افتح القائمة الرئيسية

ابن عبدون المكناسي

Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

ابن عبدون المكناسي ، ( .... ـ .... / 659هـ ـ ....) . شاعر ، من أكبر أدباء المغرب في عصره .

ابن عبدون المكناسي
معلومات شخصية
اسم الولادة ابن عبدون المكناسي
الميلاد .... / ....
مكناسة
الوفاة 659هـ
مكناسة
الجنسية مغربي
الحياة العملية
النوع الشعر .
المهنة شاعر و أديب .
P literature.svg بوابة الأدب

سيرتهعدل

هو أبو عبد الله محمد بن عبدون بن قاسم الخزرجي ، من أهل مكناسة ، و دخل مدينة فاس، و كان شاعرا مجيدا ، و هو شاعر أهل العدوة كما جاء في كتاب جذوة الاقتباس في ذكر من حل من الأعلام مدينة فاس لابن القاضي المكناسي .

حالهعدل

كما جاء في وصف حال ابن عبدون المكناسي في كتاب النبوغ المغربي في الأدب العربي لعبد الله كنون : كان رقيق الحاشية ، شديد التظرف ، غزلا رقيقا بديعا ، يجيد الوصف ، وله فيه مذهب حسن ، وعلى أسلوبه رونق ، وفي معانيه عذوبة ولطف وخفة ، بل إن جملة شعره وجدان تفيض به روحه ، وينفجر به قلبه ، فلذلك تجده شديد التأثير في النفس ، حسن الموقع منها .

من نظمهعدل

يا جيرتي و من استجرت بهم من جور عزهم على ذلي
عوضتمونى بالوداد قلا و أبدلتم الانصاف بالمطل
وشغلتم بالي بهجركم و و باله عن كل ما شغل
ما هاكذا فعل الكرام بمنمنهم تعود أجمل الفعل
علقت حبل محبتى بكم بحياتكم لا تقطعوا حبلى
ما كان أندا ظل عشيتنا إذ كان منتظم بكم شملى
إذ نجتنى ثمر المنى ذللا في روض أنس وافر الظل
نجلو الهموم بحث صافية مزجت بخمر الأعين النجل
و عرا العقول متى تحل بهاإحداهما ءالت إلى الحل
عودوا إلى عادات وصلكم لا تحرمونى لذة الوصل
حاشاكم و الفضل شيمتكم أن تعقبوا الأخصاب بالمحل
و اذا أبيتم غير جوركم فالجور منكم غاية العدل
إن شئتم قتلي فها أنا ذا لا تحذروا من طالب ذحلى

وفاتهعدل

توفي أبو عبد الله محمد ابن عبدون بن قاسم الخزرجي ، أديب وقته وشاعر عصره ، في العشر الأول لذي القعدة سنة 659 هـ بمكناسة .

انظر أيضاعدل

مراجععدل

وصلات خارجيةعدل

 
هذه بذرة مقالة عن موضوع ذي علاقة بأعلام المغرب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.