افتح القائمة الرئيسية

حكومة عبد الله النسور الثانية

حكومة عبد الله النسور الثانية
معلومات عامة
قائد الدولة
رئيس الحكومة
التكوين
23 نيسان (أبريل) 2013

شكّل عبد الله النسور رئيس وزراء الأردن حكومته الثانية في آذار (مارس) 2013. أدت الحكومة الجديدة القسم أمام الملك عبد الله الثاني بن الحسين في 30 آذار 2013.[1] في 23 نيسان (أبريل) 2013، منح البرلمان الحكومة الثقة بـ 83 صوتاً مؤيداً و65 صوتاً معارضاً.[2]

وهي الحكومة السابعة والسبعين في تاريخ المملكة الأردنية الهاشمية.[3] إضافة لذلك، هي الحكومة الثالثة عشرة التي تشكلت في عهد عبد الله الثاني بن الحسين والذي جلس على عرش المملكة الأردنية الهاشمية عام 1999.[1]

تشكيلة الحكومةعدل

تكوّنت الحكومة من 19 حقيبة.[4] في حين تكونت الحكومة الأولى من 21 حقيبة وزارية.[1].احتفظ أربعة من الوزارء السابقين بمناصبهم من الحكومة الأولى. في حين دخل الوزارة 9 وزراء جدد. تضمنت الحكومة وزيرة سيدة واحدة فقط وهي ريم أبو حسان والتي عيّنت وزيرة للتنمية الاجتماعية.[5] لم يكن أي من الوزراء عضواً في مجلس الأمة الأردني.[5]

التعديلات على هذه الحكومةعدل

في 21 آب (أغسطس)، أجري تعديل وزاري على الحكومة، حيث أستُغني عن خمسة وزراء وهم: محمد الوحش (التربية والتعليم)، محمد قدة (الأوقاف والشؤون الإسلامية)، مجلي محيلان (الصحة)، مالك كباريتي (الطاقة والثروة المعدنية)، بركات عوجان (الثقافة).[6] بالإضافة لذلك، زاد عدد الوزراء ليصبح 27.[6]

أجري تعديل وزاري آخر في الثاني من آذار 2015، تضمّن انضمام 5 وزراء جدد للحكومة ومغادرة 4 وزراء. سمّي عماد فاخوري وزيراً للصناعة والتجارة، ومها العلي وزير للتخطيط والتعاون الدولي عماد فاخوري وزيراً للتخطيط والتعاون الدولي، مها العلي وزيرة الصناعة والتجارة والتموين، نايف الفايز وزير السياحة والآثار، لبيب الخضرا وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ومجد شويكة وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.[7] أما الوزراء الذين غادروا الحكومة فهم: محمد حامد وزير الطاقة والثروة المعدنية، حاتم حلواني وزير الصناعة والتجارة والتموين، أمين محمود وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وعزام سليط وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. تسلّم إبراهيم سيف حقيبة الطاقة.[7] بينما عيّن كل من محمد ذنيبات وناصر جودة نائبان لرئيس الوزراء واحتفظا بحقيبتهما كوزيران للخارجية والتربية والتعليم (على التوالي).[7]

في 19 أيار (مايو) 2015، حلّ سلامة حماد مكان حسين هزاع المجالي وزيراً للداخلية، حيث كان الوزير المجالي قد استقال من منصبه قبل يومين من التعديل الوزاري.[8]

تشكيلة الوزراءعدل

تشكّلت حكومة النسور الأولى من الوزراء التالية أسماؤهم:[6]

المراجععدل

  1. أ ب ت Wael Al Jaraisheh؛ Banan Malkawi (30 March 2013). "Preliminary Reading into Jordan's New Government". Ammon News. مؤرشف من الأصل في 04 مايو 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2013. 
  2. ^ "Jordan's new government wins confidence vote". The Daily Star. Amman. 24 April 2013. مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2013. 
  3. ^ "Jordan gets new Cabinet". UPI. 30 March 2013. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2013. 
  4. ^ Malkawi، Khetam (3 April 2013). "Not built to last". Al Ahram Weekly. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2013. 
  5. أ ب "Ensour 19-member Cabinet sworn in". The Jordan Times. 30 March 2013. مؤرشف من الأصل في 20 ديسمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2013. 
  6. أ ب ت "13 in, 5 out in Ensour's Cabinet reshuffle". The Jordan Times. 21 August 2013. مؤرشف من الأصل في 02 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 24 أغسطس 2013. 
  7. أ ب ت Omar Obeidat (2 March 2015). "Cabinet reshuffle sees five ministers in, four out". The Jordan Times. مؤرشف من الأصل في 03 أبريل 2015. اطلع عليه بتاريخ 03 مارس 2015. 
  8. ^ "Salameh Hammad appointed interior minister". The Jordan Times. 19 May 2015. مؤرشف من الأصل في 22 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2015.