إيريني بيفيتي

سياسية إيطالية

إيريني بيفيتي (4 أبريل 1963)، هي صحفية وسياسية إيطالية. شغلت منصب رئيسة مجلس النواب الإيطالي ما بين 1994 و1996، وتعتبر ثاني امرأة تتقلد هذا المنصب بعد نيلدي يوتي.[1]

إيريني بيفيتي
إيريني بيفيتي
المناصب
رئيسة مجلس النواب الإيطالي
16 أبريل 1994 - 8 مايو 1996
الرئيس أوسكار لويجي سكالفارو
الهيئة التشريعية الثانية عشر
سبقه جورجو نابوليتانو
عضوة مجلس النواب الإيطالي
1623 أبريل 1992 - 29 مايو 2001
الانتخاب 5-6 أبريل 1992
إعادة الانتخاب 27 مارس 1994
21 أبريل 1996
الهيئة التشريعية الحادية عشر، الثانية عشر والثالثة عشر
المجموعة السياسية رابطة الشمال
المعلومات الشخصية
تاريخ الميلاد 4 أبريل 1963 (العمر 56 سنة)
مكان الولادة ميلانو، لومبارديا، إيطاليا
الجنسية  إيطاليا
الحزب السياسي رابطة الشمال
الأب باولو بيفيتي
الأم غرازيا بيفيتي
الزوج
  • ألبيرتو برامبيا (1997–2010)
  • بول تارانتا (1988–1992)
الأبناء
  • لودوفيكا برامبيا
  • فيديريكو برامبيا
متخرج من جامعة القلب المقدس الكاثوليكية
المهنة صحفية · سياسية
الديانة مسيحية

حياتهاعدل

والد إيريني هو المخرج باولو بيفيتي ووالدتها هي الممثلة غرازيا غابرييلي، لها أخت ممثلة أيضا تدعى فيرونيكا بيفيتي. وتعتبر إيريني الوحيدة في عائلتها المنخرطة سياسيا.

تخرجت في الفنون والفلسفة من جامعة القلب المقدس الكاثوليكية في ميلانو. وبعدها بقليل بدأت بالعمل في مجال الصحافة لصالح صحيفة الاستقلال (it) كمستشارة تحرير، ثم كمراسلة سياسية لصالح مجلة إيطاليا في أسبوع (it)، من 1990 إلى 1994.

سنة 1988 تزوجت بالخبير الاقتصادي باولو تارانتا ثم انفصلا بعد 4 سنوات تحديدا سنة 1992. ثم تزوجت مرة ثانية بطالب يدعى ألبيرتو برامبيا يصغرها 10 سنوات، وأنجبت منه طفلان، وتطلقا سنة 2010.

مشوارها السياسيعدل

رئاسة مجلس النواب الإيطاليعدل

يومي 5 و6 أبريل 1992، تم انتخاب بيفيتي ضمن قائمة حزب رابطة الشمال في دائرة ميلان-بافيا. وبدعم من رابطة الشمال، ترشحت لرئاسة مجلس النواب نيابة عن مجموعتها البرلمانية، لكنها حصلت على أصوات أعضاء الحزب فقط.

تم إعادة انتخاب بافيتي لرئاسة المجلس في 25 مارس 1994، وهذه المرة، تم دعمها من مجموعتها البرلمانية زيادة على جميع الأحزاب التي تشكل الأغلبية البرلمانية الجديدة من وسط اليمين بقيادة سيلفيو برلسكوني. في 16 أبريل، وفي الجولة الرابعة من التصويت، تم انتخابها أخيرا رئيسة لمجلس النواب بعد أن حصدت 347 صوت من أصل 617، خلفا للشيوعي جورجو نابوليتانو. بسن ال31، أصبحت بيفيتي ثاني امرأة تنتخب رئيسة لمجلس النواب في البرلمان الإيطالي بعد نيلدي يوتي.

أعيد انتخابها كنائبة في دائرة فاريزي خلال الانتخابات البرلمانية في 21 أبريل 1996، فشلت إيرين بيفتي، بسبب الأغلبية التشريعية الجديدة من وسط اليسار، في الاحتفاظ برئاسة مجلس النواب، على الرغم من أنها مدعومة من نواب الرابطة. وخلفها مرشح الوسط اليساري، لوسيانو فيولانتي كرئيس لمجلس النواب.

استبعدت إيرين بيفتي من رابطة الشمال في عام 1996، وأسست الحركة الفدرالية إيطاليا الاتحادية (it)، التي تدعو إلى نظام فدرالي يتعارض مع الانفصال التام الذي ينادي به أومبيرتو بوسي.[2] وهي واستمرت في إدارة الحزب حتى عام 1998.

منذ 2001 لم تبقى بيفيتي عضوة في المجلس، واستأنفت مهنتها كصحافية.[3]

انظر أيضاعدل

مصادرعدل

  1. ^ (بالإيطالية) Fiche d'Irene Pivetti, site officiel de la Chambre des députés d'Italie نسخة محفوظة 12 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ (بالفرنسية) « Irène Pivetti, la croisée du fédéralisme italien », لو بوان, 6 نسخة محفوظة 3 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ (بالفرنسية) « Vanitas, vanitatis », البريد الدولي [الفرنسية], 26 نسخة محفوظة 3 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.

روابط خارجيةعدل