السيد أحمد خان

فيلسوف هندي

السيد أحمد خان (1817م-1898م) هو من أكبر رجال الإصلاح الإسلامي في القرن التاسع عشر الميلادي، ومؤسس جامعة عليكرة بالهند. نشأ في أسرة كان لها اتصال وثيق بالملوك المغول الذين حكموا الشبه القارة الهندية قبل الاحتلال البريطاني.

خان بهادر  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P511) في ويكي بيانات
السيد أحمد خان
(بالأردوية: سید احمد خان)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
SAKhan.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 17 أكتوبر 1817[1][2][3][4][5]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
دلهي  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 27 مارس 1898 (80 سنة) [1][2][3][4][5]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
عليكرة  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة British Raj Red Ensign.svg الراج البريطاني  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة إدنبرة  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة قاضي،  وفيلسوف،  وفارس،  ومحامي،  وسياسي،  ولاهوتي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الأردية[6]،  والإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
السيد أحمد خان

ألّف العديد من الكتب، ردّ فيها على بعض المغرضين من المستشرقين، ودعى فيها إلى تجديد الفكر الإسلامي، وله آراء تفرد بها. وتثير بعض أفكاره الحرة واجتهاداته الجريئة الجدل إلى اليوم بين مؤيّد ومكفّر. بصفة عامة قد إتسمت نظرته للدين بالسماحة واليسر وعمق النظر. تأثر به مفكرون مسلمون كبار من أمثال المصلح الإسلامي أمير علي (1849م-1928م) والفيلسوف الشاعر محمد إقبال (1877م-1938م) والمجدد فضل الرحمن (1919م-1988م).

مولدهعدل

ولد السيد أحمد خان في 17 أكتوبر 1817م في دلهي بالهند.

نهجه وآراؤهعدل

عندما لاحظ السيد أحمد خان تدني وضع المسلمين المادي والمعنوي ونظر إلى انعدام كفاءتهم المعرفية وغياب أهليتهم الحضارية للحصول على حقوقم من المستعمر البريطاني، تأكد أن الخطيئة مرتكَبة من الضحية لا من الجاني، وأنه لا يمكن ردّ حق أول من يهدره هم أهله، فألزم نفسه بالابتعاد عن التحريض السياسي وتهييج الناس والرمي بهم عرضة للبطش الإنجليزي وللمزيد من تردي أحوالهم. ابتعد عن كل ذلك ليكرس عمله للتربية ولتعليم وتهذيب النفوس باللأخلاق العالية وتنوير العقول بالعلوم والمعارف. هذه هي "اللعنة السياسية" التي تحدث عنها الإمام محمد عبده، وهذا هو المبدأ الإصلاحي الذي بلوره في ما بعد المفكر المصلح الجزائري مالك بن نبي (1905م-1973م)، وما بات يعرف بقابلية الاستعمار.

للسيد أحمد خان آراء كثيرة في تفسير القرآن اختص بها أشهرها:

  • قوله أن التنزيل وحي إلهي ولكن ليس باللفظ بل بالمعنى، نزّله الله على قلب نبيّه محمد.
  • منع تعدد الزوجات وقال لابد من الاكتفاء بزوجة واحدة فحسب.
  • لا يقول بوجود الجن ولا الملائكة وأوّل كل الآيات القرآنية المتعلقة بهم

تآليفهعدل

  • خطابات أحمدية

وفاتهعدل

توفي السيد أحمد خان في 25 رجب سنة 1306 هـ الموافق 27 مارس سنة 1898م ودُفن في ساحة مسجد جامعة عليكرة التي أسسها.

مراجععدل

  1. أ ب وصلة : https://d-nb.info/gnd/119306891 — تاريخ الاطلاع: 27 أبريل 2014 — الرخصة: CC0
  2. أ ب http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb120491899 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  3. أ ب مُعرِّف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت (EBID): https://www.britannica.com/biography/Sayyid-Ahmad-Khan — باسم: Sir Sayyid Ahmad Khan — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — العنوان : Encyclopædia Britannica
  4. أ ب مُعرِّف موسوعة بروكهوس على الإنترنت: https://brockhaus.de/ecs/enzy/article/khan-ahmad — باسم: Ahmad Khan
  5. أ ب مُعرِّف دليل الألماس العام: https://opac.diamond-ils.org/agent/44869 — باسم: Syed Ahmad Khan
  6. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb120491899 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة

انظر أيضًاعدل

وصلات خارجيةعدل