افتح القائمة الرئيسية

ابن السلار الشافعي

فقيه سني شافعي

ابن السلار (698 - 782 هـ / 1299 - 1380 م) هو شيخ القراء في عصره بدمشق. أخذ القراءة والحديث بالشام ومصر وبغداد، عن كثير من المشايخ. وخرّج له الجمال السرمدي " مشيخة " حدّث بها. وكان يقرئ العربية والفرائض. وأخذ القراءة عنه أهل الشام وغيرهم. له " خطب " مدونة. وتأليف في " القراآت ".[1]

الشيخ أمين الدين ابن السلار
معلومات شخصية
اسم الولادة عبد الوهاب بن يوسف
الاسم الكامل عبد الوهاب بن يوسف بن إبراهيم بن بيرم بن بهرام بن السلار محمود بن عبيد بن السلار بختيار.
الميلاد شوال 698 هـ
دمشق  سوريا.
تاريخ الوفاة 18شعبان 782 هـ (85 سنة)
مواطنة الدولة المملوكية
الديانة مسلم
المذهب الفقهي شافعي
الزوجة زينب ابنة الامام شرف الدّين عبد الله ابن تَيْمِية
منصب
شيخ قراء دمشق
الحياة العملية
كنية أبو محمد
اللقب أمين الدين
التلامذة المشهورون ابن الجزري.
المهنة عالم مسلم
الاهتمامات علم القراءات، التفسير، الفقه، اللغة العربية.
أعمال بارزة طبقات القراء السبعة وذكر مناقبهم وقراءاتهم

اسمه ونسبهعدل

هو أمين الدين أبو محمد عبد الوهاب بن يوسف بن إبراهيم بن بيرم بن بهرام بن السلار محمود بن عبيد بن السلار بختيار الدمشقي، الشافعي، العلّامة،[2] زوج زينب ابنة الامام شرف الدّين عبد الله ابن تيمية أخي تقي الدين ابن تيمية رحمهم الله.[3]

حياته العلميةعدل

عني بالعلم وأخذ عن التقي الصالح وجماعة، وكانت لديه معرفة بالفرائض والعربية، وله مشاركة في الفقه، والتفسير، وصنف في القراءات مؤلفات مفيدة، وله خطب جياد، وكتب الطباق بدمشق.[4]

انتهت إليه رئاسة الإقراء، وخرج له الجمال السرمري مشيخة وحدث بها، وولي المشيخة الكبرى بدمشق بعد الشيخ أبي المعالي محمد بن أحمد بن علي، المعروف بابن اللبان، المتوفى سنة 776 هـ، وانتهت إليه المشيخة بالشام.[5]

شيوخه وتلاميذهعدل

شيوخهعدل

حفظ القرآن الكريم ، وأخذ القراءات، وسمع الحديث من عدد من الشيوخ في دمشق، وبغداد، والبصرة، ومصر والحجاز، منهم:[6][4]

  • مجير الدين محمد بن عبد العزيز البياني.
  • وجيه الدين يحيى بن أحمد بن خذاذاذ الخلاطي.
  • التقي الصائغ وتفرد به بدمشق.
  • الشهاب أحمد بن محمد بن إسماعيل الحراني،قراء عليه إلى سورة المؤمنون وتوفي الشهاب رحمه الله.
  • جمال الدين المزي.
  • أيوب الكحال.
  • أسماء بنت صصرى.
  • وقرأ على الشيخ بدر الدين أبي عبد الله محمد بن أحمد بن بصخان بتربة أم الصالح بدمشق سنة 719 هـ.

تلاميذهعدل

أخذ عنه القراءة أهل الشام وغيرهم منهم:[7]

  • الشيخ نصر الدين الجوخي.
  • محمد بن مسلم الخراط.
  • أحمد بن البانياسي.
  • شعبان الحنفي.
  • محمود السمناني.
  • محمد بن محمد البلوي.
  • عمر الخفاف.
  • الشيخ بيروالتبريزي.
  • الشيخ عمران بن إدريس الجلجولى
  • عمر بن اللبان.
  • أبو عبد الله محمد بن البلوي
  • زينب بنت الكمال.[8]
  • شمس الدين بن الجزري، وغيرهم.

ثناء العلماء عليهعدل

  • قال شمس الدين بن الجزري: «كان إمامًا خيرًا دينًا منقطع القرين جامعًا لفنون من العلم كالنحو والفقه والتفسير، وهو أول شيخ انتفعت به، ولازمته، وصححت عليه الشاطبية دروسا وعرضا».[5]
  • قال ابن حجر: «وكان ثقة، صحيح النقل، وله نظم، وألّف مؤلفات محرّرة».[6] وقال ايضاً :«اكثر عَنهُ أهل الشَّام وَغَيرهم فِي الْقِرَاءَة وَكَانَ يقظاً دينا صَحِيح النَّقْل».[8]
  • وقال ابن العماد: «تفرد بدمشق وأتقن الفرائض والعربية والقراءات وله فيها مؤلفات حسنة مفيدة».[9]
  • وقال ابن ناصر الدين الدمشقي: «الشَّيْخ الامام الْعَالم شيخ الْقُرَّاء عُمْدَة أهل الْأَدَاء أَمِين الدّين علم المجودين بَقِيَّة السّلف الصَّالِحين».[3]

مصنفاتهعدل

  • طبقات القراء السبعة وذكر مناقبهم وقراءاتهم.
  • وله منظومة في رثاء شيخ الإسلام ابن تيمية، يقول في مطلعها: [3]
كل حي له الممات ورودليس في الدنيا لمرء خلودا
كل خل مفارق لخليلكل وصل إلى انفصال يعود

وفاتهعدل

توفي ليلة الأربعاء ثامن عشر شعبان سنة اثنتين وثمانين وسبعمائةة(782 هـ)، ودفن بمقابر الصوفية جوار شيخ الإسلام ابن تيمية كما أوصي.[4]

المصادرعدل

  1. ^ الزركلي، خير الدين (1980). "ابن السلار". موسوعة الأعلام. مكتبة العرب. اطلع عليه بتاريخ 21 تشرين الأول 2011. 
  2. ^ إنباء الغمر بأبناء العمر (1/ 225)
  3. أ ب ت "الرد الوافر • الموقع الرسمي للمكتبة الشاملة". shamela.ws. مؤرشف من الأصل في 22 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 يوليو 2018. 
  4. أ ب ت انظر: غاية النهاية في طبقات القراء ابن الجوزي - (1/ 483)
  5. أ ب غاية النهاية في طبقات القراء (1/ 483)
  6. أ ب انظر: إنباء الغمر بأبناء العمر- ابن حجر - الناشر: المجلس الأعلى للشئون الإسلامية (1/ 225)
  7. ^ انظر: غاية النهاية في طبقات القراء - بن الجزري - الناشر: مكتبة ابن تيمية - (ج1/ ص483).
  8. أ ب انظر: الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة - ابن حجر العسقلاني - ط.: مجلس دائرة المعارف العثمانية (ج3/ ص240).
  9. ^ انظر: شذرات الذهب في أخبار من ذهب - ابن عماد الحنبلي - الناشر: دار ابن كثير، دمشق (ج8/ ص474).

وصلات خارجيةعدل