حماض (طب)

يقوم الجسم بالمحافظة على الأس الهيدروجيني للدم بحيث يكون بين 7.35 و 7.45 وذلك عن طريق التحكم بتركيز ببيكربونات والضغط الجزئي لثاني أكسيد الكربون في الدم. ويتم ذلك عن طريق كل من الكلية والرئة. ويعرَّف الحماض بزيادة حموضة الدم بحيث يكون الأس الهيدروجيني أقل من 7.35.[1][2][3]

حماض
معلومات عامة
الاختصاص طب العناية المركزة
من أنواع اختلال توازن الحمض والقاعدة،  ومرض دموي  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات
التاريخ
وصفها المصدر قاموس غرانات الموسوعي  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P1343) في ويكي بيانات

حماض تنفسيعدل

الحماض التنفسي يكون نتيجة زيادة تركيز الضغط الجزئي لثاني أكسيد الكربون في الدم والذي يزيد من حموضة الدم نتيجة لتحولة إلى حمض كربونيك. وعادة ما يصاحبه نقص في الأكسجين نتيجة لتدهور وظائف الرئة.

حماض استقلابيعدل

ينتج الحماض الاستقلابي (الأيضي) من تراكم الأحماض في الدم أو نقصان في تركيز البيكربونات. ويمكن تقسيم مسببات الحماض الأيضي إلى قسمين رئيسيين تبعاً لفرق أنيونات الجسم فيما يعرف بالفرق الأنيوني:

الأعراضعدل

مراجععدل

  1. ^ Yeomans, ER; Hauth, JC; Gilstrap, LC III; Strickland DM (1985). "Umbilical cord pH, PCO2, and bicarbonate following uncomplicated term vaginal deliveries (146 infants)". Am J Obstet Gynecol. 151: 798–800. doi:10.1016/0002-9378(85)90523-x. PMID 3919587. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Yee AH, Rabinstein AA (February 2010). "Neurologic presentations of acid-base imbalance, electrolyte abnormalities, and endocrine emergencies". Neurol Clin. 28 (1): 1–16. doi:10.1016/j.ncl.2009.09.002. PMID 19932372. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "MedlinePlus Medical Encyclopedia: Respiratory acidosis". مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)


 
هذه بذرة مقالة عن مرض أو وبائياته أو مواضيع متعلقة بذلك بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.