الثنائية الجندرية

تصنيف للجنس والجندر يعتمد على تقسيم الهوية لنوعين فقط أحدهم ذكوري والأخر أنثوي.

الثنائية الجندرية تصنيف للهوية الجندرية أو النوع الإجتماعي يستند على النظام الاجتماعي أو المعتقد الثقافي ، و يقسمها إلى شكلين ، متعارضين ، و منفصلين بصفة تامة هما المذكر والمؤنث[1][2].

في هذا النموذج الثنائي ، قد يتم افتراض جنس و هوية الشخص و توجهه الجنسي ليكون مطابقا لجنسه المحدد عند الولادة. فمثلا عندما يكون المولود حاملا لأعضاء جنسية ذكرية، و حسب الثنائية الجندرية، قد يتم افتراض أنه ذكر وأنه سوف مظهرا وسمات شخصية وسلوكا ذكوريًا إضافة إلى انجذابه الجنسي للإناث[3]. قد تشمل هذه الإفتراضات أيضا نوع الملابس و الأسماء و الضمائر أو الاستراحة المفضلة و الإهتمامات و غيرها من الصفات و عناصر الحياة اليومية. قد تعزز هذه التوقعات المواقف السلبية والتمييز تجاه الأشخاص الذين يظهرون هوية مختلفة أو غير عدم مطابقة لجنسهم الذي حدد عند ولادتهم.

مراجععدل

  1. ^ Marjorie B. (1997). Vested Interests: Cross-Dressing and Cultural Anxiety (باللغة الإنجليزية). Psychology Press. ISBN 9780415919517. مؤرشف من الأصل في 21 أغسطس 2019. 
  2. ^ Claudia (1994). Adventures in Lesbian Philosophy (باللغة الإنجليزية). Indiana University Press. ISBN 9780253208996. 
  3. ^ "glbtq >> literature >> Gender". web.archive.org. 2015-04-03. اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2019. 
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع متعلق بالمثليين والمثليات ومزدوجي التوجه الجنسي والمتحولين جنسيا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.