افتح القائمة الرئيسية

الإتقان معرفة الأدلة بعللها، وضبط القواعد الكلية بجزئياتها؛ وقيل الإتقان معرفة الشيء بيقين.[1]

وقيل الإتقان عمل يتعلق بالمهارات التي يكتسبها الإنسان من مفاهيم تؤثر على الإنتاج في المستقبل بمعايير أداء عالية للغاية.[2]

محتويات

الإتقان في الإسلامعدل

[3]

آيات الاتقان في القرآن الكريمعدل

  1. قال تعالى: في سورة البقرة   وَأَنفِقُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوَاْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ    .
  2. قال تعالى: في سورة التوبة   وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ    .
  3. قال تعالى: في سورة الملك   الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ   الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَوَاتٍ طِبَاقًا مَا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِنْ تَفَاوُتٍ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِنْ فُطُورٍ   ثُمَّ ارْجِعِ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنْقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِئًا وَهُوَ حَسِيرٌ    .
  4. قال تعالى: في سورة الذاريات   وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ    .
  5. قال تعالى: في سورة النمل   وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ    .

الاتقان في السنة النبوية المطهرةعدل

قال الرسول صلى الله عليه و سلم :

  1. "ما أكل أحد طعاما قط خيرا من أن يأكل من عمل يده ، وإن نبي الله داود كان يأكل من عمل يده".
  2. "لأن يأخذ أحدكم حبله فيحتطب على ظهره خير له من أن يأتي رجلا فيسأله ، أعطاه أو منعه".
  3. "ما من مسلم يغرس غرسا أو يزرع زرعا ، فيأكل منه طير أو إنسان أو بهيمة إلا كان له به صدقة".
  4. عن عبد الله بن عمروبن العاص سمعت رسول الله يقول : إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من العباد ، ولكن يقبض العلم بقبض العلماء ، حتى إذا لم يبق عالما ، اتخذ الناس رؤوسا جهالا ، فسئلوا ، فأفتوا بغير علم ، فضلوا وأضلوا .
  5. ومن الأحاديث التي تحث على إتقان العمل يقول الرسول (إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه).
  6. ويقول رسول الله(ص): "من بات كالاً من عمل يده بات مغفوراً له" ويقول أيضاً "من بنى بنياناً من غير ظلم ولا اعتداء أو غرس غرساً في غير ظلم ولا اعتداء كان له أجر جار ما انتفع به من خلق الله تعالى .
  7. وفي حديث البخاري عن أبي هريرة -رضي الله عنه: "لأن يحتطب أحدكم حزمة على ظهره خير له من أن يسأل أحدا فيعطيه أو يمنعه".

صور الإتقانعدل

  • وتتمثل عملية الإتقان في تعلُّم المسلم للصلاة وأدائها بأركانها وشروطها التي تدرّب المسلم على الإتقان المادي الظاهري، بل على الإتقان الداخلي النفسي المتمثل في مراقبة الله عز وجل و الخوف منه.
  • والإتقان في المفهوم الإسلامي ليس هدفاً سلوكياً فحسب ، بل هو ظاهرة حضارية تؤدي إلى رقي الجنس البشري ، وعليه تقوم الحضارات، ويعمر الكون ، وتثرى الحياة ، وتنعش، ثم هو قبل ذلك كله هدف من أهداف الدين يسمو به المسلم ويرقى به في مرضاة الله والإخلاص له لأن الله لا يقبل من العمل إلا ما كان خالصاً لوجهه ، واخلاص العمل لا يكون إلا بإتقانه.
  • أن تعبد الله كأنك تراه هذا هو كمال الإتقان ... ( فإن لم تكن تراه فإنه يراك )
  • أن تعلم قبل أن تعمل ذاك قمة الإتقان ( باب العلم قبل القول والعمل ) ( فأعلم أنه لا إله إلا الله واستغفر لذنبك )
  • أن تراقب الله في سرك كـ علانيتك ذلك هو الإخلاص في الإتقان ( وقل أعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنين )
  • أن تحرص على محاسبة نفسك بإستمرار هذا هو الحرص على الإتقان ( حاسبوا أنفسكم قبل أن تُحاسبوا )
  • أن تأخذ بإسباب الإتقان وتبذل الجهد الصادق في ذلك هذا هو طريق الإتقان ..( فخذها بقوة )

[4] ولعلنا نلحظ أن من أسباب التخلف في المجتمعات الإسلامية افتقادها خاصية الإتقان كظاهرة سلوكية وعلمية في الأفراد والجماعات، وانتشار الصفات المناقضة للإتقان كالفوضى والتسيب وفقدان النظام وعدم المبالاة بقيمة الوقت واختفاء الإحساس الجمعي والإهمال والغش والخديعة، وهذا منعكس في فقدان المسلمين للثقة في كل شئ ينتج في بلادهم مع ثقتهم في ما ينتج في غير بلاد المسلمين. [5]

والشباب المسلم يتعرض للكثير من المخاطر بفقدان هدف الإتقان في المناشط المتعلقة به بينما كان المسلمون الأوائل يحرصون على تعليم الشباب إتقان العمل حتى كان طالب الطب مطالباً بتحسين خطة وإتقانه قبل أن يتعلم مهنة الطب، ليكون الإتقان سمة خلقية سلوكية، وقيمة إنسانية. وصفة الإتقان وصف الله بها نفسه لتنقل إلى عباده

قال تعالى:في سورة النمل  وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ    . [6]

آثار عدم الإتقانعدل

  • تأخر النصر ، فمن أهم آثار عدم إتقان العمل، تأخر نصر الله، فكيف تنتصر أمة في ذيل الأمم، وفي مؤخرة الركب، عالة على غيرها، سلاحها من صنع عدوها، بل يستذلها عدوها بما يمن به عليها من الفتات مما يفضل عنه، تخلف الأمة.
  • الإساءة إلى الدين وتشويه صورته، عدم الإتقان يقف ضد المسلمين، و السبب في تخلفهم الناتج عن عدم إتقانهم لأنهم مسلمون،أن سبب تخلف المسلمين وعدم إتقانهم هو بعدهم عن الإسلام، والتمسك به، فالإسلام يأبى أن يأكل مسلم حراما بعدم إتقانه للعمل، والإسلام من أهم أخلاقه الأمانة، والأمانة تقتضي من العامل أن يقوم بعمله على أكمل وجه، وأفضل حال.

[7]

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ "إتقان". اطلع عليه بتاريخ 3 يونيو 2016. 
  2. ^ "إتقان العمل ثمرة الإحسان". اطلع عليه بتاريخ 03 يوليو 2016. 
  3. ^ متفق عليه: صحيح البخاري، كتاب الإيمان، باب سؤال جبريل النبي  ، ح رقم 48 ، ومسلم كتاب الإيمان، باب بيان الإيمان والإسلام والإحسان ح رقم 9
  4. ^ 404 نسخة محفوظة 11 يناير 2015 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ الالتزام بالعمل الوظيفي واتقانه .. عبادة ومطلب شرعي | منكرات وواجبات | عودة ودعوة نسخة محفوظة 13 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ http://www.islamdoor.com/k11/etkan.htmإتقان العمل ثمرة الإحسان -
  7. ^ [الوعي الإسلامي http://alwaei.com/topics/view/article.php?sdd=2940&issue=527][وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 07 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجيةعدل