اتفاق الدوحة (2020)

اتفاق الدوحة 2020 ورسميًا اتفاقية إحلال السلام في أفغانستان هي اتفاقية سلام موقعة بين الولايات المتحدة وطالبان في 29 فبراير 2020 في الدوحة قطر.[1] تشمل بنود الصفقة انسحاب جميع القوات الأمريكية وقوات الناتو من أفغانستان، وتعهد طالبان بمنع القاعدة من العمل في المناطق الخاضعة لسيطرة طالبان، وإجراء محادثات بين طالبان والحكومة الأفغانية.[2] وافقت الولايات المتحدة على خفض مبدئي لقواتها من 13.000 إلى 8.600 بحلول يوليو 2020، يليه انسحاب كامل في غضون 14 شهرًا إذا أوفت طالبان بالتزاماتها.[3] كما التزمت الولايات المتحدة بإغلاق خمس قواعد عسكرية في غضون 135 يومًا، وأعربت عن نيتها إنهاء العقوبات الاقتصادية على طالبان بحلول 27 أغسطس 2020.[4]

تم دعم الصفقة من قبل الصين وروسيا وباكستان وصادق عليها بالإجماع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة،[5] على الرغم من أنها لم تشمل حكومة أفغانستان.[6]

كان من المقرر أن تبدأ المفاوضات بين الأطراف الأفغانية الناتجة في 10 مارس 2020 في أوسلو النرويج.[7] لم يتم تحديد تشكيل فريق التفاوض للحكومة الأفغانية بعد، لأن نتائج الانتخابات الرئاسية الأفغانية لعام 2019 متنازع عليها.[8] تتطلب الصفقة من الحكومة الأفغانية إطلاق سراح 5.000 سجين من طالبان مع بدء المحادثات، في تبادل أسرى مقابل 1.000 جندي حكومي تحتجزهم طالبان.[9] لم تكن الحكومة الأفغانية طرفًا في الصفقة، وفي 1 مارس صرح غاني أنه سيرفض تبادل الأسرى: «لم تلتزم حكومة أفغانستان بالإفراج عن 5.000 سجين من طالبان. ...إطلاق سراح السجناء هو ليس سلطة الولايات المتحدة، بل هي سلطة حكومة أفغانستان».[10][11][12] ذكر غاني أيضًا أن أي تبادل للأسرى «لا يمكن أن يكون شرطًا أساسيًا للمحادثات»، ولكن يجب أن يكون جزءًا من المفاوضات.[13] في 2 مارس صرح متحدث باسم طالبان أنهم «مستعدون تمامًا» للمحادثات بين الأفغان، لكن لن تكون هناك محادثات إذا لم يتم إطلاق سراح حوالي 5.000 من سجنائهم. كما قال إن فترة الحد من العنف المتفق عليها قد انتهت وإن العمليات ضد القوات الحكومية الأفغانية يمكن استئنافها.[14]

المراجععدل

  1. ^ Qazi, Shereena (29 فبراير 2020)، "Afghanistan's Taliban, US sign agreement aimed at ending war"، الجزيرة، مؤرشف من الأصل في 12 سبتمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 6 مارس 2020.
  2. ^ "US and Taliban sign deal to end 18-year Afghan war"، بي بي سي نيوز، 29 فبراير 2020، مؤرشف من الأصل في 5 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 6 مارس 2020.
  3. ^ Rai, Manish، "U.S.-Taliban Deal: India should Chalk-out a New Strategy"، OpedColumn.News.Blog، مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 9 مايو 2020.
  4. ^ Seligman, Lara، "All U.S. troops to withdraw from Afghanistan under peace deal"، POLITICO، مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 فبراير 2020.
  5. ^ "Security Council resolution endorses moves towards long-sought Afghanistan peace"، United Nations، 10 مارس 2020، مؤرشف من الأصل في 03 يونيو 2021.
  6. ^ Basu, Nayanima (12 سبتمبر 2020)، "India asserts Afghanistan's 'national sovereignty' as peace talks with Taliban start in Qatar"، ThePrint، مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2021.
  7. ^ Gannon, Kathy؛ Lee, Matthew (29 فبراير 2020)، "US and Taliban sign deal aimed at ending war in Afghanistan"، أسوشيتد برس، مؤرشف من الأصل في 1 مارس 2020، اطلع عليه بتاريخ 1 مارس 2020.
  8. ^ Kermani, Secunder (1 مارس 2020)، "What will Taliban do after signing US deal?"، بي بي سي نيوز، مؤرشف من الأصل في 17 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 6 مارس 2020.
  9. ^ Graham-Harrison, Emma؛ Sabbagh, Dan؛ Makoii, Akhtar Mohammad؛ Borger, Julian (29 فبراير 2020)، "US and Taliban sign deal to withdraw American troops from Afghanistan"، الغارديان، ISSN 0029-7712، مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 6 مارس 2020.
  10. ^ "Ghani: No Commitment to Release Taliban Prisoners"، TOLOnews، مؤرشف من الأصل في 6 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 1 مارس 2020.
  11. ^ "President Ghani rejects peace deal's prisoner swap with Taliban"، Al Jazeera، 1 مارس 2020، مؤرشف من الأصل في 17 سبتمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 6 مارس 2020.
  12. ^ Schuknecht, Cat (1 مارس 2020)، "Afghan President Rejects Timeline For Prisoner Swap Proposed In US-Taliban Peace Deal"، NPR، مؤرشف من الأصل في 11 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 1 مارس 2020.
  13. ^ "Afghan conflict: President Ashraf Ghani rejects Taliban prisoner release"، BBC News، 1 مارس 2020، مؤرشف من الأصل في 06 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 6 مارس 2020.
  14. ^ Sediqi, Abdul Qadir (2 مارس 2020)، "Taliban rule out taking part in Afghan talks until prisoners freed"، Reuters، مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 6 مارس 2020.