افتح القائمة الرئيسية

ابن قنفذ القسنطيني

Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)

ابن قنفذ القسنطيني هو مؤرخ، فقيه، فلكي، قاضي، مفتي، محدث جزائري.

ابن قنفذ القسنطيني
معلومات شخصية
الحياة العملية
المهنة عالم دراسات إسلامية  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

نسبه، عائلتهعدل

أبو العباس أحمد بن حسن بن علي بن حسن بن علي بن ميمون بن قنفذ القسنطيني، الشهير بابن الخطيب وبابن قنفذ.

كان جده لأبيه علي بن ميمون القسنطيني (ت 733 / م) إمام و خطيب مسجد قسنطينة مدة خمسين سنة،

كان والده حسن بن علي ابن قنفذ عالما جماعا للكتب. توفي تاركا ابنه في العاشرة من عمره. فكفله جده لأمه يوسف بن يعقوب الملاري الذي كان رجلا عالما صالحا.

الميلاد، الوفاةعدل

ولد في حدود سنة 740 هـ بمدينة قسنطينة.

الدراسة بقسنطينةعدل

جده لأمه، تولى رعايته بعد وفاة . أكمل على يديه حفظ القرآن الكريم، و تلقى عليه مبادئ العربية من نحو وصرف.

الدراسة بتلمسانعدل

انتقل إلى مدينة تلمسان فأخذ عن شيوخها الأجلاء الكثير من العلوم من تفسير و حديث و فقه، ...

يقول عنه ابن قنفذ في وفياته: "كان له طريق واضح في الحديث، ولقي أعلاماً من الناس وأسمعنا حديث البخاري وغيره في مجالس مختلفة، ولمجلسه جمال ولين معاملة"

الدراسة بالمغرب الأقصىعدل

سافر بعد ذلك إلى المغرب الأقصى ليستقر به مدة ثمانية عشر سنة (759 ـ 777 / ـ م) جال في مدنه كفاس، مكناس، سبتة و سلا و غيرها. و تتلمذ على كبار علمائه، منهم:

تلميذ ابن البنا المراكشي. أخذ عنه ابن قنفذ العلوم الفلكية.

قرأ عليه مختصر ابن الحاجب في الأصول، و الجمل في المنطق، و حضر تدريسه في المدونة.

لازمه في درسي المدونة و الرسالة بمدينة فاس مدة ثمان سنين.

كتب له إجازة عامة بعد مجالسته.

سمع عليه جملة من مؤلفاته بقراءته هو [أي ابن الخطيب] في مجالس مختلفة.

لازم درسه بمدينة فاس في الحديث والفقه والأصلين.

أخذ عنه القراءات و النحو بمدينة فاس.

أخذ عنه الجزولية في النحو و علم المنطق.

الدراسة في تونسعدل

بعد عموم الوباء بالمغرب الأقصى رجع إلى موطنه قسنطينة سنة 777 / م. لكنه سافر بعدها مباشرة إلى تونس التي لم يبق بها طويلا، فأخذ عن علمائها، منهم:

له مختصر شهير في الفقه، قرأ عليه بعضه وأجازه به سنة 777 / م بدويرة جامع الزيتونة.

عودته إلى الجزائر و توليه القضاءعدل

رجع بعده ليستقر في حتى وفاته بها سنة 810 / م ليتولى بها الإمامة و الخطابة في مسجدها الجامع. ثم عين في وظيفة القضاء - بإلحاح الأمير أبو الحسن عليه،

آثاره و مؤلفاتهعدل

  • شرف الطالب في أسنى المطالب

وهو شرح على القصيدة الغزلية في ألقاب الحديث لابن فرح الإشبيلي.

  • أنوار السعادة في أصول العبادة

شرح لحديث بني الإسلام على خمس.

  • وسيلة الإسلام بالنبي صلى الله عليه وسلم

نشر بتحقيق الأستاذ سليمان الصيد.

  • علامات النجاح في مبادئ الاصطلاح

في مصطلح الحديث.

  • تيسير المطالب في تعديل الكواكب

في علم الفلك.

  • الفارسية في مبادئ الدولة الحفصية

في تاريخ الدولة الحفصية.

  • أنس الفقير وعز الحقير

في ترجمة الشيخ سيدي أبي مدين و أصحابه، طبع عام 1965 م.

  • شرح منظومة ابن أبي الرجال

في أحكام النجوم.

  • أنس الحبيب عن عجز الطبيب.
  • القنفذية في إبطال الدلالة الفلكية
  • تحفة الوارد في اختصاص الشرف من قبل الوالد.
  • بغية الفارض من الحساب والفرائض.
  • سراج الثقات في علم الاوقات.
  • شرح الرسالة

في الفقه على مذهب إمام الأئمة مالك بن أنس .

  • شرح الخونجي.
  • شرح أصلي ابن الحاجب.
  • شرح تلخيص ابن البنَا.
  • شرح ألفية ابن مالك.
  • الوفيات

ذيل به كتابه شرف الطالب في أسنى المطالب.

المصادر و المراجععدل

  • نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب – أبو العباس المقري.
  • فهرس الفهارس - عبد الحي الكتاني.
  • معجم المؤلفين - عمر كحالة.
  • إيضاح المكنون - إسماعيل باشا البغدادي.
  • خلاصة الأثر في أعيان القرن الحادي عشر – المحبي.
  • الأعلام - خير الدين الزركلي
  • البستان في ذكر الأولياء والعلماء بتلمسان - ابن مريم أبو عبد الله محمد.
  • تعريف الخلف برجال السلف – الحفناوي.
  • جواهر الكمال في تراجم الرجال - محمد الكانوني.

مواضيع ذات صلةعدل