افتح القائمة الرئيسية

وزارة الخارجية وشؤون المغتربين (الأردن)

وزارة الخارجية وشؤون المغتربين هي الجهه المسؤولة عن علاقات الأردن الخارجية مع دول العالم، وتعمل على تعزيز دور الأردن ومكانتة إقليمياً ودولياً لتحقيق مصالحه الوطنية. قبل عام 2013 كانت تسمى الوزارة بوزارة الخارجية أضيف لها في عام 2013 كلمتي شؤون المغتربين، كدلالة على إهتمام الوزارة كذلك بمواطني الدولة في الدول الأخرى. وزير الخارجية حالياً أيمن الصفدي. ويقع مبنى الوزارة في الطريق الذي يربط العاصمة عمان بمطار الملكة علياء الدولي.

وزارة الخارجية وشؤون المغتربين
وزارة الخارجية
وزارة الخارجية وشؤون المغتربين (الأردن)
علم

تفاصيل الوكالة الحكومية
البلد
Flag of Jordan.svg
الأردن  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
المركز عمان،  الأردن
الإدارة
منصب المدير وزير الخارجية  تعديل قيمة خاصية منصب رئيس هذه المنظمة (P2388) في ويكي بيانات
الوزراء المسؤولون
موقع الويب الموقع الرسمي للوزارة

محتويات

السياسات وعلاقات الأردن الخارجيةعدل

تُعتبر سياسة الأردن الخارجية بشكل عام معتدلة نوعا ما، لكنها أقرب للغرب - حيث أرتبط تاريخيا بعلاقات وثيقة مع الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.[1] تضررت هذه العلاقات في بداية تسعينات القرن الفائت عندما أعلن الأردن حياده في حرب الخليج، والحفاظ على العلاقات مع العراق، مما أدى أيضا إلى تدهور في العلاقة لعدة سنوات مع بعض الدول العربية، خاصة بعد الغزو العراقي للكويت. بشكل عام واصلت الأردن الدعوة إلى رفع الحصار الدولي المفروض على العراق. مع نهاية الحرب بدأت العلاقات تعود بين الأردن والدول الغربية شيئا فشيئا، عن طريق مشاركة الأردن في عملية السلام في الشرق الأوسط، والمساعدة في تنفيذ العقوبات الدولية المفروضة على النظام في العراق.

تربط الأردن علاقة استثنائية بالسلطة الفلسطينية، حيث يُعتبر الأقرب للفلسطينيين تاريخيا - خاصة بعد أن كانت الضفة الغربية تتبع للمملكة الهاشمية لمدة تزيد عن 38 سنة حتى قرار فك الارتباط عام 1988. وهو في ذات الوقت البوابة الوحيدة حاليا للاقتصاد الفلسطيني مع العالم الخارجي. كما تتواجد مقرات كثيرة تابعة لمنظمة التحرير في عمّان - بحكم التداخل التاريخي بين الشعبين والتواجد الفلسطيني الرسمي في المملكة منذ عشرات السنين - والتي سبق لها أن شاركت بوفد مشترك مع الأردن في مؤتمر مدريد 1991. أما بالنسبة للصراع العربي الإسرائيلي، فكانت الأردن طيلة عقود تُعتبر من دول المواجهة مع إسرائيل، وكانت العلاقات عدائية بين الجانبين - رغم وجود بعض العلاقات الرسمية السرية، حيث كانت معظم العمليات الفدائية تنطلق من الأردن قبل أحداث أيلول عام 1970 بين الحكومة الأردنية ومنظمة التحرير الفلسطينية، بالإضافة إلى أن الأردن قد خاض ثلاثة حروب مع إسرائيل، كان منها إثنتان بشكل مباشر. استمرت حالة العداء هذه بين الجانبين حتى توقيع معاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية في وادي عربة عام 1994، حيث أن الحكومة الأردنية هي واحدة من ثلاثة أعضاء من 22 دولة عضو في جامعة الدول العربية أقامت علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، بالإضافة لكلا من الحكومتين المصرية والفلسطينية.[2]

الوحدات والدوائر التابعة للوزارةعدل

البعثات الدبلوماسيةعدل

تتبع وزارة الخارجية وشؤون المغتربين المسؤولة عن البعثات الدبلوماسية وتعين السفراء، سفارات في أغلب الدول العربية، وكذلك في العديد من دول العالم وخصوصاً دول الشرق الأوسط غير العربية ودول غرب أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية وغيرها من الدول، وتستضيف المملكة كذلك العديد من السفارات والبعثات الدبلوماسية ويبلغ عدد السفارات التي تستضيفها المملكة أربعة وستون سفارة ،يضاف للهيئات الدبلوماسية والسفارات فهناك مندوبين دائميين يتبعون وزير الخارجية لدى عدد من المنظمات الإقليمية والدولية مثل جامعة الدول العربية والأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي.

مصادرعدل

  1. ^ "- الخطة الاستراتيجية". وزارة الخارجية الأردنية. اطلع عليه بتاريخ 12 مايو 2011. 
  2. ^ "مسيرة السلام في الشرق الأوسط تحصل على دعم من شقين. لغة إنجليزية". hurriyetdailynews.com. مؤرشف من الأصل في 12 يوليو 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 مايو 2011.