الرجل الهاوي

الرجل الهاوي

الرجل الهاوي وتُعرف أيضًا باسمِ الرجل الساقط (بالإنجليزية: The Falling Man) هو الوصفُ الذي أُطلق على صورة التقطها مُصوّر وكالة أسوشيتد برس ريتشارد درو لرجلٍ سقط من مركز التجارة العالمي خلال هجمات 11 سبتمبر في مدينة نيويورك. التُقطت الصورة في الساعة 9:41:15 في يومِ الهجمات؛ لكنَّ هويّة الرجل الذي يظهرُ في الصورة لا تزالُ غير مؤكدة؛ بينما المؤكَّد أنه كان من بينِ الأشخاص الذي حُوصِروا في الطوابق العليا من البرج الشمالي فقفزوا بحثًا عن الأمان أو هربًا من النار والدخان.

تُعطي الصورة انطباعًا أوليًا بأنَّ الرجل يسقطُ بشكلٍ مستقيمٍ؛ ومع ذلك فقد أظهرت سلسلةٌ من الصور الأخرى التي التُقطت لسقوطه وهو يترنَّحُ في الهواء.[1][2] في حوارٍ صحفيّ في وقتٍ لاحقٍ؛ قال ريتشارد درو أن الصورة – وبعدما انتشرت بشكلٍ كبيرٍ – جذبت وابلًا من الانتقادات من القُرَّاء الذين وجدوا الصورة «مُقلقة».[3]

خلفيةعدل

من بين الضحايا البالغِ عددهم 2606 الذين قُتلوا داخل مركز التجارة العالمي وعلى الأرض في مدينة نيويورك خلال هجمات 11 سبتمبر؛ يُعتقد أنَّ 200 شخصًا على الأقل قد سقطوا أو قفزوا من الطوابقِ العليا ما تسبَّب في وفاتهم؛ في حين تُشير تقديراتٌ أخرى إلى أن العدد في الواقع هو 100 شخص وربما أقل.[4][5][6] لم يتمكّنِ المسؤولون من التعرف على جثث أولئك الذين «أُجبروا» على الخروج من المباني قبل انهيار الأبراج. حُكم في جميعِ حالات الوفيات في الهجمات – باستثناء حالات الخاطفين – بأنها جرائمُ قتلٍ ولم تُعتبر حالات انتحار أو شيء من هذا القبيل.[7] قال مكتبُ الطبيب الشرعي في مدينة نيويورك إنه لا يُصنٍّف الأشخاص الذين سقطوا خلال هجمات الحادي عشر من سبتمبر على أنهم «منتحرون»؛ ووفقًا لإيلين بوراكوف المتحدثة باسم مكتب الطبيب الشرعي فإن «المنتحر عبر القفز من فوق مبنى شاهق» هو شخصٌ يذهب إلى المكتب في الصباح وهو يعلمُ أنه سينتحر بينما أُجبر هؤلاء الأشخاص على القفز بسببِ الدخان واللهب أو بسببِ التفجيرات.

تاريخ النشرعدل

ظهرتِ الصورة في البداية في عددٍ من الصحف حول العالم بما في ذلك في الصفحة السابعة من عدد مجلّة نيويورك تايمز الذي صدرَ في 12 أيلول/سبتمبر 2001؛ وجاءَ في تعليق الصورة: «شخصٌ يسقطُ على رأسه بعدما قفزَ من البرج الشمالي لمركز التجارة العالمي. لقد كانَ مشهدًا مُروعًا تكرّر في لحظات بعد أن ضربت الطائرات الأبراج».[8] لم تُنشر الصورة من بعد في نيويورك تايمز بعدما انتُقدت الجريدة بشكلٍ كبيرٍ لنشرها في المرّة الأولى لكنها عاودت الظهور بعد ست سنواتٍ من الهجوم على الصفحة الأولى من عدد مجلّة نيويورك تايمز الخاصة بتقييم ومراجعة الكُتب والتي صدرَت في في 27 أيّار/مايو 2007.[9]

الهويةعدل

لم يتمّ تأكيدُ هويّة الشخص الذي ظهرُ في الصورة؛ فالعددُ الكبير من الأشخاص الذين حُوصروا في البرج صعَّب مهمة التعرف على الهواي بالرغمِ من التقاطِ عدّة صورٍ له.[10] بعد رؤية ملصق الأشخاص المفقودين؛ اقترح مُراسل الصحيفة الكندية ذا جلوب آند ميل (بالإنجليزية: The Globe and Mail) بيتر تشيني أنَّ الرجل الهاوي في الصورة ربما هو نوربرتو هيرنانديز (بالإنجليزية: Norberto Hernandez) طاهي المُعجَّنات في أحدِ المطاعم التي تقعُ على الطابق 106 من البرج الشمالي. اتفقَ بعض أفراد عائلة هرنانديز مع ما طرحهُ تشيني؛[11] لكن وبعد فحص تسلسل الصور بأكملهِ والتدقيقِ في تفاصيل الملابس تبيّن للعائلة أنهُ شخصٌ آخر وليسَ نوربرتو هيرنانديز فعلًا.[12]

جوناثان إريك بريليعدل

نُشرت مقالةٌ عن الرجل الهاوي في الصورة التي التقطها الصحفي الأمريكي توم جونود في عدد سبتمبر 2003 من مجلة إسكواير (بالإنجليزية: Esquire). حاولَ المقالُ البحث في هويّة الرجل الهاوي وخلصَ إلى أنه رجلٌ يبلغُ من العمرِ 43 عامًا ويُدعى جوناثان بريلي حيثُ كان يعمل فنّي صوتٍ في نفس المطعم الذي كان يعملُ فيهِ هيرنانديز. حسبَ المقالة فبريلي من سُكَّان ماونت فيرنون وهو شقيقُ أليكس العضو في مجموعة فيلدج بيبيل. قِيل إنَّ بريلي كان يُعاني من الربو فكان يعلم أنه في خطرٍ عندما بدأ الدخان ينتشرُ بشكلٍ كثيفٍ في المطعم.[12]

أيَّد مايكل لوموناكو المدير التنفيذي للمطعم الذي كان يعملُ فيه بريلي فرضيّة ما ذهبَ له كُتَّاب المقالة في مجلة إسكواير،[13] ونفس الأمر فعلهُ شقيقُ بريلي الذي يُدعى تيموثي.[12] لقد استطاعَ لوموناكو التعرّف على بريلي من ملابسه وشكل جسده كما تيّقن حينما رأى صورة من زاوية أخرى للرجل الهاوي وفيها يظهرُ قميصٌ برتقالي مشابه للقميصِ الذي كان يرتديه بريلي. ساعدت شقيقة بريلي التي تُدعى غويندولين هي الأخرى في تحديدِ هوية الرجل الهاوي وقد أخبرت مراسلي صحيفة صنداي ميرور: «عندما نظرتُ لأول مرة إلى الصورة [...] ورأيتُ رجلاً طويل القامة ونحيفًا؛ قلتُ إنَّ هذا جوناثان.[14]»

متعلقاتعدل

هذه قائمة بأفلام وكُتب صدرت تحتَ اسمِ «الرجل الهاوي» وتحكي قصّته أو جزءًا منها:

  • «9/11: الرجل الهاوي»: هو فيلم وثائقي صدرَ عام 2006 للمُخرج الأمريكي هنري سينجر. يعتمدُ الفيلمُ بشكلٍ كبيرٍ على مقالة توم جونود التي نُشرت في مجلّة إسكواير؛ وقد عُرض لأوّل مرة في 16 آذار/مارس 2006 على القناة الرابعة البريطانية ثم بُث في وقتٍ لاحقٍ في أمريكا الشمالية وفي كندا وفي أكثر من 30 بلدًا آخر.
  • «الرجل الهاوي»: هي رواية من تأليفِ دون ديليلو حول هجمات 11 سبتمبر؛ ويُحاول دون فيها إعادة صياغة قصّة الرجل الهاوي وما جرى حينها.[15]

المراجععدل

  1. ^ Pompeo، Joe (August 29, 2011). "Photographer behind 9/11 "Falling Man" retraces steps, recalls "unknown soldier"". ياهو! نيوز. مؤرشف من الأصل في September 24, 2011. اطلع عليه بتاريخ August 31, 2011. 
  2. ^ "The Falling Man | Behind The Photo | 100 Photos | TIME"، تايم (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في December 18, 2019، اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2019 
  3. ^ Howe, Peter (2001). "Richard Drew". The Digital Journalist نسخة محفوظة June 27, 2018, على موقع واي باك مشين., January 2010
  4. ^ Flynn، Kevin؛ Dwyer، Jim (September 10, 2004). "Falling Bodies, a 9/11 Image Etched in Pain". The New York Times. مؤرشف من الأصل في November 4, 2014. اطلع عليه بتاريخ February 20, 2017. 
  5. ^ Whitworth، Melissa (September 3, 2011). "9/11: 'Jumpers' from the World Trade Center still provoke impassioned debate". Telegraph. London. مؤرشف من الأصل في January 2, 2014. اطلع عليه بتاريخ December 13, 2013. 
  6. ^ Cauchon, Dennis. "Desperation forced a horrific decision" نسخة محفوظة September 1, 2012, على موقع واي باك مشين.. يو إس إيه توداي.
  7. ^ Leonard، Tom (September 9, 2011). "The 9/11 victims America wants to forget: The 200 jumpers who flung themselves from the Twin Towers who have been 'airbrushed from history'". Daily Mail. London. مؤرشف من الأصل في September 13, 2013. اطلع عليه بتاريخ September 9, 2013. 
  8. ^ Mills (2009). "Images of Terror". Dissent: 75–80. 
  9. ^ Boutin، Maurice (2009). "The Current State of the Individual: A Meditation on "The Falling Man"". In Arvin Sharma. The World's Religions after September 11. صفحات 3–9. ISBN 0-275-99621-2. 
  10. ^ Cauchon, Dennis. "Desperation forced a horrific decision" نسخة محفوظة September 1, 2012, على موقع واي باك مشين.. USA Today.
  11. ^ Cheney، Peter (September 22, 2001). "The life and death of Norberto Hernandez". "The Globe and Mail". مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ February 19, 2015. 
  12. أ ب ت Junod، Tom (2003). "The Falling Man". Esquire Magazine. مؤرشف من الأصل في September 12, 2013. اطلع عليه بتاريخ September 13, 2008. 
  13. ^ "Jonathan Briley". September 11: A Memorial. سي إن إن. مؤرشف من الأصل في September 30, 2014. اطلع عليه بتاريخ July 7, 2014. 
  14. ^ "9/11: The image of The Falling Man that still haunts 10 years on". مؤرشف من الأصل في November 10, 2013. اطلع عليه بتاريخ May 3, 2013. 
  15. ^ Versluys، Kristiaan. "9/11 in the Novel". In Matthew J. Morgan. The Impact of 9/11 on the Media, Arts, and Entertainment: The Day that Changed Everything?. 4. Palgrave Macmillan. صفحات 142–143. ISBN 978-0-230-60841-2.