افتح القائمة الرئيسية

حديث شاذ

(بالتحويل من الحديث الشاذ)

الشاذ في اللغة : المنفرد والحديث الشاذ هو مارواه المقبول مخالفاً لمن هو أولى منه.[1] ,هو أن يروي الراوي حديثاً ويكون هذا الراوي ثقةً (عدلا ضابطاً (أي حافظاً للحديث) ولكنه يخالف رواية من هو أحفظ منه أو يخالف رواة أكثر منه عدداً في ألفاظ الحديث أو سنده. وهو من انواع الحديث الضعيف و مضاد الحديث الشاذ الحديث المحفوظ.

أنواع الحديث الشاذعدل

الحديث الشاذ سنداًعدل

وهو أن يخالف الراوي غيره من الرواة في إسناد الحديث فيرويه عن راو معين وهو محفوظ عن راو آخر مما يرجح كون الراوي قد أخطأ فصار الحديث شاذاً الحديث سنداً

مثال الشذوذ في السند:

ما رواه الترمذي والنسائي وابن ماجه من طريق ابن عيينة عن عمرو بن دينار عن عوسجة - مولى ابن عباس - عن ابن عباس أن رجلاً توفي على عهد رسول الله   ولم يدع وارثًا إلا مولى هو أعتقه, فدفع رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ميراثه له" [2]

وقد تابع ابن عيينة على وصله ابن جريج وغيره وخالفهم حماد بن زيد فرواه عن عمرو بن دينار عن عوسجة ولم يذكر ابن عباس بل رواه مرسلاً.[3]

ومما تقدم يتضح أن حمادًا انفرد بروايته مرسلاً وخالف رواية ابن عيينة وابن جريج وغيرهما وهي الرواية الموصولة, فرواية حماد شاذة, ورواية ابن عيينة هي المحفوظة, مع أن كلاً من حماد وابن عيينة ثقة.

الحديث الشاذ متناًعدل

هو أن يخالف الراوي من هو أحفظ منه أو أكثر منه عددا من الرواة في متن الحديث أي لفظ الحديث فيرويه بلفظ ومن هو احفظ منه يرويه بلفظ أرجح منه فيصير حديثه شاذاً

مثال الشذوذ في المتن:

ما رواه مسلم عن نبيشة الهذلي قال: قال رسول الله   : (أيام التشريق أيام أكل وشرب)[4] فإنه جاء من جميع طرقه هكذا, ورواه موسى بن علي- بالتصغير- ابن رباح عن أبيه عن عقبة بن عامر بزيادة: (يوم عرفة) فحديث موسى شاذ لمخالفة الجماعة بتلك الزيادة.

حكمه: أنه ضعيف بخلاف المحفوظ فإنه مقبول.

المراجععدل

  1. ^ "نزهة النظر في توضيح نخبة الفكر في مصطلح أهل الأثر - ويكي مصدر". ar.wikisource.org. مؤرشف من الأصل في 08 يناير 2013. اطلع عليه بتاريخ 16 ديسمبر 2017. 
  2. ^ "سنن أبي داود/كتاب الفرائض - ويكي مصدر". ar.wikisource.org. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ 16 ديسمبر 2017. 
  3. ^ "الحديت الشاذ والمحفوظ". www.3refe.com. مؤرشف من الأصل في 18 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 16 ديسمبر 2017. 
  4. ^ "صحيح مسلم/كتاب الصيام - ويكي مصدر". ar.wikisource.org. مؤرشف من الأصل في 22 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ 16 ديسمبر 2017. 

انظر أيضاعدل