افتح القائمة الرئيسية

أندرو يونغ

سياسي أمريكي

أندرو يونغ (بالإنجليزية: Andrew Young) (و. 1932م)[2] هو منتج أفلام، وسياسي، ودبلوماسي من الولايات المتحدة الأمريكية . ولد في نيو أورلينز، لويزيانا .[3]

أندرو يونغ
(بالإنجليزية: Andrew Young تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Andrew Young, bw head-and-shoulders photo, June 6, 1977.jpg
 

مناصب
عضو مجلس النواب الأمريكي   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
3 يناير 1973  – 29 يناير 1977 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png فليتشير تومسون 
Wyche Fowler  [لغات أخرى]  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
مندوب الولايات المتحدة الدائم لدى الأمم المتحدة   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1977  – 1979 
عمدة أتلانتا   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1982  – 1990 
معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإنجليزية: Andrew Jackson Young تعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 12 مارس 1932 (العمر 87 سنة)
نيو أورلينز  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of the United States (1795-1818).svg
الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عضو في الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم،  وألفا فاي ألفا  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة هوارد  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة منتج أفلام،  وسياسي،  ودبلوماسي،  وكاتب،  وناشط سلام،  وناشط حقوق الإنسان  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الديمقراطي  تعديل قيمة خاصية عضو في الحزب السياسي (P102) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
موظف في الأمم المتحدة  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
قلادة سبينغارن  (1978)
Presidential Medal of Freedom (ribbon).png
 وسام الحرية الرئاسي 
جائزة الحريات الأربع  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات

بدأ يانغ مسيرته كقس، وكان قائدا في حركة الحقوق المدنية، وعمل مديرا تنفيذيا لمؤتمر القيادة المسيحية الجنوبية (SCLC) وكان مقربا من مارتن لوثر كينغ. أصبح يونغ لاحقا نشطا في السياسة، حيث دخل مجلس النواب الأمريكي عن جورجيا، ثم سفير الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، وأخيرا عمدة مدينة أتلانتا. وبعد تركه منصبه السياسي، أسس يونغ أو خدم في عدد كبير من المنظمات التي تعمل على قضايا السياسة العامة والضغط السياسي.

النشأةعدل

ولد أندرو يونغ في آذار/مارس عام 1932، في نيو أورليانز في لويزيانا، لديزي يونغ والتي كانت معلمة وأندرو جاكسون يونغ الأب وكان طبيب أسنان. تعاقد والد يونغ مع ملاكم محترف لتعليم أندرو وشقيقه كيفية القتال ليدافعوا عن أنفسهم. ذكر يونغ في مقابلة مع الكاتب روبيرت بين وارين في عام 1964 عن كتابه "من يتحدث باسم الزنجي؟" أنه يتذكر توترات التمييز العنصري في نيو أورليانز، وخاصة أنه نشأ في عائلة مكتفية إلى حد ما. يتذكر محاولة والداه "التعويض عن التمييز العنصري" بتقديم الدعم لأطفالهم وترددهم لمساعدة مجتمعات السود غير الميسورة في المنطقة.

تخرج يونغ من جامعة هوارد وحصل على درجة لاهوت من إكليريكية هارتفورد في هارتفورد، في كونيتيكت في عام 1955، وهو عضو في أخوية ألفا فاي ألفا.

بدايات مهنيةعدل

عُين يونغ ليخدم كراعي كنيسة في ماريون في ألاباما. والتقي خلال وجوده في ماريون بجين شايلدز التي أصبحت زوجته فيما بعد، واهتم لاحقا بمفهوم المهاتما غاندي للمقاومة اللاعنفية كوسيلة للتغيير الاجتماعي. وشجع الأمريكيين من أصل أفريقي على التصويت في ولاية ألاباما وواجه في بعض الأحيان تهديدات بالقتل لقيامه بذلك. وذلك في الوقت الذي أصبح فيه صديقا وحليفا لمارتن لوثر كينغ الابن.[4]

قُبل في عام 1955 كقس في كنيسة بيثاني الجماعية في توماسفيل في جورجيا.[5]

انتقل يونغ وجين إلى مدينة نيويورك في عام 1957 عندما قبل وظيفة في قسم الشباب في المجلس الوطني للكنائس، وظهر يونغ بانتظام خلال وجوده في نيويورك في برنامج "لوك اب اند ليف"، وهو برنامج تلفزيوني أسبوع صباح الأحد على قناة سي بي إس، أنتجه المجلس الوطني للكنائس سعيا للوصول إلى الشباب العلماني.[6]

خدم يونغ كقس في كنيسة ايفرغرين في بيشتون في جورجيا بين عامي 1957 و1959.

انضم يونغ إلى مؤتمر قيادة الجنوب المسيحي في عام 1960، وانتقل إلى أتلانتا في جورجيا في عام 1961 لأنه لم يعد راضيا عن عمله في مدينة نيويورك، وذلك بناء على دعوة برنارد لافايت، وعمل مرة أخرى على تسجيل الناخبين السود.[7]

لعب يونغ دورا مهما في أحداث عام 1963 في برمنغهام في ألاباما، حيث عمل كوسيط بين جماعات البيض والسود خلال تفاوضهم على خلفية الاحتجاجات.

عُين يونغ مديرا لمؤتمر قيادة الجنوب المسيحي (إس سي إل سي) في عام 1964، ليصبح بذلك أحد الملازمين الرئيسيين لكينغ. كان يونغ استراتيجيا ومفاوضا –كزميل وصديق لمارتن لوثر كينغ الابن– خلال حملات الحقوق المدنية في برمنغهام (1963)، وسانت أوغسطين (1964)، وسيلما (1965)، وأتلانتا (1966).

سُجن بسبب مشاركته في مظاهرات الحقوق المدنية في سيلما وألابلاما وسانت أوغسطين وفلوريدا. حصلت الحركة على موافقة الكونغرس لقانون الحقوق المدنية لعام 1964 وقانون حق التصويت لعام 1965. وكان يونغ مع كينغ في ممفيس في ولاية تينيسي عندما اُغتيل كينغ في عام 1968.[8]

الكونغرسعدل

ترشح يونغ كديمقراطي من جورجيا لعضوية الكونغرس لكنه لم ينجح. عرفه القس فريد سي بينيت الابن بعد خسارته على موراي م. سيلفر وهو محام في أتلانتا والذي عمل رئيس تمويل حملته.

ترشح يونغ مرة أخرى في عام 1972 وفاز، وأُعيد انتخابه لاحقا في عام 1974 وعام 1976. كان عضوا في كتلة النواب السود بالكونغرس خلال سنواته الأربع في الكونغرس، وشارك في العديد من المناظرات المتعلقة بالعلاقات الخارجية، بما في ذلك قرار إيقاف دعم المساعي البرتغالية لإبقاء مستعمراتها في جنوب أفريقيا.[9]

وترأس يونغ لجنة القوانين القوية ولجنة المصارف والتنمية الحضرية. وعارض يونغ حرب فيتنام، وساعد في سن التشريعات التي أنشأت معهد الولايات المتحدة للسلام، وأنشأت المنطقة الترفيهية الوطنية على نهر تشاتاهوتشي، والتفاوض على الأموال الفيدرالية لمارتا، والطرق السريعة في أتلانتا.

سفير لدى الأمم المتحدةعدل

عُين يونغ من قبل الرئيس جيمي كارتر للعمل كسفير الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة في عام 1977، وكان يونغ أول أمريكي من أصل أفريقي يشغل هذا المنصب. فاز وايتشي فاولر عضو مجلس مدينة أتلانتا في الانتخابات الخاصة لشغل مقعد يونغ في الكونغرس. [10]

صوت أندرو يونغ للعقوبات الاقتصادية كسفير الرئيس كارتير لدى الأمم المتحدة، على الرغم من قيام الولايات المتحدة والأمم المتحدة بفرض حظر أسلحة على جنوب أفريقيا.

أثار يونغ جدلا خلال مقابلة مع الصحيفة الفرنسية "لو ماتين دو بريس" في تموز/يوليو عام 1978، أثناء مناقشته للاتحاد السوفييتي ومعاملته للمنشقين السياسيين، حيث قال: "لايزال هناك المئات من الأشخاص الذين يمكن اعتبارهم سجناء سياسيين في سجوننا"، في إشارة إلى سجناء الحقوق المدنية ومتظاهري مناهضة الحرب. وقام المندوب الأمريكي لاري ماكدونالد ردا على ذلك بطرح قرار بإقالة يونغ، لكن الإجراء فشل بنسبة تصويت 293 إلى 82.[11]

انتهى تمثيل يونغ في الأمم المتحدة في 14 آب/أغسطس، وبعد انتهاء تمثيله أصبح يونغ محاضرا ضيفا في جامعة ولاية ميشيغن في إيست لانسنغ في ولاية ميشيغن.[12]

عمدة أتلانتاعدل

ترشح يونغ لمنصب عمدة أتلانتا في عام 1981 بتشيع عدد من الأشخاص بمن فيهم كوريتا سكوت كينغ أرملة مارتن لوثر كينغ الابن. انتُخب لاحقا في ذلك العام بحصوله على 55% من الأصوات، خلفا لماينارد جاكسون. وجلب 70 مليار دولار من الاستثمارات الخاصة الجديدة بصفته عمدة أتلانتا.[13]

تابع في برامج جاكسون ووسعها لتشمل شركات الأقليات والمملوكة من النساء في جميع عقود المدن. أنشأ فريق عمل العمدة المعني بالتعليم معرض دريم جامبوري الجامعي والذي زاد المنح الدراسية المقدمة لخريجي المدارس العامة في أتلانتا ثلاثة أضعاف. وشارك في تجديد حديقة الحيوان في أتلانتا عام 1985، والتي سميت بعدها بحديقة حيوان أتلانتا.

أُعيد انتخاب يونغ كعمدة في عام 1985 بنسبة أصوات بلغت 80%. استضافت أتلانتا خلال فترة يونغ المؤتمر الوطني الديمقراطي في عام 1988. مُنع من الترشح لولاية ثالثة تبعا لقانون المدة.[14]

السباق لحكم جورجيا 1990عدل

استهل يونغ محاولة للترشح الديمقراطي لمنصب الحاكم في عام 1990 بعد مغادرته مكتب العمدة في أوائل العام 1990. وخاض انتخابات تمهيدية شملت ثلاث حكام سابقين أو مستقبليين لجورجيا: ثم الحاكم الملازم زيل ميلر، ثم سيناتور الولاية روي بارنز، والحاكم السابق ليستر مادوكس. كما تضمن هذا المجال ممثل الولاية لورين "بوبا" ماكدونالد. وبين الاستطلاع الأول أن يونغ حصل على 38% بينما حصل ميلر على 30% ومادوكس 15% وبارنر 10% وماكدونالد 7%. قام يونغ بحملة شاقة لكنها واجهت متاعب مع عدم وجود رسالة رئيسية أمام نائب الحاكم الذي تحضر جيدا.

تصدر ميلر الانتخابات التمهيدية بحصوله 40% من الأصوات مقابل 29% ليونغ و21% لبارنز و7% لمادوكس و3% لماكدونالد. وفاز سيانتور الولايات المتحدة القادم جوني إيساكسون كمرشح من الحزب الجمهوري.

تعثرت حملة يونغ بعد فوز ميلر الساحق وعلى نطاق واسع، ويُعتقد أنه فشل في مساعيه لمحاولة كسب الدعم من الناخبين البيض المحافظين من الأرياف في الوقت الذي كان عليه توسيع قاعدته من الحضريين والأمريكيين من أصل أفريقي.[15]

لم يجد يونغ أبدا قضية تكسبه مؤيدين، على عكس ميلر الذي فاز بأصوات من خلال تأييد بانصيب الدولة. فاز ميلر في الجولة الثانية 2 إلى 1 وانتهت طموحات يونغ في الحكم للأبد.

الحياة الشخصية والعائلةعدل

لدى يونغ أربع أطفال من زوجته الأولى جين شايلدز يونغ، التي توفيت بسبب سرطان الكبد في عام 1994. كانت حماته أيديلا جونز شايلدز، وتزوج كارولين ماكلين في عام 1996.[16]

شُخص سرطان البروستات عند يونغ في أيلول/سبتمبر عام 1999، وأُزيل بنجاح بالجراحة في كانون الثاني/يناير في 2000.[17]

الجوائز والتكريماتعدل

  • وسام الحرية الرئاسي.
  • وسام جوقة الشرف.
  • ميدالية سبينغارن من الجمعية الوطنية للنهوض بالملونين.
  • أربع جوائز حرية لحرية العبادة.
  • 45 درجة فخرية بما في ذلك جوائز من دارتموث وييل ونوتردام وكلارك وأتلانتا وإيموري وجامعة أوغليثورب وجامعة ليكلاند وجامعة جورجيا.
  • جائزة إيغل لعام 1995 من أكاديمية الولايات المتحدة للرياضة.
  • رئيس مشارك فخري لمشروع العدالة العالمي.
  • "لويزيانا ليجند" لعام 2005 من إذاعة لويزيانا العامة في باتون روج.
  • أبطال 2010، تكريم القديسين والأساطير، من مؤسسة ويزلي وودز.
  • جائزة إيمي "لايف تايم أشيفمنت" لمشاركته في برنامج "لوك اب اند ليف".
  • جورجيا تروستي لعام 2012 قدمت من جمعية جورجيا التاريخية بالاشتراك مع حاكم جورجيا، تُعطى للأفراد الذين تعكس إنجازاتهم وخدمتهم للمجتمع المثل العليا لهيئة التأسيس لتروستي، والتي حكمت جورجيا من عام 1732 حتى عام 1752.
  • جائزة إيفان ألين جونيور للشجاعة الاجتماعية عام 2018.

جوائزعدل

حصل على جوائز منها وسام الحرية الرئاسي.

مراجععدل

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb134971483 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ "معرف أندرو يونغ في النظام الجامعي للتوثيق". SUDOC. مؤرشف من الأصل في 13 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2016. 
  3. ^ "معرف الملف الاستنادي الدولي الافتراضي (VIAF) لصفحة أندرو يونغ". VIAF. مؤرشف من الأصل في 22 مايو 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2016. 
  4. ^ Biography in New Georgia Encyclopedia نسخة محفوظة 3 يوليو 2019 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "Charles Templeton memoir". Templetons.com. نسخة محفوظة 12 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Steven H. Moffson and Mishie M. Bryant (September 1, 2002). [[[:قالب:NRHP url]] "National Register of Historic Places Inventory/Nomination: Evergreen Congregational Church and School"] تحقق من قيمة |مسار= (مساعدة). إدارة المتنزهات الوطنية. اطلع عليه بتاريخ March 6, 2017.  with قالب:NRHP url (see photo captions pages 14-15 of text document)
  7. ^ DeRoche, Andrew J. (1994). "A Cosmopolitan Christian: Andrew Young and the Southern Christian Leadership Conference, 1964-68". Journal of Religious Thought. 51 (1): 67–80. نسخة محفوظة 4 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ "With Andrew Young in 1968". لوس أنجلوس تايمز. 21 December 2012. نسخة محفوظة 19 مايو 2012 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ "Andrew Young". Encyclopædia Britannica. نسخة محفوظة 2 ديسمبر 2011 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Fuchs, Cynthia (12 January 2012). "Doc Series 'Have You Heard From Johannesburg' Premieres on PBS 1/12". بوبماترس. نسخة محفوظة 15 مايو 2012 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ بايرد رستن (July 1979). "The War Against Zimbabwe". كومينتاري. Archived from the original on 2013-01-19.
  12. ^ جيف هيل (2005). What happens after Mugabe?. p. 8. ISBN 978-1-77007-102-5. نسخة محفوظة 19 مايو 2016 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ Smothers, Ronald (5 October 1987). "Atlanta's Zoo Rebounds After Deaths of Animals". نيويورك تايمز. نسخة محفوظة 19 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ "Young Easily Wins Again In Atlanta". Chicago Tribune. 10 October 1985. نسخة محفوظة 17 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ Schmich, Mary T. (8 August 1990). "Young Loses Governor Runoff". شيكاغو تريبيون. نسخة محفوظة 17 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ "Andrew Young Weds Carolyn McClain In Cape Town, S. Africa". Jet. 25 April 1996.
  17. ^ "Andrew Young Released from Hospital after Cancer Surgery in Atlanta". نت لايبراري. Jet (magazine). 3 June 1996. نسخة محفوظة 15 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.