افتح القائمة الرئيسية

الباقورة هي بلدة أردنيّة حدوديّة تقع شرق نهر الأردن ضمن لواء الأغوار الشماليّة التابع لمحافظة إربد. تبلغ مساحتها الإجماليّة حوالي 6000 دونم. تُعتبر الباقورة إحدى بنود النزاع بين الأردن وإسرائيل منذ عقود لوقوعها على الحدود، حيث وردت في الملحق الأول من اتفاقية وادي عربة في القسم الثاني ب تحت اسم "منطقة الباقورة/ نهاريم".[1]

الباقورة (إربد)
Umm Quais Jordanie 301.JPG
 
منظر من أم قيس باتجاه الباقورة ومن خلفها بحيرة طبريا.  تعديل قيمة خاصية الصورة (P18) في ويكي بيانات 

إحداثيات: 32°38′00″N 35°34′06″E / 32.63333333°N 35.56833333°E / 32.63333333; 35.56833333  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
تقسيم إداري
البلد
Flag of Jordan.svg
الأردن  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
التقسيم الأعلى محافظة إربد  تعديل قيمة خاصية تقع في التقسيم الإداري (P131) في ويكي بيانات
معلومات أخرى
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات

تاريخعدل

 
بقايا محطة توليد الطاقة في الباقورة، تابعة لمشروع روتنبرغ.

عندما تم تعيين الحدود بين شرق الأردن وفلسطين إبان الانتداب البريطاني، تم إعتبار نهر الأردن حدا فاصلًا بين القطرين، ونهر اليرموك فاصلا بين الأردن وسوريا. أصبحت الباقورة وفقا لهذه الحدود جزءًا من الأردن. بعد حرب 1948، نزح العديد من الفلسطينيين إلى شرق نهر الأردن ومنهم من سكن الباقورة، وهؤلاء في معظمهم العاملين بالزراعة وتربية المواشي. إلاّ أن إسرائيل قد احتلت المنطقة الواقعة على الجانب الأردني عند ملتقى نهر اليرموك ونهر الأردن في غرب الباقورة عام 1950 وما زالت مسجلة على واقع الحال باسم بنحاس روتنبرغ اليهودي الذي منحته بريطانيا في عام 1921 حق امتياز استغلال مياه نهري اليرموك والأردن لتوليد الطاقة الكهربائية لإنارة المدن الفلسطينية ولواء عجلون ضمن ما كان يُسمى مشروع روتنبرغ.[2]

في عام 1994، إتفق الجانبان الأردني والإسرائيلي في معاهدة وادي عربة على استرداد الأردن للباقورة والتي تقدر مساحتها بـ 850 دونم. علما إن الأردن لا يمارس السيادة الفعلية على المنطقة المستردة، والتي خضعت لنظام خاص يحق للإسرائيليين بموجبه التملّك والزيارة وبدخول شرطتهم إليها بسلاحها.[3][4]

في عام 1997، شهدت هذا المنطقة حدثًا مهمًا، حيث قام الجندي أحمد الدقامسة - وهو جندي أردني كان يخدم في حراسة الحدود- بإطلاق النار على مجموعة فتيات إسرائيليات بسبب استهزائهن به أثناء صلاته في المنطقة في 12 نيسان (أبريل) 1997 فأردى العشرات مابين قتيل وجريح. وتمت محاكمته بالسجن المؤبد، رغم الرفض الشعبي لذلك.[5] عادت السلطات الأردنية وأفرجت عن أحمد الدقامسة في شهر آذار (مارس) سنة 2017.[6]

وفي يوم الأحد 21 شهر تشرين الأول (أكتوبر) 2018، أعلن العاهل الأردني عبد الله الثاني بن الحسين عبر صفحته على موقع تويتر عدم تجديد اتفاقية تأجير أراضي الباقورة والغمّر لإسرائيل، بعدما خرجت احتجاجات ومسيرات في يوم الجُمُعة السابق: 19 تشرين الأوَّل (أكتوبر)، تطالب بإنهاء هذه الاتفاقية بعدما انتهت المدة القانونية حسب اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية. كما شهدت المحاكم الأُردُنيَّة، تسجيل مجموعة من الإنذارات العدليَّة ضد الحكومة، للمطالبة بعدم تمديد تأجير أراضي المنطقتين لإسرائيل.[7] وغرَّد العاهل الأردني قائلًا: «لطالما كانت الباقورة والغمّر على رأس أولوياتنا، وقرارنا هو إنهاء ملحقي الباقورة والغمّر من اتفاقية السلام انطلاقًا من حرصنا على اتخاذ كل ما يلزم من أجل الأردن والأردنيين». كما قالت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين إنها سلَّمت وزارة الخارجية الإسرائيلية مذكرتين أبلغت عبرهما الحكومة الإسرائيلية قرار المملكة الأردنية إنهاء الملحقين الخاصين بمنطقتي الباقورة والغمر في معاهدة السلام المذكورة.[8] بعد هذا الإعلان، هدد وزير الزراعة الإسرائيلي أوري أرئيل، بقطع المياه عن العاصمة الأردنية عمَّان، وقال في مقابلة مع القناة الأولى الإسرائيلية، إنَّ إسرائيل ستُقلِّص المياه التي تزود بها عمَّان من أربعة أيَّام إلى يومين في الأسبوع إذا أُلغي المُلحق الخاص بقريتيّ الغمر والباقورة، مُعتبرًا أنَّ الأردن يحتاج إسرائيل أكثر من حاجة إسرائيل للأردن، وطالب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بإقناع ملك الأردن بالعدول عن قراره. وكان نتنياهو قد صرَّح بِأنَّ الأردن يحق له استعادة كافَّة أراضيه، لكنَّهُ توقَّع الدُخول في مفاوضات مع الأردنيين حول إمكانية تمديد اتفاقية تأجير أراضي القريتين سالفتا الذِكر.[7]

انظر أيضًاعدل

وصلات خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ Slaughter on the Isle of Peace | The Independent نسخة محفوظة 29 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ الباقورة قبل مئة عام.. بداية حرمان الأردن من حقوقه المائية | زاد الأردن نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ ما لا نعرفه عن إتفاقية وادي عربة، معاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية | البلد نيوز نسخة محفوظة 9 أغسطس 2012 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ مقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني | مصطفى فراج نسخة محفوظة 25 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ وزير العدل الأردني يصف الجندي الذي قتل سبع طالبات إسرائيليات بالبطل نسخة محفوظة 11 مارس 2014 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ "الإفراج عن الدقامسة.. وزوجته لـ"الغد": فرحتي لا توصف (صور)". جريدة الغد. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 أكتوبر 2018. 
  7. أ ب "إسرائيل ترد على قرار ملك الأردن وتُهدد بقطع المياه عن العاصمة الأردنية". جريدة اللواء. بيروت - لُبنان. 22 تشرين الأول (أكتوبر) 2018. مؤرشف من الأصل في 22 تشرين الأول (أكتوبر) 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 تشرين الأول (أكتوبر) 2018. 
  8. ^ "العاهل الأردني ينهي العمل باتفاق "الباقورة" مع إسرائيل". جريدة اللواء. بيروت - لبنان. 22 تشرين الأول (أكتوبر) 2018. مؤرشف من الأصل في 22 تشرين الأول (أكتوبر) 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 تشرين الأول (أكتوبر) 2018.