الحسين بن علي الطولقي

صوفي جزائري

الحسين بن علي بن عمر الطولقي (1830 - 3 نوفمبر 1891) (1246 - 1 ربيع الآخر 1309) فقيه مالكي وصوفي جزائري من أهل القرن التاسع عشر الميلادي/ الثالث عشر الهجري. ولد في مدينة طولقة ونشأ بها. أخذ الطريقة الخلوتية الرحمانية عن خاله مصطفى بن عزوز البرجي، وانتقل معه إلى مدينة نفطة سنة 1843، ثم انتقل بعائلته إلى مدينة تونس 1888 وسكنها حتى وفاته. [2][3][4][5]

الحسين بن علي الطولقي
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1830  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
طولقة  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 3 نوفمبر 1891 (60–61 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
تونس العاصمة  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the Ottoman Empire (1844–1922).svg الدولة العثمانية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة الإسلام[1]  تعديل قيمة خاصية (P140) في ويكي بيانات
الحياة العملية
التلامذة المشهورون محمد الخضر حسين،  وزين العابدين بن الحسين التونسي،  ومصطفى العروسي  تعديل قيمة خاصية (P802) في ويكي بيانات
المهنة متصوف  [لغات أخرى]   تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

سيرتهعدل

ولد الحسين بن علي بن عمر في مدينة طولقة سنة 1246 هـ/ 1830 م. حفظ القرآن في طفولته وأخذ العلم عن كبار العلماء بها، منهم محمد المدني بن عزوز، فأخذ عنه علوم التوحيد والفقه واللغة والأدب. ثم أخذ الطريقة الخلوتية الرحمانية عن خاله مصطفى بن عزوز البرجي، وانتقل معه إلى مدينة نفطة سنة 1259 هـ/ 1843 م، واعتنى به وأسكنه إلى جواره، وزوّجه ابنته السيدة حليمة، واعتمد عليه في بناء الزاوية وعمرانها، وأدى فريضة الحج معه سنة 1266 هـ، وعيّنه مبعوثًا. [2]
وبعد وفاة شيخه قام ببناء زواية للطلبة وأبناء السبيل بعرش الشرفاء في نفطة إلى جانب زواية الشيخ مصطفى، وأقام جامعًا لأداء صلاة الجمعة.
وفي سنة 1306 هـ / 1888 م انتقل بعائلته إلى مدينة تونس، ليكون أبناؤه على قرب من جامع الزيتونة ومن طلبه العلم فيه. ومن تلاميذته بالزواية: محمد الخضر حسين، ومحمد المكي بن الحسين، وزين العابدين بن الحسين التونسي، ومحمد الجنيدي، ومصطفى العروسي.[2]

وفاتهعدل

توفي غرة ربيع الثاني سنة 1309/ 3 نوفمبر 1891 بمدينة تونس، ودفن في زاوية سيدي فرج خارج باب سيدي عبد الله بتونس العاصمة. ورثاه العلماء والشعراء في عصره، منهم أحمد الأمين بن عزوز، أحمد بن المفتي القفصي.[2]

مؤلفاتهعدل

  • «فاكهة الحلقوم في علم القوم»
  • «دقائق النكت»، في المذكرات العلمية.

مراجععدل

  1. ^ ISBN 9947824071
  2. أ ب ت ث عبد المنعم القاسمي الحسني (2005). أعلام التصوف في الجزائر: منذ البدايات إلى غاية الحرب العالمية الأولى (الطبعة الثانية). بوسعادة، المسيلة، الجزائر: دار الخليل القاسمي. صفحة 145. ISBN 9947824071. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ يوسف بن عبد الرحمن المرعشلي (2006). نثر الجواهر والدرر في علماء القرن الرابع عشر، وبذيله: عقد الجوهر في علماء الربع الأول من القرن الخامس عشر (الطبعة الأولى). بيروت، لبنان: دار المعرفة. صفحة 378. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ خير الدين الزركلي (2002). الأعلام. المجلد الثاني (الطبعة الخامسة عشرة). بيروت،‌ لبنان: دار العلم للملايين. صفحة 249. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ https://taraajem.com/persons/3099