الانتخابات البلدية القطرية 2015

Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2020)
Emblem of Qatar.svg

أجريت الانتخابات البلدية في قطر للمرة الخامسة في 13 مايو 2015. وتنافست خمس نساء في الانتخابات كمرشحات. وانتخبت امرأتان لاعضاء المجلس البلدي المركزي بعد فوزهما في دائرتيهما الانتخابيتين، ما يبشر باحتلال امرأتين لمقاعد في المجلس. وشهدت هذه الجولة من الانتخابات دمج عدد من الدوائر الانتخابية الخالية من السكان وإضافة عدة دوائر انتخابية جديدة.

وتشير المؤشرات الأولية إلى أن نسبة الناخبين ستكون منخفضة. ومع ذلك، تراوحت نسبة إقبال الناخبين في مختلف الدوائر الانتخابية بين 51% و87%، وبلغت نسبة المشاركة الإجمالية 70%. وكانت هذه زيادة ملحوظة عن نسبة مشاركة الناخبين في انتخابات عام 2011 التي بلغت 43%. وبلغ العدد الإجمالي للناخبين 735 21 ناخبا. وكان هناك 109 مرشحين.

الخلفيهعدل

ووفقا لمسؤولين حكوميين، سجل 136 مرشحا للترشح. وانسحب 25 مرشحا من الانتخابات قبل بدء التصويت، بمن فيهم ثلاثة مرشحين انسحبوا في 12 أيار/مايو. وأسفر ذلك عن منافسة ثلاث دوائر انتخابية (1 و27 و28) من جانب مرشحين منفردين أُعلن فوزهم بالتزكية قبل يوم واحد من الإدلاء ببطاقات الاقتراع. وتنافس مرشحان على أرقام الدوائر الانتخابية 4 و9 و21 و22 و24 و26. وعلى العكس من ذلك، فإن عدد الدوائر الانتخابية 10 و11 و13 و18 و19 و20 كان تنافس عليه ستة مرشحين لكل منهم.

ولم تترشح للانتخابات سوى خمس مرشحات. وأدى ذلك إلى تنشيط المناقشة بشأن إمكانية تحديد حصة للمرشحات.

مراجععدل

 
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بقطر بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.