افتح القائمة الرئيسية
Imbox content.png
هذه سيرة ذاتية لشخص على قيد الحياة لا تحتوي على أيّ مراجع أو مصادر. فضلًا ساعد بإضافة مصادر موثوقٍ بها. المحتوى المثير للجدل الذي يخص أحياء، ويكون غير موثّق أو موثّقا بمصادر ضعيفةٍ، يجب أن يُزال مباشرةً. (فبراير 2016)

أنس عبد الله فودة صحفي مصري ساهم في إطلاق وإدارة العديد من المواقع الإلكترونية الصحفية الكبرى باللغة العربية منذ العام 1998 ويتولى حاليا رئاسة تحرير النسخة العربية من موقع هافينغتون بوست عربي.

أنس فودة
معلومات شخصية
الميلاد 1-3-1971
مصر
الإقامة لندن، المملكة المتحدة
الجنسية مصري
الديانة مسلم
الحياة العملية
التعلّم كلية الإعلام- قسم الصحافة- جامعة القاهرة- 1992
المدرسة الأم جامعة القاهرة  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة رئيس تحرير هافينغتون بوست عربي
المواقع
الموقع www.huffpostarabi.com

تخرج من قسم الصحافة بكلية الإعلام بجامعة القاهرة عام 1992، وبدأ حياته المهنية محررا بقسم التحقيقات بجريدة الأحرار المصرية وشارك في عدد من الحملات الصحفية المهمة مع بدء إطلاق الإصدرا اليومي للصحيفة.

انتقل في العام 1994 للعمل محررا بجريدة المسلمون الدولية التي كانت تصدرها الشركة السعودية للأبحاث والتسويق التي تصدر عددا من المطبوعات المهمة الأخرى مثل جريدة الشرق الأوسط ومجلة المجلة ومجلة سيدتي، وفي العام 1997 أصبح مديرا لمكتب الجريدة في القاهرة

ومع قرار الشركة السعودية بإغلاق جريدة المسلمون العام 1998 انتقل للعمل في مجال الصحافة الإلكترونية العربية في وقت كانت فيه اللغة لعربية ضيفا جديدا على عالم الإنترنت، وشارك في البداية في إطلاق الموقع الإخباري الإلكتروني http://www.moheet.com الذي كانت تملكه شركة أرابيا إنفورم لتكنولوجيا المعلومات بالقاهرة

قام خلال عمله بالشركة بتأسيس أو المشاركة في تأسيس وتحرير عدد من المواقع لاحقا من بينها:

  • http://www.lakianti.com وكان أول موقع صحفي يومي موجه للمرأة العربية في ذلك الوقت [اختفى الموقع من الوجود حاليا]
  • http://www.awalnet.com وهو بوابة إلكترونية منوعة أطلقتها شركة أول نت التي تعد من أهم مزودي خدمات الإنترنت في السعودية
  • في العام 1999 انضم إلى الفريق المؤسس لموقع http://www.islamonline.net حيث ساهم برسم السياسة التحريرية لقسم الأخبار
  • قام في العام 2001 بتأسيس موقع http://www.lailatalqdr.com والذي كان يقدم خدمة إخبارية موجهة للأقليات المسلمة حول العالم [اختفى الموقع من الوجود حاليا]
  • وفي العام 2002 انضم إلى فريق موقع http://www.bab.com الذي أسسه الصحفي الدكتور عمار بكار الذي شارك أنس فودة العمل بجريدة المسلمون مراسلا للصحيفة من واشنطن
  • ومع بدايات العام 2003 تشارك أنس فودة مع الدكتور عمار بكار التخطيط لإطلاق موقع العربية نت http://www.alarabiya.net والذي رأى النور مع بدايات العام 2004 برئاسة تحرير الدكتور عمار بكار وتولى فودة فيه مهمة مدير التحرير.
  • وسرعان ما نجح الموقع في رسم هوية خاصة له بين المواقع الإخبارية على شبكة الإنترنت وفتح آفاقا جديدة لحرية التعبير في المواقع العربية نظرا لما قدمته التجربة من هامش حرية واسع تمثلت في نوعية الموضوعات التي يتم طرحها والسماح لأول مرة للجماهير العربية بالتعليق على الأخبار، وهي التجربة التي تحتذيها حاليا معظم المواقع العربية حاليا.
  • مع النجاح الذي حققه الموقع في وقت وجيز والصعود المنتظم الذي حافظ عليه قامت مجموعة مركز تلفزيون الشرق الأوسط التي تملك قناة العربية بتأسيس إدارة للإعلام الجديد تولت الإشراف على كل مواقعها الإلكترونية تحت رئاسة الدكتور عمار بكار.
  • بعد نحو 6 سنوات من تولي إدارة تحرير العربية.نت وبعد أن أصبح الموقع يحقق نحو مليون صفحة مزارة يوميا، انتقل في فبراير 2009 للعمل مديرا عاما لموقع إم بي سي.نت http://www.mbc.net الذي تملكه نفس مجموعة مركز تلفزيون الشرق الأوسط ويعبر عن مجموع قنواتها وإذاعاتها، ويقدم الموقع للقارئ معلومات ومتابعات صحفية لأهم الأعمال التي تقدمها قنوات MBC المختلفة باللغتين العربية والإنجليزية إضافة إلى خدمة مشاهدة حسب الطلب لكثير من الأعمال الدرامية والبرامج التي تملك MBC الحق الحصري لها.
  • انتقل للعمل في شبكة الجزيرة الإخبارية عام 2013 حيث ساهم في وضع نواة استراتيجية جديدة للإعلام الجديد.

محتويات

رئاسته لتحرير هافينغتون بوست عربيعدل

انتقل في العام 2014 إلى لندن ليتولى منصب رئيس تحرير موقع هافينغتون بوست عربي [1] والذي تم إطلاقه رسميا في حفل بلندن في 27 يوليو 2015 حضرته أريانا هافينغتون مؤسسة الموقع ومديرته، ووضاح خنفر المدير العام السابق لشبكة الجزيرة الإعلامية والمدير التنفيذي لشركة إنتيجرال ميديا ستراتيجيز التي أطلقت النسخة العربية.

شارك في عدد من المؤتمرات والملتقيات الإعلامية في دول عربية عديدة مثل مصر والإمارات والكويت وسلطنة عمان للحديث عن الصحافة الإلكترونية العربية من زوايا عديدة مثل: التقنيات التحريرية الخاصة، مواصفات الصحفي الإلكتروني، الوعي بقضايا حقوق الإنسان في الصحافة الإلكترونية العربية، مواصفات الصحيفة الإلكترونية الناجحة، مستقبل الصحافة الإلكترونية في العالم العربي.

اعتقاله في الإماراتعدل

في يوم 27 يونيو 2013 تم توقيف أنس فودة في مطار دبي أثناء سفره منتقلا للعمل في شبكة الجزيرة بالدوحة، وتمت مطالبته بمراجعة الأمن الجنائي، وفي يوم 2 يوليو 2013 توجه أنس بصحبة موظف من القنصلية المصرية في دبي إلى مكتب التحريات في عجمان، حيث تم احتجازه بعد ذلك ونقله معصوب العينين إلى حبس انفرادي في أبو ظبي.

وفي إفادته التي نقلتها عدة منظمات حقوقية وقنوات تلفزيونية [2] قال فودة إنه خضع للتحقيق ليوم واحد قبل ليلة من الإطاحة بالرئيس المصري السابق محمد مرسي حيث وجهت له أسئلة عن طبيعة علاقته بجماعة الإخوان المسلمين، وقال فودة إنه لا ينكر هذه العلاقة ولكنه اعتبرها محدودة وتوقفت عند العام 1995، وقال إنه لم يخضع للتحقيق بعد ذلك لمدة 35 يوما حتى تم إطلاق سراحه والاعتذار له وترحيله إلى مصر، حيث فوجئ في الطائرة بوجود حملة إعلامية لمساندته.

معلومات أخرىعدل

  • أصوله من قرية الصنافين بمركز منيا القمح بمحافظة الشرقية ومن مواليد حي شبرا بالقاهرة في 1 مارس 1971 ويقيم حاليا في لندن في المملكة المتحدة
  • متزوج وأب لطفلة وطفل ولدا في عامي 1998 و1999
  • كان خلال سنوات دراسته الجامعية ناشطا طلابيا وسياسيا تولى رئاسة اتحاد طلاب كلية الإعلام وشارك في تنظيم عدد من الفعاليات للتعبير عن رأي الطلاب في عدد من القضايا السياسية الخارجية والداخلية التي حدثت خلال فترة دراسته، مثل المظاهرات والاعتصامات التي أعقبت غزو الكويت وما تلاها من تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة لإخراج العراق، وأحداث الانتفاضة الأولى، وقضايا الحريات ونزاهة الانتخابات في مصر والتنكيل بالمعارضة السياسية، كما تبنى عددا من المطالب الطلابية المزمنة في مصر مثل وقف التدخل الأمني في الجامعات وإنهاء وصاية الأساتذة على مجالس الاتحادات الطلابية ووقف العمل باللائحة الطلابية للعام 1979.

كان من أبرز ما قام به قيادة إضرابين طلابيين في كلية الإعلام أولهما كان احتجاجا على قيام قوات الأمن بقصف الطلاب داخل المدينة الجامعة بقنابل دخانية أوقعت إصابات وأدت لإصابة بعض الطلاب بالعمى، والثاني للمطالبة بتوفير مكان لائق للدارسة بالكلية التي كانت تعد الوحيدة من نوعها في العالم العربي حتى ذلك الوقت، وانتهى الإضراب الأخير بعد أن بدأ العمل الفعلي في بناء مبنى الكلية الذي كان حجر أساسه قد وضع قبل ذلك بخمسة وعشرين عاما.

وصلاتعدل