افتح القائمة الرئيسية

الأميرالاي السيد طه والمُلقب ضبع الفالوجة والضبع الأسود والمعروف بين اللاجئين بالبيه طه[1]، هو قائد اللواء المصري الرابع الذي طوقته القوات الإسرائيلية خلال حصار الفالوجة ضمن أحداث حرب 1948. أظهر السيد طه خلال حصار قواته شجاعة واستبسال في القتال وصبراً في تحمل الحصار، ومن أشهر مواقفه هو الاجتماع الذي تم تحت مظلة الأمم المتحدة في 11 نوفمبر 1948 في مستعمرة "جات"، وجمعه مع البريجادير بيجال آللون قائد الجبهة الجنوبية الإسرائيلي، حيث عرض عليه آللون الاستسلام المشرف نظراً لمحاصرة قواته بلا مدد من رجال أو سلاح أو ذخيرة أو طعام، وذلك نظير قبول انسحاب الجيش المصري كله من فلسطين وقبول الحكومة المصرية عقد اتفاقية سلام مع إسرائيل، فرفض السيد طه العرض وانسحب مع رئيس أركانه جمال عبد الناصر من الاجتماع، واستمرت القوات المصرية في المقاومة حتى عقدت اتفاقية الهدنة الدائمة في جزيرة رودس وانسحبت بكامل عتادها وأسلحتها اعتباراً من 26 فبراير 1949.[2][3][4][5]:141:143[6]:447

الأميرالاي
السيد طه
بك
Picture26706989898.jpg

معلومات شخصية
مواطنة  مصر
الجنسية  مصر
أسماء أخرى قائد قوة الفالوجة
ضبع الفالوجة
الضبع الأسود
اللقب Turco-Egyptian Amir Alay.gif أميرالاي
الديانة مسلم
الحياة العملية
المهنة أميرالاي "عميد حالياً"
أعمال بارزة قائد اللواء المصري الرابع خلال حصار الفالوجة أثناء حرب 1948

حصار الفالوجةعدل

في أكتوبر 1948 وخلال أحداث حرب 1948، حاصرت القوات الإسرائيلية اللواء الرابع المتمركز في عراق المنشية، بالقرب من الفالوجة وهي قرية تقع على بعد 40 كم من غزة، وكانت القوات المحاصرة تتكون من ثلاث كتائب هي الكتيبة الأولى والثانية والسادسة تحت قيادة القائمقام السيد طه، ضمت تلك الكتائب بعض أعضاء الضباط الأحرار فيما بعد وعلى رأسهم جمال عبد الناصر رئيس أركان الكتيبة السادسة. استمر حصار القوات المصرية واستهدافها رغم إصدار مجلس الأمن قراره بوقف إطلاق النار في 22 أكتوبر 1948 ودون أن يحميها أي ستار من قوات جوية أو مدفعية، وأظهر أفرادها ثباتاً في القتال وتحملاً لمعاناة الحصار، جعلت من حصار الفالوجة رمزاً للصمود في وجه القوات الإسرائيلية المحتلة. انتهى حصار الفالوجة بعد توقيع الهدنة الدائمة في جزيرة رودس وكان من شروطها أن تنسحب القوات المصرية من الفالوجة بأسلحتها ومعداتها وعتادها ابتداءً من 26 فبراير 1949. وفي 10 مارس 1949 عادت القوات المصرية إلى القاهرة، وصدر مرسوم ملكي بترقية السيد طه إلى رتبة أميرالاي ومنحه لقب البكوية.[7][8][9]:257:270[10]:ج3ص263:264[11]:57[12]:135:136[13]:345

مصادرعدل

هوامشعدل

  1. ^ "حصار الفالوجة.. عندما التحم الجيش المصري والشعب الفلسطيني". www.aljazeera.net. اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2019. 
  2. ^ البيان - هيكل..الحرب والحب - الحلقة الثانية عشرة نسخة محفوظة 29 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ إيلاف - حكايات مصرية على أرض فلسطين في ذكرى النكبة نسخة محفوظة 29 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ اليوم السابع - ذات يوم: لقاء الرائد جمال عبد الناصر والكولونيل الإسرائيلي «آللون» في «الفالوجة»
  5. ^ محمد حسنين هيكل، "العروش والجيوش - الجزء الثاني - أزمة العروش صدمة الجيوش - قراءة متصلة في يوميات الحرب فلسطين 1948"، طبعة 2002، دار الشروق.
  6. ^ حسني أدهم جرار، "نكبة فلسطين عام 1948-1947: مؤامرات وتضحيات"، طبعة 2008، 469 صفحة.
  7. ^ الأهرام - لقطات نادرة وتاريخ مثير للجدل نسخة محفوظة 29 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ الشروق - «مقاتل فى فلسطين».. يوميات عمرها سبعون سنة بخط يد «جمال عبدالناصر نسخة محفوظة 28 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ محمود صلاح، "حرب فلسطين في مذكرات جمال عبد الناصر - يوميات محمد حسنين هيكل".
  10. ^ عبد الرحمن الرافعي، "في أعقاب الثورة المصرية ثورة 1919"، طبعة 1989، 3 أجزاء، دار المعارف.
  11. ^ عبد المنعم خليل، "مذكرات الفريق عبد المنعم خليل حروب مصر المعاصرة"، طبعة 2016، 464 صفحة.
  12. ^ خالد عزب - صفاء خليفة، "بقلم جمال عبد الناصر: رؤية تحليلية"، طبعة 2010، 320 صفحة.
  13. ^ إبراهيم شكيب، "حرب فلسطين 1948: رؤية مصرية"، طبعة 1986، 601 صفحة، الزهراء للإعلام العربي.

ملاحظاتعدل

مراجععدل

  1. محمد حسنين هيكل، "العروش والجيوش - الجزء الثاني - أزمة العروش صدمة الجيوش - قراءة متصلة في يوميات الحرب فلسطين 1948"، طبعة 2002، دار الشروق.
  2. عبد الرحمن الرافعي، "في أعقاب الثورة المصرية ثورة 1919"، طبعة 1989، 3 أجزاء، دار المعارف.
  3. عبد المنعم خليل، "مذكرات الفريق عبد المنعم خليل حروب مصر المعاصرة"، طبعة 2016، 464 صفحة.
  4. إبراهيم شكيب، "حرب فلسطين 1948: رؤية مصرية"، طبعة 1986، 601 صفحة، الزهراء للإعلام العربي.
  5. محمود صلاح، "حرب فلسطين في مذكرات جمال عبد الناصر - يوميات محمد حسنين هيكل".
  6. خالد عزب - صفاء خليفة، "بقلم جمال عبد الناصر: رؤية تحليلية"، طبعة 2010، 320 صفحة.
  7. حسني أدهم جرار، "نكبة فلسطين عام 1948-1947: مؤامرات وتضحيات"، طبعة 2008، 469 صفحة.

وصلات خارجيةعدل