افتح القائمة الرئيسية

الظافر بالله إسماعيل بن ذي النون أول حكام طائفة طليطلة من بني ذي النون في عصر ممالك الطوائف.

الظافر بالله
إسماعيل بن ذي النون
حاكم طائفة طليطلة
نوع الحكم ملكي
الفترة 427 هـ - 435 هـ
Fleche-defaut-droite.png لا أحد
(أسس الطائفة)
المأمون بن ذي النون Fleche-defaut-gauche.png
معلومات شخصية
الوفاة 435 هـ
طليطلة
الديانة مسلم سني
عائلة بنو ذي النون
.

تأسيسه للطائفةعدل

ينتمي بنو ذي النون إلى قبائل هوارة البربرية[1] التي سكنت في الثغر الأوسط في عصر الدولة الأموية في الأندلس. كان أول ظهور لهم مع تولى جدهم ذو النون بن سليمان حكم حصن أقليش في عهد الأمير محمد بن عبد الرحمن.[2] وظل أبنائه من بعده يتولون أعمالاً لبني أمية. وفي فترة الفتنة، استغل إسماعيل بن عبد الرحمن بن المطرف بن ذي النون وفاة الفتى واضح حاكم الثغر الأوسط، واستولى على قلعة قونقة ثم أخذ يضم المناطق المجاورة شيئًا فشيئًا حتى سيطر على كامل كورة شنت برية.[3]

أما طليطلة وقت الفتنة، فاجتمع أهل جماعتها على تولية القاضي أبي بكر يعيش بن محمد بن يعيش الأسدي أمرها، ثم عزلوه بعد فترة وتنافسوا على الحكم حتى عام 427 هـ، حين قرروا دعوا ابن ذي النون حاكم شنت برية لتولي حكم طليطلة،[1] ليمتد حكم إسماعيل بن ذي النون الذي تلقب بالظافر ليشمل مدن مدينة سالم ووادي الحجارة وقونقة ووبذة وأقليش ومورة [الإنجليزية] وطلبيرة وترجالة وقورية وغيرها. توفي إسماعيل بن ذي النون عام 435 هـ بعد أن حكم طائفة طليطلة لثمان سنوات، وخلفه ابنه يحيى المأمون.[4][5]

المراجععدل

مصادرعدل

  • عنان، محمد عبد الله (1997). دولة الإسلام في الأندلس. مكتبة الخانجي، القاهرة. ISBN 977-505-082-4. 
  • ابن عذاري، أبو العباس أحمد بن محمد (1983). البيان المغرب في اختصار أخبار ملوك الأندلس والمغرب. دار الثقافة، بيروت. 
سبقه
لا أحد
(أسس الطائفة)
حاكم طائفة طليطلة

427 هـ - 435 هـ

تبعه
المأمون بن ذي النون
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.