افتح القائمة الرئيسية

اضطرابات الكهرل

اضطراب في مستويات الإلكتروليت في الجسم

اضطرابات الكهرل (بالإنجليزية: Electrolyte imbalance) هو خلل في تركيز الكهرل في الجسم، حيث تلعب الكهارل دورا حيويا في الحفاظ على التوازن داخل الجسم.[1][2][3] فهي تساعد في تنظيم الوظائف القلبية والعصبية وتوازن السوائل وتسليم الأوكسجين وتوازن الأحماض والقواعد وغيرها من الوظائف. اختلالات الكهرل يمكن أن تتطور من خلال الآليات التالية: الإفراط في الأكل؛ تناقص أو ابتلاع مفرط للإلكتروليت.

اضطرابات الكهرل
معلومات عامة
الاختصاص طب الكلى  تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات

تنطوي أخطر اضطرابات الكهارل على خلل في مستويات الصوديوم أو البوتاسيوم أو الكالسيوم. والاختلالات الأخرى للكهارل أقل شيوعًا، وغالبًا ما تحدث بالتزامن مع التغيرات الرئيسية بالإلكتروليت. إساءة استعمال الملينات أو الإسهال أو القيء (التهاب المعدة والأمعاء) يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات إلكتروليتية مع الجفاف. الأشخاص الذين يعانون من النهام العصبي أو فقدان الشهية العصابي معرضون بشكل خاص لخطر الاختلال في الإلكتروليت.

الوظيفة العامةعدل

تعتبر الإلكتروليتات مهمة، لأنها تستخدم الخلايا (خاصةً الخلايا العصبية والقلبية والعضلية) للحفاظ على الفولتية عبر أغشيتها الخلوية ولتحمل النبضات الكهربائية (نبضات عصبية وتقلصات العضلات) عبر نفسها وإلى الخلايا الأخرى. تعمل الكلى على إبقاء تركيزات الكهارل في الدم ثابتة على الرغم من التغيرات في الجسم. على سبيل المثال، أثناء التمارين الرياضية الثقيلة، تضيع الكهارل في العرق، وخاصة الصوديوم والبوتاسيوم. يجب استبدال الكهارل للمحافظة على تركيزات السوائل في الجسم.

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ "معلومات عن اضطرابات الكهرل على موقع apps.who.int". apps.who.int. مؤرشف من الأصل في 5 نوفمبر 2018. 
  2. ^ "معلومات عن اضطرابات الكهرل على موقع meshb.nlm.nih.gov". meshb.nlm.nih.gov. مؤرشف من الأصل في 23 يوليو 2019. 
  3. ^ 276
 
هذه بذرة مقالة عن مرض أو وبائياته أو مواضيع متعلقة بذلك بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.