليتي.

التغير قبل 300.000 سنةعدل

كانت فترات دافئة تتخلل تلك الحقبة بين 300.000 و 20.000 سنة سبقت، وكانت خلالها المثلجات على الجبال تتراجع مما جعل الإنسان الأوروبي إنسان هايدلبيرغ ومن بعده إنسان نياندرتال ينزاح تاركا المناطق الجبلية ليسكن في الشمال. ومنذ 40.000 سنة سكن الإنسان الحديث (الكرومانيون) المناطق الشمالية والشمالية الشرقية في أوروبا.

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. ^ Clayton, Lee; Attig, John W.; Mickelson, David M.; Johnson, Mark D.; Syverson, Kent M. "Glaciation of Wisconsin" (PDF). Dept. Geology, University of Wisconsin. تمت أرشفته من الأصل (PDF) في 03 مارس 2016. 
 
هذه بذرة مقالة عن الجيولوجيا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.