افتح القائمة الرئيسية

أبو عبد الله الحسين بن الحسن الحليمي (338 هـ - 403 هـ) هو القاضي العلامة رئيس المحدِّثين والمتكلمين بما وراء النهر، أحد الأذكياء الموصوفين، ومن أصحاب الوجوه في المذهب، وقد برز في الأدب والبيان. أخذ عن أبي بكر القفَّال، والإمام أبي بكر الأُودَنِيّ وحدث عن خلف بن محمد الخيام، وأبي بكر محمد بن أحمد بن خَنْب، وبكر بن محمد المروزي الدخمسيني وآخرون.

الحليمي
معلومات شخصية
الحياة العملية
المهنة محدث  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

محتويات

نشأتهعدل

ولد الحليمي في سنة 338 هـ، وقد اختلف في مكان ولادته فقيل إنه ولد بجُرجان، وحُمِل فنشأ ببُخارى، وقيل بل وُلِد ببخارى. اسمه الحسين بن الحسن بن محمد بن حليم البخاري الشافعي.

كتبه ومصنفاتهعدل

للحليمي عدة مصنفات، وقد حدث عنه: أبو عبد الله الحاكم وهو أكبر منه، والحافظ أبو زكريا عبد الرحيم بن أحمد البخاري، وأبو سعد الكَنْجَرُوذِيّ، وآخرون. وقد اعتنى الحافظ أبي بكر البيهقي بكلام الحليمي وخصوصاً في كتاب "شعب الإيمان". والحليمي صاحب وجوه حسان في المذهب، وكانت له اهتمامات في العلم والأدب؛ أخذ عن الأستاذ أبي بكر القفال وأبي بكر الأردني، وسمع أبا بكر محمد بن أحمد بن خَنْب، وخلف بن محمد الخيام، وبكر بن محمد المروزي الدخمسيني وآخرون. له تصانيف مفيدة وقد حدث عنه أبو عبد الله الحاكم، والحافظ أبو زكريا عبد الرحيم البخاري، وأبو سعيد الكنجرودي وآخرون.

أخبر المسند شرف الدين أبو الفضل أحمد بن هبة الله بن تاج الأمناء سنة 695 هـ بقراءة أبي الحجاج الحافظ عن عبد المعز بن محمد قال:

«أنا أبو القاسم المستملي أنا أبو سعد أحمد بن عبد الرحمن النيسابوري أنا الإمام أبو عبد الله الحسين بن الحسن الحليمي أنا بكر بن محمد بن حمدان الصيرفي نا أحيد بن الحسين نا مقاتل بن إبراهيم نا نوح بن أبي مريم عن يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله، صلى الله عليه وآله وسلم: "«لصاحب القرآن دعوة مستجابة عند ختمه»".»

وفاتهعدل

توفي في شهر ربيع الأول سنة 403 هـ.

[1]

مراجععدل

  1. ^ "تذكرة الحفاظ = طبقات الحفاظ للذهبي • الموقع الرسمي للمكتبة الشاملة". shamela.ws. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 05 نوفمبر 2017. 
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.