افتح القائمة الرئيسية

الثورة الرومانية 1989

الثورة الرومانية (اللغة الرومانية: Revoluția Română) كانت فترة من أعمال العنف والشغب بدأت في 16 ديسمبر عام 1989 كجزء من ثورات 1989 التي حدثت في بعض البلدان بالاخص البلدان التي كانت جزء من الكتلة الشيوعية. اندلعت الثورة من مدينة تيميشوارا في غرب رومانيا وسرعان ما انتشرت في انحاء البلاد[4]؛ انتهت الثورة بمحاكمة شكلية وإعدام رئيس الحزب الشيوعي الروماني نيكولاي تشاوشيسكو وزوجته إلينا تشاوشيسكو , وبذلك انتهي الحكم الشيوعي في رومانيا بعد حكم دام 42 عام , وكانت ايضا اخر اطاحة بحكومة ماركسية-لينينية في حلف وارسو في اعقاب ثورات 1989, والوحيدة التي أسقطت نظاما شيوعيا واعدمت قائده بالعنف.

الثورة الرومانية 1989
جزء من ثورات 1989  تعديل قيمة خاصية جزء من (P361) في ويكي بيانات
Revolutia Bucuresti 1989 000.JPG

التاريخ 16–27 ديسمبر 1989
بداية: 16 ديسمبر 1989  تعديل قيمة خاصية تاريخ البدء (P580) في ويكي بيانات
نهاية: 27 ديسمبر 1989  تعديل قيمة خاصية تاريخ الانتهاء (P582) في ويكي بيانات
المكان رومانيا
اراد, بارشوف, بوخاريست, تارجوفيشت و تيميشوارا ومدن اخري
النتيجة النهائية سقوط جمهورية رومانيا الاشتراكية, القبض علي نيكولاي وإلينا تشاوشيسكو وإعدامهما
الأطراف
رومانيا جمهورية رومانيا الاشتراكية
رومانيا الجيش الشعبي الروماني (إلي 22 ديسمبر)
رومانيا الشرطة السرية الرومانية
كبار الاعضاء في الحزب الشيوعي الروماني
المتظاهرين المناهضين للحكومة الشيوعية الرومانية
الجيش الشعبي الروماني (بعد 22 ديسمبر)
جبهة الخلاص الوطني
المنشقين من اعضاء الحزب الشيوعي الروماني


قادة الفريقين
رومانيا نيكولاي تشاوشيسكو أعدم
رومانيا إلينا تشاوشيسكو أعدم
قائمة اعضاء جبهة الخلاص الوطني


القتلى 1104   تعديل قيمة خاصية عدد الوفيات (P1120) في ويكي بيانات
الجرحى 3,321[1]

بدأت شرارة الثورة بتظاهرات في مدينة تيميشوارا في نصف شهر ديسمبر من الاقلية المجرية في رومانيا احتجاجا علي الحكومة الرومانية محاولة طرد القس المجري المنتمي للكنيسة المجرية لازلو توكس [الإنجليزية]. وكانت ردة فعل الشعب الروماني هي الثورة علي الحكومة الرومانية واسقاطها في ضوء أحداث مشابهة في البلدان الشيوعية المجاورة . الشرطة السرية الرومانية , التي كانت متحكمة في كل شيء في البلاد تقريبا , كانت إحدى أكبر أجهزة الشرطة السرية في الكتلة الشرقية وأكثرها عنفا , جهاز القمع الرئيسي على مدار عقود في جمهورية رومانيا الاشتراكية لأي حراك شعبي , وساحقة اي خلاف سياسي من احدى الكتل السياسية مع السلطة الشيوعية , اثبتت انها غير قادرة على وقف الانفجار الشعبي , الذي تحول فيما بعد إلي موجة ثورية هائلة وناجحة.[5][6]

كان هناك أزمة اجتماعية واقتصادية في رومانيا الاشتراكية لفترة من الوقت ، خاصة خلال سنوات التقشف في الثمانينيات. تم تصميم خطة التقشف جزئيًا بواسطة تشاوشيسكو لسداد الديون الخارجية بسرعة[7]. بعد فترة وجيزة من خطاب علني فاشل أدلى به تشاوشيسكو في بوخارست والذي تم بثه لملايين الرومانيين على التلفزيون الرسمي ، تحول أفراد الجيش والموظفون العسكريون ، بالإجماع تقريباً ، من دعم الديكتاتور إلى دعم المحتجين.[8] أدت أعمال الشغب والعنف في الشوارع وجرائم القتل المتعمد في العديد من المدن الرومانية على مدار أسبوع تقريبًا إلى دفع الزعيم الروماني إلى الهروب من العاصمة في 22 ديسمبر مع زوجته ، نائبة رئيس الوزراء إيلينا تشاوشيسكو. غادر الزوجان على متن مروحية عسكرية وهم متهمان بتهم عديدة ومدانين بها [9]. أُلقي القبض عليهم في تارجوفيشت ، وقد حوكموا أمام محكمة عسكرية عاجلة وشكلية بتهمة الإبادة الجماعية ، وإلحاق أضرار بالاقتصاد الوطني وإساءة استخدام السلطة لتنفيذ أعمال عسكرية ضد الشعب الروماني. وقد أدينوا في جميع التهم ، وحُكم عليهم بالإعدام ، وأُعدموا على الفور في يوم عيد الميلاد عام 1989 ، وحتى يومنا هذا ، كانوا هم آخر الأشخاص الذين حكم عليهم بالإعدام وأُعدموا في رومانيا.

رومانيا الحالية بدأت بالكشف عن حقبة تشاوشيسكو جنبا إلى جنب مع ماضيها الشيوعي ، وبدأت تحاول الخروج منه.[10][11] سرعان ما استولت جبهة الخلاص الوطني على السلطة بعد الإطاحة بتشاوشيسكو، ووعدت بإجراء انتخابات حرة ونزيهة في غضون خمسة أشهر. تم انتخاب جبهة الخلاص الوطني ، التي انتُخبت في اكتساح ساحق في مايو التالي ، أعيد تشكيلها كحزب سياسي ، وبدأت رومانيا منذ ذلك الحين في تنفيذ سلسلة من الإصلاحات الاقتصادية والديمقراطية [12]، مع مزيد من التغييرات في السياسة الاجتماعية التي تنفذها الحكومات اللاحقة.[13][14] منذ تلك النقطة أصبحت رومانيا أكثر تكاملاً مع الغرب من علاقاتها السابقة ، وإن كانت العلاقة فاترة ، مع موسكو. أصبحت رومانيا عضواً في منظمة حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي في عامي 2004 و 2007 ، على التوالي. أثبتت الإصلاحات الديمقراطية نجاحها بشكل معتدل[15][16] ،على الرغم من وجود قضايا الفساد[17]. تستمر الإصلاحات الاقتصادية ، حيث لا تزال رومانيا تمتلك ، على سبيل المثال ، واحدة من أعلى معدلات فقر الأطفال في العالم المتقدم.[18][19]

أسباب قيام الثورةعدل

  1. الدولة البوليسية والبوليس السري المنتشر في كل مكان مما أدى لقمع الحريات والتنكيل بمن لا يمتدح الحزب الشيوعي الحاكم.
  2. نظام التقشف الصارم الذي أتبعه تشاوتشيسكو لأدارة البلاد من أجل تسديد كل ديون رومانيا في سنوات قليلة..فاشتمل هذا التضييق على كل موارد الدولة وحتى التلفزيون الرسمي تم تقليل قنواته لتصبح قناة واحدة تبث لمدة ساعتان فقط يوميا وكان يتم قطع الكهرباء لساعات خاصة في الليل من أجل التوفير مما جعل الشعب يعيش في فقر محدق.
  3. أبتدع نيكولاي شاوشيسكو فكرة(القائد المعبود) فكان يتم استئثار الإعلام والاحداث الرياضية في الاستادات والشوارع له وزوجته والحزب الشيوعي.وقام بمشاريع تعكس جنون العظمة عنده مثل إنشاء (بيت الجمهورية) شديد الفخامة والأبهة وهو أكبر قصر في العالم وأيضا متحف شاوشيسكو والمستقبل الشيوعي الضخم مما أرهق ميزانية الدولة أعباء أضافية.

كما أجليت أيضا الآلاف من سكان بوخارست في الفترة من منازلهم التي هدمت في وقت لاحق لإفساح المجال لهياكل ضخمة.

كيفية الالتفاف عليها (الثورة المضادة)عدل

قبضت جبهة الخلاص الوطني زمام الأمور (وتترجم أيضا «جبهة الإنقاذ الوطني» والاسم الأصلي بالرومانية Frontul Salvării Naţionale) - والتي تكونت من قيادات الصف الثاني من الحزب الشيوعي الروماني المنحل، ورأسها إيون إيليسكو أحد حلفاء الدكتاتور المخلوع) فسعى لتحجيم الثورة، وحصارها، وإطلاق العنان لفلول النظام البائد، فبدأ بالجيش، وعقد صفقات مع جنرالاته، ثم سيطر على الإعلام، وبينما انتفض الشباب المثقف في محاولة للدفاع عن الثورة من السرقة، هب «إيون» واتهمهم بالعملاء، والجواسيس، والعمالة للخارج، وتلقى التمويل من الجهات الخارجية، وحصولهم على الأجندات الأجنبية، ثم بدأ محاكماتهم، والتنكيل بكل من يعارضه، بحجة المرحلة الانتقالية، وأنه وحده القادر على توصيل رومانيا إلى بر الأمان.

وأتخذت في البداية جبهة الخلاص خطوات إزاء حل الحزب الشيوعي الروماني الذي كان قد احتكر السلطة منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، وتولى إيون إليسكو (من قيادات الصف الثاني في الحزب الشيوعي) الحكم بصورة مؤقتة لحين الإعداد للانتخابات. واضطلعت الجبهة بمحاكمة وسجن بعض رموز النظام القديم من المقربين من تشاوتشيسكو. ورغم إعلان الجبهة نيتها عدم خوض انتخابات 1990، إلا أنها أعلنت عن تأسيس حزب سياسي عند اقتراب موعد عقد الانتخابات، واستخدمت وسائل الإعلام الحكومية بكثافة - والتي كانت ما تزال تحتكر الفضاء الإعلامي في البلاد - وقامت بتعبئة الناخبين من خلال شبكات الحزب الشيوعي القديمة في الريف والحضر، فتمكنت الجبهة من حسم أغلبية مطلقة لصالحها في أول برلمان روماني بعد الاستقلال، البرلمان الذي وضع دستورا يطلق صلاحيات السلطة التنفيذية وخصوصا الرئيس. وفي 1992 عقدت أول انتخابات رئاسية خاضها إيون إليسكو رئيس جبهة الإنقاذ، وأسفرت عن فوزه بأغلبية مطلقة قاربت 70% من أصوات الرومانيين. فباتت رومانيا برلمانا ورئاسة في يد كوادر الحزب الشيوعي السابق التي تمكنت من إعادة إنتاج سلطتها بعد التخلص من تشاوتشيسكو.[20]

مصادرعدل

  1. ^ Marius Ignătescu (21 March 2009). "Revoluția din 1989 și ultimele zile de comunism". Descoperă.org (باللغة الرومانية). مؤرشف من الأصل في 8 يونيو 2019. 
  2. ^ 2014 Europa World Year Book, pg. 3758, (ردمك 978-1857437140)
  3. ^ Valentin Marin (2010). "Martirii Revoluției în date statistice" (PDF). Caietele Revoluției (باللغة الرومانية). Bucharest: Editura Institutului Revoluției Române din Decembrie 1989. ISSN 1841-6683. 
  4. ^ "ثورة رومانيا الدموية". BBC News. 22-12-1999. مؤرشف من الأصل في 8 يونيو 2019. 
  5. ^ "romanian secuiritate". مؤرشف من الأصل في 26 ديسمبر 2013. 
  6. ^ "coup d'etat romania 1989". مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2018. 
  7. ^ "foriegn debts of socialist romania". مؤرشف من الأصل في 5 أكتوبر 2018. 
  8. ^ https://web.archive.org/web/20160923031448/http://www.rferl.org/content/Velvet_And_Blood_In_Eastern_Europes_Season_Of_Change/1870373.html. مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2016.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  9. ^ https://web.archive.org/web/20181005013903/https://mamaiaholiday.wordpress.com/2011/04/. مؤرشف من الأصل في 5 أكتوبر 2018.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  10. ^ https://web.archive.org/web/20190507183236/https://www.npr.org/sections/parallels/2014/12/24/369593135/25-years-after-death-a-dictator-still-casts-a-shadow-in-romania. مؤرشف من الأصل في 7 مايو 2019.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  11. ^ https://web.archive.org/web/20160515110522/http://www.romania-insider.com/ceausescus-children/160066/. مؤرشف من الأصل في 15 مايو 2016.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  12. ^ https://web.archive.org/web/20180909020847/http://articles.chicagotribune.com/1990-03-30/news/9001260242_1_communists-national-salvation-front-nicolae-ceausescu. مؤرشف من الأصل في 9 سبتمبر 2018.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  13. ^ "national slavtion front". مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2014. 
  14. ^ (PDF) https://web.archive.org/web/20171019151446/http://fride.org/descarga/CR_rumania_ing_abr02.pdf. مؤرشف من الأصل (PDF) في 19 أكتوبر 2017.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  15. ^ https://web.archive.org/web/20190503054141/https://www.theguardian.com/world/2014/nov/16/romania-klaus-iohannis-president. مؤرشف من الأصل في 3 مايو 2019.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  16. ^ https://web.archive.org/web/20170430114522/http://www.economist.com:80/news/europe/21633835-surprise-winner-may-mark-welcome-shift-pragmatic-policies-commonsense-victory. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2017.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  17. ^ https://web.archive.org/web/20181017061049/http://time.com:80/4660860/romania-protests-corruption-problem/. مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2018.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  18. ^ https://web.archive.org/web/20160830103413/https://www.washingtonpost.com/blogs/worldviews/wp/2013/04/15/map-how-35-countries-compare-on-child-poverty-the-u-s-is-ranked-34th. مؤرشف من الأصل في 30 أغسطس 2016.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  19. ^ https://web.archive.org/web/20181225115226/https://www.bbc.com/news/magazine-21550768. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2018.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  20. ^ والكاتب أخواني يؤيد الشرعية موقع (جدلية) نسخة محفوظة 19 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.

الفيلم يعاد الان في مصر