اقتصاد سلوكي

الاقتصاد السلوكي (بالإنجليزية: Behavioral economics) هي الدراسة التي تعنى بتحليل القرارات الاقتصادية والمالية التي يتخذها كل من الأفراد والمؤسسات التي تقوم بوظائف اقتصادية بما في ذلك المستهلكون، المقترضون والمستثمرون عن طريق دراسة العوامل الاجتماعية والفكرية. بالرغم من كثرة النقاش حول واقعية هذا العلم الجديد نسبيا، فان الادلة التي يستند إليها هذا العلم قوية إلى حد ما، وليس من السهل تجاهلها. ان المختصين بعلوم السلوك لا يهتمون فقط باثار الأفراد والمؤسسات على الأسواق بل يهمهم أيضا قرارات العامة وافراد المجتمع على صعيد اقتصادي.

محتويات

نبذة تاريخيةعدل

أثناء عهد الاقتصاد التقليدي، كان الاقتصاد الجزئي ذا صلة وثيقة بعلم النفس، ويُرى هذا واضحا على سبيل المثال في مؤلف آدم سميث المسمى بنظرية العواطف الاخلاقية التي شرح فيها سلوك الأفراد من منظور علم النفس، بما في ذلك ما يتعلق بقضايا العدل (1). اضف إلى ذلك قيام جيرمي بينثمان بكتابات مفصلة حول أسس المنفعة (Utility). لكن إبان ظهور الاقتصاد الكلاسيكي الجديد، حاول الاقتصاديون إعادة تشكيل العلم وتقديمه كعلم حقيقي، وذلك عن طريق استخلاص السلوك الاقتصادي من فرضيات حول ماهية الأفراد المدروسين اقتصاديا. قام الاقتصاديون بعدها بتطوير مفهوم الHomo economicus الذي ينص على أن تحركات الأفراد ليست إلا تحركات منطقية وعقلانية. أدى كل هذا إلى ظهور أخطاء غير متوقعة.

اقرأ أيضاعدل

مراجععدل

وصلات خارجيةعدل

  • مقال لنافا اشريف، كولن ف. كامرير، و جورج لونستين 2005 "ادم سميث، الاقتصادي السلوكي"

http://webserver1.pugetsound.edu/facultypages/gmilam/courses/econ291/readings/ASmithBenEcon.pdf

 
هذه بذرة مقالة عن الاقتصاد بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.