إليزابيث ماي

سياسية كندية

إليزابيث إيفانز ماي (وُلدت في 9 يونيو/حزيران 1954) (عضوة بمجلس العموم الكندي حاصلة على وسام كندا) هي سياسية أمريكية كندية. تتزعم ماي الحزب الأخضر بكندا، كما أنها عضوة في البرلمان الكندي عن سانيتش (جزر الخليج). شغلت ماي منصب الرئيسة التنفيذية لمنظمة نادي سييرا في كندا في الفترة من 1989 إلى 2006 بفضل نشاطها في مناصرة الحفاظ على البيئة، بالإضافة إلى عملها كمؤلفة، وناشطة، ومحامية.

إليزابيث ماي
Elizabeth May 2.jpg
 

مناصب
عضو مجلس العموم الكندي   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
2 مايو 2011  – 18 أكتوبر 2015 
انتخبت في الانتخابات الاتحادية الكندية 2011  [لغات أخرى] 
معلومات شخصية
الميلاد 9 يونيو 1954 (68 سنة)[3][4]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
هارتفورد، كونيتيكت  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Canada.svg كندا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية شوليتش للحقوق  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة كاتِبة،  وسياسية،  وصحافية،  ومحامية  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الأخضر في كندا  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز
CAN Order of Canada Officer ribbon.svg
 نيشان كندا من رتبة ضابط  [لغات أخرى]   (نوفمبر 2005)  تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

يقع المنزل العائلي الخاص بماي في مارجري هاربر في جزيرة كيب برتون[5]، ولكنها نقلت محل إقامتها الدائم إلى سيدني في كولومبيا البريطانية في عام 2010.[6] وفي 2 مايو/آيار 2011، أصبحت أول عضوًا في الحزب الأخضر الكندي يُنتخب ليكون عضوًا في البرلمان.[أ]

وفي الانتخابات الفدرالية في 19 أكتوبر/تشرين الأول 2015، أُعيد انتخاب ماي في دائرة سانيتش (جزر الخليج)، بصفتها عضو الحزب الأخضر الوحيد الذي يحصل على مقعد. دُعيت ماي قبل هذه الانتخابات إلى المشاركة في مناظرتين للقادة، أدارت أحدها مجلة ماكلين في 6 أغسطس/آب 2015، أما الثانية فكانت أول مناظرة باللغة الفرنسية يديرها راديو كندا في 24 سبتمبر/أيلول 2015. ولكن اسُتبعدت ماي من المناظرتين الآخريتين.[7] بعدما علمت خبر استبعادها من مناظرة منك في 28 سبتمبر/أيلول [8] والتي كانت عن السياسة الخارجية الكندية، عبرت ماي عن رأيها في هذا على وسائل التواصل الاجتماعي، وانتقدت حكومة هاربر في تغريدات على موقع تويتر.[7]

بالإضافة إلى ذلك، ماي عضوة في لجنة ميثاق الأرض الدولية.

بدايات حياتها وأسرتهاعدل

وُلدت ماي في هارتفورد بكونتيكت.[9][10] كانت والدتها ستيفاني (ميدلتون)، نحاتة، وعازفة بيانو، وكاتبة.[11] أما والدها، جون ميدلتون ماي، فكان محاسبًا. وُلد والدها في نيويورك وترعرع في إنجلترا،[12] وكذلك وُلدت والدتها في نيويورك. لدى ماي أخًا أصغر منها يُدعى جيفري.[9][10] كانت والدتها ناشطة بارزة في مجال معارضة الأسلحة النووية، وكان والدها نائب رئيس شركة إتنا لايف أند كاجولتي.[10][13]

انتقلت الأسرة إلى مارجري هاربر في نوفا سكوتيا في عام 1972 عقب قضاء إجازة الصيف في جزيرة كيب برتون. عند الانتقال إلى المنطقة، اشترت عائلة ماي مركبًا شراعيًا راسيًا على الأرض يُدعى الماريون إليزابيث، والذي كان يُستعمل متجرًا للهدايا ومطعمًا منذ منتصف خمسينيات القرن العشرين. أدارت العائلة هذا المكان منذ عام 1974 إلى 2002.[13]

دَرَست ماي علم اللاهوت في جامعة سانت بول، وتصنف نفسها بأنها أنجيليكانية ناشطة.[14] كما أشارت ماي أن أحد أهدافها في الحياة هو «...أن تُرسم قسًا إنجيليكيًا على المدى الطويل».[15]

ملاحظاتعدل

  1. ^ كان بلير ويلسون أول عضوًا من الحزب الأخضر الكندي يُنتخب ليصبح عضوًا في البرلمان ولكنه غيّر انتمائه الحزبي عقب انتخابه في عام 2006 ليصبح لبراليًا. وبعد عودته للحزب الأخضر، خسر فرصته في إعادة الترشيح بصفته عضو في الحزب الأخضر ولم يصبح عضوًا في البرلمان من الحزب الأخضر قط.

مراجععدل

  1. ^ https://www.ourcommons.ca/Parliamentarians/en/members?view=ListAll
  2. ^ https://www.ourcommons.ca/Parliamentarians/en/members — تاريخ الاطلاع: 24 يوليو 2018
  3. ^ العنوان : Encyclopædia Britannica — مُعرِّف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت (EBID): https://www.britannica.com/biography/Elizabeth-May — باسم: Elizabeth May — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  4. ^ باسم: Elizabeth May — معرف شخص في مكتبة البرلمان الكندي: https://lop.parl.ca/sites/ParlInfo/default/en_CA/People/Profile?personId=17853 — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  5. ^ Ottawa Citizen, The (16 مارس 2007)، "May ponders battle with Baird"، Canada.com، مؤرشف من الأصل في 08 نوفمبر 2015، اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2011.
  6. ^ Maclean's magazine, 2010-01-18, p. 11
  7. أ ب "Elizabeth May, again excluded, tweets her way into Munk debate conversation"، cbc.ca، 29 سبتمبر 2015، مؤرشف من الأصل في 04 نوفمبر 2019.
  8. ^ "Munk Debates - Federal Election Debate"، munkdebates.com، مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2017.
  9. أ ب Curry, Bill (8 سبتمبر 2008)، "On the Train: A Q&A with Elizabeth May"، Toronto, Ontario: globeandmail.com {{استشهاد ويب}}: الوسيط |مسار= غير موجود أو فارع (مساعدة)صيانة CS1: postscript (link)
  10. أ ب ت "Elizabeth May Profile"، London, Ontario: London Free Press، 27 أغسطس 2006: A8. {{استشهاد بدورية محكمة}}: Cite journal requires |journal= (مساعدة)، غير مسموح بالترميز المائل أو الغامق في: |ناشر= (مساعدة)صيانة CS1: postscript (link)
  11. ^ "May, Stephanie Middleton"، Hartford Courant، 26 أغسطس 2003، مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2016، اطلع عليه بتاريخ 29 مايو 2015.
  12. ^ (PDF) https://web.archive.org/web/20160304103910/http://www.victoriastandard.ca/uploads/3/9/8/8/3988534/page_14a_22-21.pdf، مؤرشف من الأصل (PDF) في 4 مارس 2016، اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)، الوسيط |title= غير موجود أو فارغ (مساعدة)
  13. أ ب "Elizabeth May biography"، حزب الخضر الكندي، 2008. {{استشهاد بدورية محكمة}}: Cite journal requires |journal= (مساعدة)صيانة CS1: postscript (link)
  14. ^ "May responds to critics of her devout religious beliefs"، National Post، مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2010، اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2011.
  15. ^ "Exclusive Interview in Christianity Canada"، مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2019، اطلع عليه بتاريخ 07 مايو 2007.

وصلات خارجيةعدل