إكوسيا

محرك بحث للوب

إكوسيا (بالإنجليزية: Ecosia)‏ هو محرك بحث على شبكة الإنترنت مقره في برلين، ألمانيا، يتبرع بحوالي 80 ٪ من دخله الفائض لتحقيق الصالح العام، ومن أهم اهتمامات الشركة في الوقت الراهن هو التوعية في غرس الأشجار.[3][4][5] كجانب من «الأعمال الاجتماعية»، تدعم إكوسيا الشفافية المالية الكاملة، وتتلقى هذه الشركة دعما من قبل الصندوق العالمي للطبيعة.[6]

Ecosia


النوع شركة خاصة
تاريخ التأسيس 7 ديسمبر 2009  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
المؤسس كريستيان كرول
المقر الرئيسي برلين[1]  تعديل قيمة خاصية (P159) في ويكي بيانات
البلد ألمانيا  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الخدمات البحث في الإنترنت
المالك Ecosia GmbH
عدد الموظفين 39 (يونيو 2018)  تعديل قيمة خاصية (P1128) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
الترتيب على أليكسا 441 (سبتمبر 2020)[2]  تعديل قيمة خاصية (P1661) في ويكي بيانات
نوع الموقع محرك بحث
الإعلانات نعم
اللغة (اللغات) المتوفرة الإنجليزية
الألمانية و25 لغة أخرى
الإطلاق 7 ديسمبر 2009 (منذ 14 سنة)
الوضع الحالي نشط

محرك البحث عدل

البحث في موقع إكوسيا هو مزيج من نتائج البحث الخاصة بكلا من ياهو وبينغ وكذلك تقنيات ويكيبيديا في جمع المعلومات للمستخدم والخوارزميات الخاصة بها. يتم تسليم الإعلانات من قبل ياهو، التي تشترك في جزء من العائدات مع إكوسيا. كما يولد هذا الأخير نتائج بحث جوجل، الفرق الوحيد هو أن (جوجل) لم يدخل مع إكوسيا في أي شراكة اقتصادية.[3]

أصدرت إكوسيا متصفح ويب مجاني يدعى (EcoBrowser)، وهو نسخة معدلة من المتصفح المعروف كروميوم.

مع صدور النسخة 26 (في 26 يناير 2016)، أضاف متصفح الويب (Pale Moon) موقع إكوسيا كواحد من محركات البحث الافتراضية في الصفحة الرئيسية الخاصة به.

تاريخه عدل

في سبتمبر 2009، تلقت شركة إكوسيا مبلغ (21,500 $) في رأس مالها الأساسي، وأطلقت الشركة محرك البحث في 7 ديسمبر 2009، ليتزامن ذلك مع محادثات الأمم المتحدة للمناخ في كوبنهاغن.

بين ديسمبر 2009 وأغسطس 2013، تبرعت إكوسيا إلى برنامج «زراعة مليار شجرة» الذي تديره هيئة المحافظة على الطبيعة، ذلك البرنامج الذي يهدف إلى استعادة الغابة الأطلسية البرازيلة عن طريق زراعة مليار شجرة بحلول عام 2015. وبحلول عام 2011، كان محرك البحث قد جمع أكثر من 250,000 يورو.[7] وفي عام 2013 كان هناك حوالي 200,000 مستخدم لإكوسيا، وتم التبرع بحوالي 116,000 نبتة.

وتمول إكوسيا إعادة التشجير في بوركينا فاسو، كجزء من مشروع الجدار الأخضر الكبير المدعوم من الاتحاد الأفريقي والبنك الدولي، والذي يهدف إلى منع التصحر.[7]

وفقا لمختبرات-B، أنه اعتبارا من أول يناير 2015، ستتبرع ب80 في المئة من العائدات الإعلانية الخاصة بها، وقد تبرع محرك البحث أيضا بأكثر من 1.5 مليون دولار لحماية الغابات المطيرة منذ تأسيسها في ديسمبر كانون الأول عام 2009. ووفقا لإكوسيا عام 2015 فقد وصل مستخدمي محرك البحث ما يقرب من 2.5 مليون مستخدم نشط، وكانت عمليات البحث هي ما أدت إلى زرع أكثر من مليوني شجرة.

تستفيد إكوسيا من الترويج للعديد من مصوري الفيديو الناطقين بالفرنسية، بما في ذلك إنجوي فينيكس.

مصادر عدل

  1. ^ https://www.linkedin.com/company/ecosia/about/. اطلع عليه بتاريخ 2019-09-11. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  2. ^ https://web.archive.org/web/20190717191034/https://www.alexa.com/siteinfo/ecosia.org. مؤرشف من الأصل في 2020-09-30. {{استشهاد ويب}}: |archive-url= بحاجة لعنوان (مساعدةالوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)، و|archive-date= / |archive-url= timestamp mismatch (مساعدة)
  3. ^ أ ب "Ecosia debuts 'world's greenest search engine'". 3 ديسمبر 2009. مؤرشف من الأصل في 2018-06-20. اطلع عليه بتاريخ 2015-07-23.
  4. ^ "What is Ecosia?". Ecosia. مؤرشف من الأصل في 2019-01-13. اطلع عليه بتاريخ 2015-01-20.
  5. ^ Fischetti، Mark (26 نوفمبر 2013). "Search the Web, Plant a Tree—Every Minute". مؤرشف من الأصل في 2018-06-20. اطلع عليه بتاريخ 2015-07-23.
  6. ^ Donoghue، Andrew (4 ديسمبر 2009). "Microsoft-Backed Green Search Engine Attacks Google". مؤرشف من الأصل في 2015-10-25. اطلع عليه بتاريخ 2015-07-23.
  7. ^ أ ب "What is Ecosia? accessdate=23 July 2015". مؤرشف من الأصل في 2019-05-30. {{استشهاد ويب}}: عمود مفقود في: |عنوان= (مساعدة)

وصلات خارجية عدل